رئيس البرلمان العربي: القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب الأولى والمركزية

هنّأ دولةَ فلسطين بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال

أكد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي، أن القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب الأولى والمركزية؛ مشددًا على دعم البرلمان التام للسلطة الفلسطينية وللشعب الفلسطيني في نيْل حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس.

وهنّأ العسومي، في بيان له اليوم، دولة فلسطين بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال، معربًا عن تمنياته للشعب الفلسطيني بالتقدم والازدهار ونيل الاستقلال.

وثمّن رئيسُ البرلمان، مواقفَ الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الدفاع عن قضية بلاده وقيادة النضال المشروع للشعب الفلسطيني لممارسة حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، وحقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة.

اعلان
رئيس البرلمان العربي: القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب الأولى والمركزية
سبق

أكد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي، أن القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب الأولى والمركزية؛ مشددًا على دعم البرلمان التام للسلطة الفلسطينية وللشعب الفلسطيني في نيْل حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس.

وهنّأ العسومي، في بيان له اليوم، دولة فلسطين بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال، معربًا عن تمنياته للشعب الفلسطيني بالتقدم والازدهار ونيل الاستقلال.

وثمّن رئيسُ البرلمان، مواقفَ الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الدفاع عن قضية بلاده وقيادة النضال المشروع للشعب الفلسطيني لممارسة حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، وحقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة.

16 نوفمبر 2021 - 11 ربيع الآخر 1443
11:13 AM

رئيس البرلمان العربي: القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب الأولى والمركزية

هنّأ دولةَ فلسطين بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال

A A A
1
460

أكد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي، أن القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب الأولى والمركزية؛ مشددًا على دعم البرلمان التام للسلطة الفلسطينية وللشعب الفلسطيني في نيْل حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس.

وهنّأ العسومي، في بيان له اليوم، دولة فلسطين بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال، معربًا عن تمنياته للشعب الفلسطيني بالتقدم والازدهار ونيل الاستقلال.

وثمّن رئيسُ البرلمان، مواقفَ الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الدفاع عن قضية بلاده وقيادة النضال المشروع للشعب الفلسطيني لممارسة حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، وحقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة.