ملك البحرين يستقبل "العثيمين" ويبحثا القضايا التي تهم الأمة الإسلامية

استعرضا أوجه التعاون بين المملكة البحرينية ومنظمة التعاون الإسلامي

استقبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، اليوم الأحد، في قصر الصافرية الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الذي يزور المنامة حاليًا.

وتفصيلاً، استعرض الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون بين مملكة البحرين ومنظمة التعاون الإسلامي، إلى جانب بحث عدد من القضايا التي تهم الأمة الإسلامية إلى جانب القضايا الإقليمية.

وأكد الملك حمد بن عيسى على أهمية الدور الذي تضطلع به منظمة التعاون الإسلامي لخدمة قضايا الأمة الإسلامية، وتعزيز التضامن بين الدول الأعضاء وتنسيق مواقفها وتوحيد جهودها، والدفاع عن الصورة الحقيقية والسمحة للدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه القائمة على التسامح والوسطية والاعتدال.

ورحب جلالته بالدكتور العثيمين، وهنأه بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيس منظمة التعاون الإسلامي، مشيداً بالإنجازات المهمة التي حققتها المنظمة وبالجهود الطيبة التي بذلها معالي الأمين العام للارتقاء بآليات عملها وتطوير أدائها وتوثيق التعاون بين الدول الإسلامية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والدينية.

وأكد الملك حمد مساندة البحرين وتأييدها للمنظمة والتزامها بمبادئها النبيلة لتواصل دورها في تعزيز العمل الإسلامي المشترك تحقيقاً لأهدافها وخدمةً لمصالح دولها الأعضاء وشعوبها.

ومن جهته، أعرب الدكتور العثيمين عن شكره وتقديره لصاحب الجلالة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى دور مملكة البحرين المحوري بقيادة جلالته ومساهماتها المهمة في خدمة القضايا الإسلامية ودعمها الدائم للمنظمة وأنشطتها على مختلف الأصعدة، مشيداً بمبادرات البحرين الإنسانية في تعزيز قيم التسامح والاعتدال والوسطية ومد جسور التواصل والتقارب بين أتباع مختلف الأديان والثقافات.

البحرين المنامة ملك البحرين الملك حمد آل خليفة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين
اعلان
ملك البحرين يستقبل "العثيمين" ويبحثا القضايا التي تهم الأمة الإسلامية
سبق

استقبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، اليوم الأحد، في قصر الصافرية الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الذي يزور المنامة حاليًا.

وتفصيلاً، استعرض الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون بين مملكة البحرين ومنظمة التعاون الإسلامي، إلى جانب بحث عدد من القضايا التي تهم الأمة الإسلامية إلى جانب القضايا الإقليمية.

وأكد الملك حمد بن عيسى على أهمية الدور الذي تضطلع به منظمة التعاون الإسلامي لخدمة قضايا الأمة الإسلامية، وتعزيز التضامن بين الدول الأعضاء وتنسيق مواقفها وتوحيد جهودها، والدفاع عن الصورة الحقيقية والسمحة للدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه القائمة على التسامح والوسطية والاعتدال.

ورحب جلالته بالدكتور العثيمين، وهنأه بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيس منظمة التعاون الإسلامي، مشيداً بالإنجازات المهمة التي حققتها المنظمة وبالجهود الطيبة التي بذلها معالي الأمين العام للارتقاء بآليات عملها وتطوير أدائها وتوثيق التعاون بين الدول الإسلامية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والدينية.

وأكد الملك حمد مساندة البحرين وتأييدها للمنظمة والتزامها بمبادئها النبيلة لتواصل دورها في تعزيز العمل الإسلامي المشترك تحقيقاً لأهدافها وخدمةً لمصالح دولها الأعضاء وشعوبها.

ومن جهته، أعرب الدكتور العثيمين عن شكره وتقديره لصاحب الجلالة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى دور مملكة البحرين المحوري بقيادة جلالته ومساهماتها المهمة في خدمة القضايا الإسلامية ودعمها الدائم للمنظمة وأنشطتها على مختلف الأصعدة، مشيداً بمبادرات البحرين الإنسانية في تعزيز قيم التسامح والاعتدال والوسطية ومد جسور التواصل والتقارب بين أتباع مختلف الأديان والثقافات.

06 يناير 2020 - 11 جمادى الأول 1441
12:10 AM

ملك البحرين يستقبل "العثيمين" ويبحثا القضايا التي تهم الأمة الإسلامية

استعرضا أوجه التعاون بين المملكة البحرينية ومنظمة التعاون الإسلامي

A A A
0
4,130

استقبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، اليوم الأحد، في قصر الصافرية الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الذي يزور المنامة حاليًا.

وتفصيلاً، استعرض الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون بين مملكة البحرين ومنظمة التعاون الإسلامي، إلى جانب بحث عدد من القضايا التي تهم الأمة الإسلامية إلى جانب القضايا الإقليمية.

وأكد الملك حمد بن عيسى على أهمية الدور الذي تضطلع به منظمة التعاون الإسلامي لخدمة قضايا الأمة الإسلامية، وتعزيز التضامن بين الدول الأعضاء وتنسيق مواقفها وتوحيد جهودها، والدفاع عن الصورة الحقيقية والسمحة للدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه القائمة على التسامح والوسطية والاعتدال.

ورحب جلالته بالدكتور العثيمين، وهنأه بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيس منظمة التعاون الإسلامي، مشيداً بالإنجازات المهمة التي حققتها المنظمة وبالجهود الطيبة التي بذلها معالي الأمين العام للارتقاء بآليات عملها وتطوير أدائها وتوثيق التعاون بين الدول الإسلامية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والدينية.

وأكد الملك حمد مساندة البحرين وتأييدها للمنظمة والتزامها بمبادئها النبيلة لتواصل دورها في تعزيز العمل الإسلامي المشترك تحقيقاً لأهدافها وخدمةً لمصالح دولها الأعضاء وشعوبها.

ومن جهته، أعرب الدكتور العثيمين عن شكره وتقديره لصاحب الجلالة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى دور مملكة البحرين المحوري بقيادة جلالته ومساهماتها المهمة في خدمة القضايا الإسلامية ودعمها الدائم للمنظمة وأنشطتها على مختلف الأصعدة، مشيداً بمبادرات البحرين الإنسانية في تعزيز قيم التسامح والاعتدال والوسطية ومد جسور التواصل والتقارب بين أتباع مختلف الأديان والثقافات.