أمير الجوف: ذكرى البيعة تظهر عُرى التلاحم بين الشعب والقيادة

قال: نجدد الولاء والتأييد لخادم الحرمين وولي عهده الأمين

رفع أمير منطقة الجوف فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن أهالي المنطقة أصدق آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعـزيــز -حفظه الله -، بمناسبة الذكرى الخامسة لتوليه مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية.

وقال الأمير فيصل: "كلما حلَّت على بلادنا هذه الذكرى المباركة يُظهر أبناء وطننا الغالي أسمى قيم الولاء والطاعة والوفاء والانتماء لقيادته الرشيدة، وهو ما يظهر بجلاء أوثق عرى التلاحم بين الشعب والقيادة".

وأضاف: "بهذه الذكرى الغالية، نبايع بمشاعر الوفاء والانتماء والصدق والإخلاص قيادتنا على السمع والطاعة، مجدِّدين الولاء والتأييد لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين أيَّده الله، وسمو ولي عهده الأمين حفظه الله".

وتابع: "هذه المناسبة الغالية عــزيـزة على قلوبنا جميعاً كأبناء وطن واحد نجتمع تحت قيادة حكيمة، تحرص دائماً على وحدة هذا الوطن وتلاحم أبنائه وعزهم ورخائهم، فمنذ تولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيَّــده الله- مقاليد الحكم في بلادنــا، عَمِـلَ ومنذ الوهلة الأولى على إكمال مسيرة البناء بمواصلة العطاء الذي امتد طيلة العقود الماضية في عهـود الملوك السابقين -رحمهم الله- الذين ساروا على خُطى الوالد المؤسس لهذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-".

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين يستمد العزم والقوة من إيمــانه بالله عز وجل، وتمسكه بكتابه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وحكمته وحنكته في الحكم والادارة والقيادة.

ومضى قائلاً: إنه "في الوقت الذي يمر فيه العالم من حولنا بأزمات ومحن، نجد بلادنا ولله الحمد تعيش أمناً وارفاً، وتشهد نمواً اقتصاديًا متسارعاً في مختلف المجالات، وها هي منطقة الجوف، إحدى مناطق مملكتنا الغالية، تحظى بالرعاية والاهتمام وبنصيب وافر من حزم المشاريع الوطنية في كافة القطاعات في هذا العهد الميمون، بتوجيهات كريمة ودعم لا محدود من لدُن مولاي خادم الحرمين الشريفين -أدام الله عزه-، ومتابعــة دؤوبة من لدن سمو سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع حفظه الله".

وزاد: "بفضل الله ثم بنظرة القيادة الثاقبة المرتكزة على الحنكة وبُعد النظر والتخطيط العلمي السليم المنطلق من رؤية المملكة ٢٠٣٠، تعيش بلادنا الغالية في أزهى عهود نهضتها بجميع قطاعات التنمية وبكفاءات سعودية عالية التأهيل، حتى أنها بفضل الله أصبحت أنموذجاً يحتذى في العالم المتحضر بأسره".

وأكمل: "كشاهد على مكانة المملكة الرفيعة تسلمت مؤخراً بكل جدارة واستحقاق رئاسة مجموعة العشرين لعام 2020م، مُقــدِّمَـة رسالة للعالم مفَادُهـا أن المملكة العربية السعودية تُرحِّب بالعالم على أرضها، ولم تحظَ بهذا النجاح إلا لإدراك دول العالم أنها دولة ذات مكانة اقتصادية وسياسية ودولية كبرى".

وفي ختام حديثه دعا أمير منطقة الجوف الله عز وجل، أن يديم على بلادنا نعمه الظاهرة والباطنة، تحت ظل قيادة مليكنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله جميعاً، وأن يحفظ بلادنا الغالية قيادة وحكومة وشعباً، وأن يديم عليها الأمن والأمان والرخاء والازدهار.‏

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان أمير الجوف الأمير فيصل من نواف بن عبدالعزيز الذكرى الخامسة للبيعة
اعلان
أمير الجوف: ذكرى البيعة تظهر عُرى التلاحم بين الشعب والقيادة
سبق

رفع أمير منطقة الجوف فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن أهالي المنطقة أصدق آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعـزيــز -حفظه الله -، بمناسبة الذكرى الخامسة لتوليه مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية.

وقال الأمير فيصل: "كلما حلَّت على بلادنا هذه الذكرى المباركة يُظهر أبناء وطننا الغالي أسمى قيم الولاء والطاعة والوفاء والانتماء لقيادته الرشيدة، وهو ما يظهر بجلاء أوثق عرى التلاحم بين الشعب والقيادة".

وأضاف: "بهذه الذكرى الغالية، نبايع بمشاعر الوفاء والانتماء والصدق والإخلاص قيادتنا على السمع والطاعة، مجدِّدين الولاء والتأييد لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين أيَّده الله، وسمو ولي عهده الأمين حفظه الله".

وتابع: "هذه المناسبة الغالية عــزيـزة على قلوبنا جميعاً كأبناء وطن واحد نجتمع تحت قيادة حكيمة، تحرص دائماً على وحدة هذا الوطن وتلاحم أبنائه وعزهم ورخائهم، فمنذ تولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيَّــده الله- مقاليد الحكم في بلادنــا، عَمِـلَ ومنذ الوهلة الأولى على إكمال مسيرة البناء بمواصلة العطاء الذي امتد طيلة العقود الماضية في عهـود الملوك السابقين -رحمهم الله- الذين ساروا على خُطى الوالد المؤسس لهذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-".

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين يستمد العزم والقوة من إيمــانه بالله عز وجل، وتمسكه بكتابه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وحكمته وحنكته في الحكم والادارة والقيادة.

ومضى قائلاً: إنه "في الوقت الذي يمر فيه العالم من حولنا بأزمات ومحن، نجد بلادنا ولله الحمد تعيش أمناً وارفاً، وتشهد نمواً اقتصاديًا متسارعاً في مختلف المجالات، وها هي منطقة الجوف، إحدى مناطق مملكتنا الغالية، تحظى بالرعاية والاهتمام وبنصيب وافر من حزم المشاريع الوطنية في كافة القطاعات في هذا العهد الميمون، بتوجيهات كريمة ودعم لا محدود من لدُن مولاي خادم الحرمين الشريفين -أدام الله عزه-، ومتابعــة دؤوبة من لدن سمو سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع حفظه الله".

وزاد: "بفضل الله ثم بنظرة القيادة الثاقبة المرتكزة على الحنكة وبُعد النظر والتخطيط العلمي السليم المنطلق من رؤية المملكة ٢٠٣٠، تعيش بلادنا الغالية في أزهى عهود نهضتها بجميع قطاعات التنمية وبكفاءات سعودية عالية التأهيل، حتى أنها بفضل الله أصبحت أنموذجاً يحتذى في العالم المتحضر بأسره".

وأكمل: "كشاهد على مكانة المملكة الرفيعة تسلمت مؤخراً بكل جدارة واستحقاق رئاسة مجموعة العشرين لعام 2020م، مُقــدِّمَـة رسالة للعالم مفَادُهـا أن المملكة العربية السعودية تُرحِّب بالعالم على أرضها، ولم تحظَ بهذا النجاح إلا لإدراك دول العالم أنها دولة ذات مكانة اقتصادية وسياسية ودولية كبرى".

وفي ختام حديثه دعا أمير منطقة الجوف الله عز وجل، أن يديم على بلادنا نعمه الظاهرة والباطنة، تحت ظل قيادة مليكنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله جميعاً، وأن يحفظ بلادنا الغالية قيادة وحكومة وشعباً، وأن يديم عليها الأمن والأمان والرخاء والازدهار.‏

30 نوفمبر 2019 - 3 ربيع الآخر 1441
06:02 PM

أمير الجوف: ذكرى البيعة تظهر عُرى التلاحم بين الشعب والقيادة

قال: نجدد الولاء والتأييد لخادم الحرمين وولي عهده الأمين

A A A
1
1,264

رفع أمير منطقة الجوف فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن أهالي المنطقة أصدق آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعـزيــز -حفظه الله -، بمناسبة الذكرى الخامسة لتوليه مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية.

وقال الأمير فيصل: "كلما حلَّت على بلادنا هذه الذكرى المباركة يُظهر أبناء وطننا الغالي أسمى قيم الولاء والطاعة والوفاء والانتماء لقيادته الرشيدة، وهو ما يظهر بجلاء أوثق عرى التلاحم بين الشعب والقيادة".

وأضاف: "بهذه الذكرى الغالية، نبايع بمشاعر الوفاء والانتماء والصدق والإخلاص قيادتنا على السمع والطاعة، مجدِّدين الولاء والتأييد لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين أيَّده الله، وسمو ولي عهده الأمين حفظه الله".

وتابع: "هذه المناسبة الغالية عــزيـزة على قلوبنا جميعاً كأبناء وطن واحد نجتمع تحت قيادة حكيمة، تحرص دائماً على وحدة هذا الوطن وتلاحم أبنائه وعزهم ورخائهم، فمنذ تولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيَّــده الله- مقاليد الحكم في بلادنــا، عَمِـلَ ومنذ الوهلة الأولى على إكمال مسيرة البناء بمواصلة العطاء الذي امتد طيلة العقود الماضية في عهـود الملوك السابقين -رحمهم الله- الذين ساروا على خُطى الوالد المؤسس لهذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-".

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين يستمد العزم والقوة من إيمــانه بالله عز وجل، وتمسكه بكتابه وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وحكمته وحنكته في الحكم والادارة والقيادة.

ومضى قائلاً: إنه "في الوقت الذي يمر فيه العالم من حولنا بأزمات ومحن، نجد بلادنا ولله الحمد تعيش أمناً وارفاً، وتشهد نمواً اقتصاديًا متسارعاً في مختلف المجالات، وها هي منطقة الجوف، إحدى مناطق مملكتنا الغالية، تحظى بالرعاية والاهتمام وبنصيب وافر من حزم المشاريع الوطنية في كافة القطاعات في هذا العهد الميمون، بتوجيهات كريمة ودعم لا محدود من لدُن مولاي خادم الحرمين الشريفين -أدام الله عزه-، ومتابعــة دؤوبة من لدن سمو سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع حفظه الله".

وزاد: "بفضل الله ثم بنظرة القيادة الثاقبة المرتكزة على الحنكة وبُعد النظر والتخطيط العلمي السليم المنطلق من رؤية المملكة ٢٠٣٠، تعيش بلادنا الغالية في أزهى عهود نهضتها بجميع قطاعات التنمية وبكفاءات سعودية عالية التأهيل، حتى أنها بفضل الله أصبحت أنموذجاً يحتذى في العالم المتحضر بأسره".

وأكمل: "كشاهد على مكانة المملكة الرفيعة تسلمت مؤخراً بكل جدارة واستحقاق رئاسة مجموعة العشرين لعام 2020م، مُقــدِّمَـة رسالة للعالم مفَادُهـا أن المملكة العربية السعودية تُرحِّب بالعالم على أرضها، ولم تحظَ بهذا النجاح إلا لإدراك دول العالم أنها دولة ذات مكانة اقتصادية وسياسية ودولية كبرى".

وفي ختام حديثه دعا أمير منطقة الجوف الله عز وجل، أن يديم على بلادنا نعمه الظاهرة والباطنة، تحت ظل قيادة مليكنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله جميعاً، وأن يحفظ بلادنا الغالية قيادة وحكومة وشعباً، وأن يديم عليها الأمن والأمان والرخاء والازدهار.‏