محافظا تعـز ومأرب: تنظيم السعودية لمؤتمر المانحين ترجمة لدورها الكبير باليمن

أكدا أهمية المؤتمر خصوصًا فيما تمر به البلاد من تفشٍ لفيروس كورونا

نوّه محافظ محافظة تعـز اليمنية نبيل شمسان بتوقيت مؤتمر المانحين لليمن 2020، الذي تنظمه غدًا المملكة العربية السعودية افتراضيًا بالشراكة مع الأمم المتحدة، ولاسيما في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها اليمنيون خصوصًا على المستوى الإنساني.

وفي التفاصيل، أكد المحافظ شمسان في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أهمية المؤتمر خصوصًا فيما تمر به البلاد من تفشٍ لفيروس كورونا، مبينًا أن اليمنيين جميعًا يعوّلون كثيرًا على المؤتمر ونتائجه الإيجابية المتوقعة بإذن الله، وذلك بالنظر إلى أن المستضيف والمنظم هي المملكة العربية السعودية صاحبة المكانة الدولية والإقليمية المشهودة.

وقال محافظ تعز: ليس بغريب على المملكة قيادةً وشعبًا هذه المواقف، التي تأتي ضمن مسيرة العطاء الحافلة بمد يد العون لليمن سواء عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أو البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أو عبر المنح المالية للمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة وبالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الأوتشا.

ومن ناحية أخرى، ثمّن محافظ محافظة مأرب في اليمن اللواء سلطان العرادة ما تقدمه المملكة العربية السعودية من دعم إنساني وتنموي للشعب اليمني الذي يمر بمعاناة إنسانية من جراء انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على الدولة ومؤسساتها.

ووصف العرادة في تصريح صحفي لوكالة الأنباء السعودية تنظيم المملكة العربية السعودية لمؤتمر المانحين لليمن 2020م بالشراكة مع الأمم المتحدة، بالترجمة الحقيقية للدور الكبير والمتواصل الذي يقوم به الأشقاء في المملكة من أجل تخفيف معاناة اليمن وأهلها، والوقوف إلى جانبهم في محنتهم، مشيرًا إلى تطلعات الشعب اليمني، تجاه مخرجات المؤتمر، التي سيكون لها دور في تخفيف حجم المعاناة الإنسانية التي يعيشون فيها.

ونوّه بدعم المملكة المعني بتنمية وإعمار اليمن، من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والمشروعات التنموية التي يقوم بها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، عاده امتدادًا لنهج المملكة الثابت تجاه الشعب اليمني منذ عقود من الزمن، الذي انعكس بشكل إيجابي على الجوانب الاقتصادية والإنسانية في مختلف المراحل والأزمات اليمنية.

اعلان
محافظا تعـز ومأرب: تنظيم السعودية لمؤتمر المانحين ترجمة لدورها الكبير باليمن
سبق

نوّه محافظ محافظة تعـز اليمنية نبيل شمسان بتوقيت مؤتمر المانحين لليمن 2020، الذي تنظمه غدًا المملكة العربية السعودية افتراضيًا بالشراكة مع الأمم المتحدة، ولاسيما في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها اليمنيون خصوصًا على المستوى الإنساني.

وفي التفاصيل، أكد المحافظ شمسان في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أهمية المؤتمر خصوصًا فيما تمر به البلاد من تفشٍ لفيروس كورونا، مبينًا أن اليمنيين جميعًا يعوّلون كثيرًا على المؤتمر ونتائجه الإيجابية المتوقعة بإذن الله، وذلك بالنظر إلى أن المستضيف والمنظم هي المملكة العربية السعودية صاحبة المكانة الدولية والإقليمية المشهودة.

وقال محافظ تعز: ليس بغريب على المملكة قيادةً وشعبًا هذه المواقف، التي تأتي ضمن مسيرة العطاء الحافلة بمد يد العون لليمن سواء عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أو البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أو عبر المنح المالية للمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة وبالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الأوتشا.

ومن ناحية أخرى، ثمّن محافظ محافظة مأرب في اليمن اللواء سلطان العرادة ما تقدمه المملكة العربية السعودية من دعم إنساني وتنموي للشعب اليمني الذي يمر بمعاناة إنسانية من جراء انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على الدولة ومؤسساتها.

ووصف العرادة في تصريح صحفي لوكالة الأنباء السعودية تنظيم المملكة العربية السعودية لمؤتمر المانحين لليمن 2020م بالشراكة مع الأمم المتحدة، بالترجمة الحقيقية للدور الكبير والمتواصل الذي يقوم به الأشقاء في المملكة من أجل تخفيف معاناة اليمن وأهلها، والوقوف إلى جانبهم في محنتهم، مشيرًا إلى تطلعات الشعب اليمني، تجاه مخرجات المؤتمر، التي سيكون لها دور في تخفيف حجم المعاناة الإنسانية التي يعيشون فيها.

ونوّه بدعم المملكة المعني بتنمية وإعمار اليمن، من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والمشروعات التنموية التي يقوم بها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، عاده امتدادًا لنهج المملكة الثابت تجاه الشعب اليمني منذ عقود من الزمن، الذي انعكس بشكل إيجابي على الجوانب الاقتصادية والإنسانية في مختلف المراحل والأزمات اليمنية.

02 يونيو 2020 - 10 شوّال 1441
01:05 AM

محافظا تعـز ومأرب: تنظيم السعودية لمؤتمر المانحين ترجمة لدورها الكبير باليمن

أكدا أهمية المؤتمر خصوصًا فيما تمر به البلاد من تفشٍ لفيروس كورونا

A A A
1
2,261

نوّه محافظ محافظة تعـز اليمنية نبيل شمسان بتوقيت مؤتمر المانحين لليمن 2020، الذي تنظمه غدًا المملكة العربية السعودية افتراضيًا بالشراكة مع الأمم المتحدة، ولاسيما في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها اليمنيون خصوصًا على المستوى الإنساني.

وفي التفاصيل، أكد المحافظ شمسان في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أهمية المؤتمر خصوصًا فيما تمر به البلاد من تفشٍ لفيروس كورونا، مبينًا أن اليمنيين جميعًا يعوّلون كثيرًا على المؤتمر ونتائجه الإيجابية المتوقعة بإذن الله، وذلك بالنظر إلى أن المستضيف والمنظم هي المملكة العربية السعودية صاحبة المكانة الدولية والإقليمية المشهودة.

وقال محافظ تعز: ليس بغريب على المملكة قيادةً وشعبًا هذه المواقف، التي تأتي ضمن مسيرة العطاء الحافلة بمد يد العون لليمن سواء عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أو البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أو عبر المنح المالية للمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة وبالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الأوتشا.

ومن ناحية أخرى، ثمّن محافظ محافظة مأرب في اليمن اللواء سلطان العرادة ما تقدمه المملكة العربية السعودية من دعم إنساني وتنموي للشعب اليمني الذي يمر بمعاناة إنسانية من جراء انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على الدولة ومؤسساتها.

ووصف العرادة في تصريح صحفي لوكالة الأنباء السعودية تنظيم المملكة العربية السعودية لمؤتمر المانحين لليمن 2020م بالشراكة مع الأمم المتحدة، بالترجمة الحقيقية للدور الكبير والمتواصل الذي يقوم به الأشقاء في المملكة من أجل تخفيف معاناة اليمن وأهلها، والوقوف إلى جانبهم في محنتهم، مشيرًا إلى تطلعات الشعب اليمني، تجاه مخرجات المؤتمر، التي سيكون لها دور في تخفيف حجم المعاناة الإنسانية التي يعيشون فيها.

ونوّه بدعم المملكة المعني بتنمية وإعمار اليمن، من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والمشروعات التنموية التي يقوم بها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، عاده امتدادًا لنهج المملكة الثابت تجاه الشعب اليمني منذ عقود من الزمن، الذي انعكس بشكل إيجابي على الجوانب الاقتصادية والإنسانية في مختلف المراحل والأزمات اليمنية.