دعوة عربية إنسانية للتبرع بالدم في اليوم العالمي للمتبرعين

للمساهمة في إنقاذ حياة مئات الآلاف من المرضى والمحتاجين

دعا الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد التويجري الشباب العربي من الجنسين إلى التبرع بالدم، الذي يساهم في إنقاذ حياة مئات الآلاف من المرضى والمحتاجين ومن هم في انتظار العمليات الجراحية المتوقفة على توفر الدم.

وأشار الدكتور التويجري إلى معاناة بنوك الدم على مستوى الدول العربية بشكلٍ خاص والتي تعمل على مدار الساعة لتلبية احتياجات المستشفيات الحكومية والخاصة وتوفير احتياطي الدم الآمن.

جاء ذلك بمناسبة احتفاء العالم باليوم العالمي للمتبرعين بالدم والذي يوافق الرابع عشر من يونيو من كل عام، منوهاً باستعدادات جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الأعضاء بالمنظمة نحو التعاون مع مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "مينازون"، ومع وزارات الصحة والمؤسسات والهيئات الصحية الحكومية والخاصة وبنوك الدم على مستوى العالم العربي.

وثمن التويجري الجهود الدولية نحو إحياء هذه القيمة التي تدل على تكاتف المجتمعات ومساعدة الناس لبعضهم البعض، معتبراً أن التبرع بالدم هو ضرورة مستمرة في هذا اليوم وغيره، ودعا إلى تكثيف حملات التبرع لإنقاذ حياة المرضى والمصابين إثر الحوادث والكوارث والحروب والأمراض الأخرى التي تستدعي توفير الدم بصورة مستمرة.

وقدم "التويجري" شكره وتقديره لمنسوبي الجمعيات الوطنية، وكل العاملين في مجال التبرع بالدم في بنوك الدم المركزية لتقديمهم أفضل الخدمات للمتبرعين بدمائهم. منوهاً كذلك بالعطاء الذي يقدمه المتبرعون ومبادرتهم التي تبعث الشعور بالسعادة للمحتاجين، وتنمي لديهم الإحساس بالمسؤولية الوطنية والإنسانية تجاه إنقاذ حياة الآخرين من خلال التبرع بالدم.

يذكر أن الجمعيات الوطنية الأعضاء بالمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تواصل استعداداتها للاحتفاء بهذا اليوم تعبيراً عن شكرهم وتقديرهم للمتبرعين بالدم لإنقاذ حياة الكثير من المرضى، تحت شعار #دم_سليم_للجميع والذي تبنته منظمة الصحة العالمية لعام ٢٠١٩.

اعلان
دعوة عربية إنسانية للتبرع بالدم في اليوم العالمي للمتبرعين
سبق

دعا الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد التويجري الشباب العربي من الجنسين إلى التبرع بالدم، الذي يساهم في إنقاذ حياة مئات الآلاف من المرضى والمحتاجين ومن هم في انتظار العمليات الجراحية المتوقفة على توفر الدم.

وأشار الدكتور التويجري إلى معاناة بنوك الدم على مستوى الدول العربية بشكلٍ خاص والتي تعمل على مدار الساعة لتلبية احتياجات المستشفيات الحكومية والخاصة وتوفير احتياطي الدم الآمن.

جاء ذلك بمناسبة احتفاء العالم باليوم العالمي للمتبرعين بالدم والذي يوافق الرابع عشر من يونيو من كل عام، منوهاً باستعدادات جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الأعضاء بالمنظمة نحو التعاون مع مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "مينازون"، ومع وزارات الصحة والمؤسسات والهيئات الصحية الحكومية والخاصة وبنوك الدم على مستوى العالم العربي.

وثمن التويجري الجهود الدولية نحو إحياء هذه القيمة التي تدل على تكاتف المجتمعات ومساعدة الناس لبعضهم البعض، معتبراً أن التبرع بالدم هو ضرورة مستمرة في هذا اليوم وغيره، ودعا إلى تكثيف حملات التبرع لإنقاذ حياة المرضى والمصابين إثر الحوادث والكوارث والحروب والأمراض الأخرى التي تستدعي توفير الدم بصورة مستمرة.

وقدم "التويجري" شكره وتقديره لمنسوبي الجمعيات الوطنية، وكل العاملين في مجال التبرع بالدم في بنوك الدم المركزية لتقديمهم أفضل الخدمات للمتبرعين بدمائهم. منوهاً كذلك بالعطاء الذي يقدمه المتبرعون ومبادرتهم التي تبعث الشعور بالسعادة للمحتاجين، وتنمي لديهم الإحساس بالمسؤولية الوطنية والإنسانية تجاه إنقاذ حياة الآخرين من خلال التبرع بالدم.

يذكر أن الجمعيات الوطنية الأعضاء بالمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تواصل استعداداتها للاحتفاء بهذا اليوم تعبيراً عن شكرهم وتقديرهم للمتبرعين بالدم لإنقاذ حياة الكثير من المرضى، تحت شعار #دم_سليم_للجميع والذي تبنته منظمة الصحة العالمية لعام ٢٠١٩.

14 يونيو 2019 - 11 شوّال 1440
08:53 PM

دعوة عربية إنسانية للتبرع بالدم في اليوم العالمي للمتبرعين

للمساهمة في إنقاذ حياة مئات الآلاف من المرضى والمحتاجين

A A A
2
3,020

دعا الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد التويجري الشباب العربي من الجنسين إلى التبرع بالدم، الذي يساهم في إنقاذ حياة مئات الآلاف من المرضى والمحتاجين ومن هم في انتظار العمليات الجراحية المتوقفة على توفر الدم.

وأشار الدكتور التويجري إلى معاناة بنوك الدم على مستوى الدول العربية بشكلٍ خاص والتي تعمل على مدار الساعة لتلبية احتياجات المستشفيات الحكومية والخاصة وتوفير احتياطي الدم الآمن.

جاء ذلك بمناسبة احتفاء العالم باليوم العالمي للمتبرعين بالدم والذي يوافق الرابع عشر من يونيو من كل عام، منوهاً باستعدادات جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الأعضاء بالمنظمة نحو التعاون مع مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "مينازون"، ومع وزارات الصحة والمؤسسات والهيئات الصحية الحكومية والخاصة وبنوك الدم على مستوى العالم العربي.

وثمن التويجري الجهود الدولية نحو إحياء هذه القيمة التي تدل على تكاتف المجتمعات ومساعدة الناس لبعضهم البعض، معتبراً أن التبرع بالدم هو ضرورة مستمرة في هذا اليوم وغيره، ودعا إلى تكثيف حملات التبرع لإنقاذ حياة المرضى والمصابين إثر الحوادث والكوارث والحروب والأمراض الأخرى التي تستدعي توفير الدم بصورة مستمرة.

وقدم "التويجري" شكره وتقديره لمنسوبي الجمعيات الوطنية، وكل العاملين في مجال التبرع بالدم في بنوك الدم المركزية لتقديمهم أفضل الخدمات للمتبرعين بدمائهم. منوهاً كذلك بالعطاء الذي يقدمه المتبرعون ومبادرتهم التي تبعث الشعور بالسعادة للمحتاجين، وتنمي لديهم الإحساس بالمسؤولية الوطنية والإنسانية تجاه إنقاذ حياة الآخرين من خلال التبرع بالدم.

يذكر أن الجمعيات الوطنية الأعضاء بالمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تواصل استعداداتها للاحتفاء بهذا اليوم تعبيراً عن شكرهم وتقديرهم للمتبرعين بالدم لإنقاذ حياة الكثير من المرضى، تحت شعار #دم_سليم_للجميع والذي تبنته منظمة الصحة العالمية لعام ٢٠١٩.