"اللهيبي" يبحث مع مديري مكاتب تعليم الطائف عقبات التعليم عن بعد

ناقش أبرز إجراءات العمل مع بداية العام الدراسي الجديد

عقدت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف، اليوم الأربعاء، برئاسة المدير العام طلال بن مبارك اللهيبي، اجتماعا مع مديري ومديرات مكاتب التعليم الداخلية والخارجية.

جاء ذلك، بحضور مساعديه للشؤون التعليمية للبنين والبنات، لتذليل العقبات التي تواجه الميدان التربوي في التعليم عن بعد، خلال هذه المهمة الاستثنائية.

وناقش الاجتماع عبر برنامج (zoom) أبرز الإجراءات التي سيتم العمل بها مع بداية العام الدراسي، مع المعالجة الفورية لكل المواضيع التي تواجه مكاتب التعليم.

وقال المدير العام للتعليم بالطائف طلال بن مبارك اللهيبي: إن هذه المهمة استثنائية في التعليم عن بعد، وهي منبثقة من الدور الكبير للمملكة في العناية بأبناء وبنات المجتمع خصوصا في الجانب التعليمي.

وأضاف أن تذليل العقبات مهارة موجودة في القامات التربوية لجميع منسوبي ومنسوبات إدارة التعليم ومكاتب التعليم والمدارس، حتّى تتحقق النتائج المرجوّة في المسيرة التعليمية للطلاب والطالبات خلال جائحة كورونا.

وأوضح "اللهيبي" أن مكاتب التعليم للبنين والبنات تعتبر رئة إدارة التعليم، لكون النجاح منعقدا عليها، وهي الحلقة الأبرز التي تضم بداخلها جميع المدارس، لتقديم الدعم الكامل في الخدمات التعليمية، وعلى ضوئها تكون إدارة التعليم في كامل قوتها عندما تكون الخدمات موفّرة بشكل سريع ووقت كاف.

وحثّ "اللهيبي" كل مكاتب التعليم الداخلية والخارجية، على جاهزية المدارس في المحور الأول من حيث توفّر المعلمين والمعلمات، بالإضافة إلى اكتمال القيادة الإدارية في المدارس، وتسليم الكتب الدراسية وفق آلية محددة، والتأكد من صيانة المدارس ونظافتها وتوفّر العدد الكافي من عمال النظافة بها، والتأكيد على تطبيق الاحترازات الصحية والتباعد الاجتماعي داخل المدارس من أجل سلامة الجميع، والبداية الجادة من أول يوم دراسي في التعليم عن بعد، بأن يكون هناك فريق عمل داخل مكاتب التعليم لدعم المدارس، ومهمته أيضا التجاوب مع كل الاستفسارات التي ترد إليهم بخصوص التعليم عن بعد.

وتابع: كما يتم إعداد فريق في داخل كل مدرسة مهمته الدعم التعليمي للطلاب والطالبات، والتواصل مع أولياء الأمور لتوضيح دورهم البالغ في الشراكة التعليمية الناجحة بين المدرسة وولي الأمر، من خلال تخصيص رقم هاتفي في المدارس لعملية التواصل خلال هذه المرحلة.

ونوه "اللهيبي" إلى عظم المسؤولية على الإشراف التربوي الكامل للعملية التعليمية في متابعة جميع الخدمات المقدّمة، ومتابعة التحصيل الدراسي، وتطوير الأداء المدرسي، بالإضافة إلى تشكيل فريق لتحسين جودة الناتج التعليمي.

ولفت إلى أن جميع هذه الجهود عندما تتحد في التخطيط والتنفيذ ستكون آثارها مميزة وملموسة على تعليم الأجيال في المراحل الدراسية كافة.

الإدارة العامة للتعليم محافظة الطائف
اعلان
"اللهيبي" يبحث مع مديري مكاتب تعليم الطائف عقبات التعليم عن بعد
سبق

عقدت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف، اليوم الأربعاء، برئاسة المدير العام طلال بن مبارك اللهيبي، اجتماعا مع مديري ومديرات مكاتب التعليم الداخلية والخارجية.

جاء ذلك، بحضور مساعديه للشؤون التعليمية للبنين والبنات، لتذليل العقبات التي تواجه الميدان التربوي في التعليم عن بعد، خلال هذه المهمة الاستثنائية.

وناقش الاجتماع عبر برنامج (zoom) أبرز الإجراءات التي سيتم العمل بها مع بداية العام الدراسي، مع المعالجة الفورية لكل المواضيع التي تواجه مكاتب التعليم.

وقال المدير العام للتعليم بالطائف طلال بن مبارك اللهيبي: إن هذه المهمة استثنائية في التعليم عن بعد، وهي منبثقة من الدور الكبير للمملكة في العناية بأبناء وبنات المجتمع خصوصا في الجانب التعليمي.

وأضاف أن تذليل العقبات مهارة موجودة في القامات التربوية لجميع منسوبي ومنسوبات إدارة التعليم ومكاتب التعليم والمدارس، حتّى تتحقق النتائج المرجوّة في المسيرة التعليمية للطلاب والطالبات خلال جائحة كورونا.

وأوضح "اللهيبي" أن مكاتب التعليم للبنين والبنات تعتبر رئة إدارة التعليم، لكون النجاح منعقدا عليها، وهي الحلقة الأبرز التي تضم بداخلها جميع المدارس، لتقديم الدعم الكامل في الخدمات التعليمية، وعلى ضوئها تكون إدارة التعليم في كامل قوتها عندما تكون الخدمات موفّرة بشكل سريع ووقت كاف.

وحثّ "اللهيبي" كل مكاتب التعليم الداخلية والخارجية، على جاهزية المدارس في المحور الأول من حيث توفّر المعلمين والمعلمات، بالإضافة إلى اكتمال القيادة الإدارية في المدارس، وتسليم الكتب الدراسية وفق آلية محددة، والتأكد من صيانة المدارس ونظافتها وتوفّر العدد الكافي من عمال النظافة بها، والتأكيد على تطبيق الاحترازات الصحية والتباعد الاجتماعي داخل المدارس من أجل سلامة الجميع، والبداية الجادة من أول يوم دراسي في التعليم عن بعد، بأن يكون هناك فريق عمل داخل مكاتب التعليم لدعم المدارس، ومهمته أيضا التجاوب مع كل الاستفسارات التي ترد إليهم بخصوص التعليم عن بعد.

وتابع: كما يتم إعداد فريق في داخل كل مدرسة مهمته الدعم التعليمي للطلاب والطالبات، والتواصل مع أولياء الأمور لتوضيح دورهم البالغ في الشراكة التعليمية الناجحة بين المدرسة وولي الأمر، من خلال تخصيص رقم هاتفي في المدارس لعملية التواصل خلال هذه المرحلة.

ونوه "اللهيبي" إلى عظم المسؤولية على الإشراف التربوي الكامل للعملية التعليمية في متابعة جميع الخدمات المقدّمة، ومتابعة التحصيل الدراسي، وتطوير الأداء المدرسي، بالإضافة إلى تشكيل فريق لتحسين جودة الناتج التعليمي.

ولفت إلى أن جميع هذه الجهود عندما تتحد في التخطيط والتنفيذ ستكون آثارها مميزة وملموسة على تعليم الأجيال في المراحل الدراسية كافة.

19 أغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441
07:43 PM

"اللهيبي" يبحث مع مديري مكاتب تعليم الطائف عقبات التعليم عن بعد

ناقش أبرز إجراءات العمل مع بداية العام الدراسي الجديد

A A A
1
2,458

عقدت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف، اليوم الأربعاء، برئاسة المدير العام طلال بن مبارك اللهيبي، اجتماعا مع مديري ومديرات مكاتب التعليم الداخلية والخارجية.

جاء ذلك، بحضور مساعديه للشؤون التعليمية للبنين والبنات، لتذليل العقبات التي تواجه الميدان التربوي في التعليم عن بعد، خلال هذه المهمة الاستثنائية.

وناقش الاجتماع عبر برنامج (zoom) أبرز الإجراءات التي سيتم العمل بها مع بداية العام الدراسي، مع المعالجة الفورية لكل المواضيع التي تواجه مكاتب التعليم.

وقال المدير العام للتعليم بالطائف طلال بن مبارك اللهيبي: إن هذه المهمة استثنائية في التعليم عن بعد، وهي منبثقة من الدور الكبير للمملكة في العناية بأبناء وبنات المجتمع خصوصا في الجانب التعليمي.

وأضاف أن تذليل العقبات مهارة موجودة في القامات التربوية لجميع منسوبي ومنسوبات إدارة التعليم ومكاتب التعليم والمدارس، حتّى تتحقق النتائج المرجوّة في المسيرة التعليمية للطلاب والطالبات خلال جائحة كورونا.

وأوضح "اللهيبي" أن مكاتب التعليم للبنين والبنات تعتبر رئة إدارة التعليم، لكون النجاح منعقدا عليها، وهي الحلقة الأبرز التي تضم بداخلها جميع المدارس، لتقديم الدعم الكامل في الخدمات التعليمية، وعلى ضوئها تكون إدارة التعليم في كامل قوتها عندما تكون الخدمات موفّرة بشكل سريع ووقت كاف.

وحثّ "اللهيبي" كل مكاتب التعليم الداخلية والخارجية، على جاهزية المدارس في المحور الأول من حيث توفّر المعلمين والمعلمات، بالإضافة إلى اكتمال القيادة الإدارية في المدارس، وتسليم الكتب الدراسية وفق آلية محددة، والتأكد من صيانة المدارس ونظافتها وتوفّر العدد الكافي من عمال النظافة بها، والتأكيد على تطبيق الاحترازات الصحية والتباعد الاجتماعي داخل المدارس من أجل سلامة الجميع، والبداية الجادة من أول يوم دراسي في التعليم عن بعد، بأن يكون هناك فريق عمل داخل مكاتب التعليم لدعم المدارس، ومهمته أيضا التجاوب مع كل الاستفسارات التي ترد إليهم بخصوص التعليم عن بعد.

وتابع: كما يتم إعداد فريق في داخل كل مدرسة مهمته الدعم التعليمي للطلاب والطالبات، والتواصل مع أولياء الأمور لتوضيح دورهم البالغ في الشراكة التعليمية الناجحة بين المدرسة وولي الأمر، من خلال تخصيص رقم هاتفي في المدارس لعملية التواصل خلال هذه المرحلة.

ونوه "اللهيبي" إلى عظم المسؤولية على الإشراف التربوي الكامل للعملية التعليمية في متابعة جميع الخدمات المقدّمة، ومتابعة التحصيل الدراسي، وتطوير الأداء المدرسي، بالإضافة إلى تشكيل فريق لتحسين جودة الناتج التعليمي.

ولفت إلى أن جميع هذه الجهود عندما تتحد في التخطيط والتنفيذ ستكون آثارها مميزة وملموسة على تعليم الأجيال في المراحل الدراسية كافة.