"صحة الشرقية" تواجه سرطان الثدي بحملة توعوية

تستمر حتى يوم الخميس القادم في مجمع "دارين مول"

أطلقت إدارة الصحة العامة بـ"صحة الشرقية"، مساء أمس الأحد، حملة التوعية بسرطان الثدي ضمن البرنامج الوطني للكشف المبكر عن السرطان.
وقد افتتح الحملة مدير عام صحة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي، وتستمر الفعاليات حتى يوم الخميس القادم في مجمع "دارين مول".

وترمي الفعاليات، التي تستهدف النساء من سن الأربعين فما فوق، إلى رفع نسبة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة، وذلك من خلال الأركان التوعوية للتعريف بمرض سرطان الثدي وعلامات الإصابة به وطرق اكتشافه وضرورة عمل الفحص الذاتي مبكراً والفحص السريري كل ثلاث سنوات لمن بلغن سن 20عاماً.
وتتضمن الحملة التأكيد على أن يجري الفحص الذاتي لمن بلغن سن الأربعين مرة كل شهر والفحص السريري مرة كل سنة بالإضافة لإجراء "أشعة الماموجرام"، في حين يساهم الاكتشاف المبكر للمرض في رفع نسبة الشفاء إلى 90%.

وتشتمل الفعاليات على أركان تعزيزية لتقليل فرص الإصابة بالسرطانات، ومن ببينها ركن تعريفي بالسرطان، ركن تعريف بالماموغرام واماكن الفحص، ركن تسجيل للراغبات بعمل الماموغرام واللائي لديهن تاريخ مرضي في العائله، ركن للتدخين، ركن للتغذية، ركن للتمارين الرياضة والعلاج الطبيعي، ركن للصم والبكم، غرفه للفحص، جلسة حوارية استشارية تضم أخصائيات جراحة أشعة طبيبة أسرة متعافية مترجمة لغة الإشارة استشارية أسرية نفسية، أركان لبرنامج المسنين والفحوصات الوقائية، جلسة للمسنين، وركن للأطفال والتلوين.

وتؤكد الفعاليات على أن اتباع سلوك غذائي صحي في الحياة اليومية والكشف المبكر من أهم العوامل في زيادة فرص الحياة والتقليل من جميع الأمراض لا سيما السرطان.

وفي حال رغبة أي سيدة بالفحص فإنه يمكنها من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية.

حضر الافتتاح مساعد مدير عام صحة الشرقية الدكتور عبدالرحمن أبو داهش، وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات والمشرف العام على العلاقات العامة والإعلام محمد الصفيان، مدير إدارة الحدائق وعمارة البيئة المهندس يوسف المقهوي.

صحة الشرقية سرطان الثدي
اعلان
"صحة الشرقية" تواجه سرطان الثدي بحملة توعوية
سبق

أطلقت إدارة الصحة العامة بـ"صحة الشرقية"، مساء أمس الأحد، حملة التوعية بسرطان الثدي ضمن البرنامج الوطني للكشف المبكر عن السرطان.
وقد افتتح الحملة مدير عام صحة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي، وتستمر الفعاليات حتى يوم الخميس القادم في مجمع "دارين مول".

وترمي الفعاليات، التي تستهدف النساء من سن الأربعين فما فوق، إلى رفع نسبة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة، وذلك من خلال الأركان التوعوية للتعريف بمرض سرطان الثدي وعلامات الإصابة به وطرق اكتشافه وضرورة عمل الفحص الذاتي مبكراً والفحص السريري كل ثلاث سنوات لمن بلغن سن 20عاماً.
وتتضمن الحملة التأكيد على أن يجري الفحص الذاتي لمن بلغن سن الأربعين مرة كل شهر والفحص السريري مرة كل سنة بالإضافة لإجراء "أشعة الماموجرام"، في حين يساهم الاكتشاف المبكر للمرض في رفع نسبة الشفاء إلى 90%.

وتشتمل الفعاليات على أركان تعزيزية لتقليل فرص الإصابة بالسرطانات، ومن ببينها ركن تعريفي بالسرطان، ركن تعريف بالماموغرام واماكن الفحص، ركن تسجيل للراغبات بعمل الماموغرام واللائي لديهن تاريخ مرضي في العائله، ركن للتدخين، ركن للتغذية، ركن للتمارين الرياضة والعلاج الطبيعي، ركن للصم والبكم، غرفه للفحص، جلسة حوارية استشارية تضم أخصائيات جراحة أشعة طبيبة أسرة متعافية مترجمة لغة الإشارة استشارية أسرية نفسية، أركان لبرنامج المسنين والفحوصات الوقائية، جلسة للمسنين، وركن للأطفال والتلوين.

وتؤكد الفعاليات على أن اتباع سلوك غذائي صحي في الحياة اليومية والكشف المبكر من أهم العوامل في زيادة فرص الحياة والتقليل من جميع الأمراض لا سيما السرطان.

وفي حال رغبة أي سيدة بالفحص فإنه يمكنها من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية.

حضر الافتتاح مساعد مدير عام صحة الشرقية الدكتور عبدالرحمن أبو داهش، وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات والمشرف العام على العلاقات العامة والإعلام محمد الصفيان، مدير إدارة الحدائق وعمارة البيئة المهندس يوسف المقهوي.

07 أكتوبر 2019 - 8 صفر 1441
03:50 PM

"صحة الشرقية" تواجه سرطان الثدي بحملة توعوية

تستمر حتى يوم الخميس القادم في مجمع "دارين مول"

A A A
0
225

أطلقت إدارة الصحة العامة بـ"صحة الشرقية"، مساء أمس الأحد، حملة التوعية بسرطان الثدي ضمن البرنامج الوطني للكشف المبكر عن السرطان.
وقد افتتح الحملة مدير عام صحة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي، وتستمر الفعاليات حتى يوم الخميس القادم في مجمع "دارين مول".

وترمي الفعاليات، التي تستهدف النساء من سن الأربعين فما فوق، إلى رفع نسبة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة، وذلك من خلال الأركان التوعوية للتعريف بمرض سرطان الثدي وعلامات الإصابة به وطرق اكتشافه وضرورة عمل الفحص الذاتي مبكراً والفحص السريري كل ثلاث سنوات لمن بلغن سن 20عاماً.
وتتضمن الحملة التأكيد على أن يجري الفحص الذاتي لمن بلغن سن الأربعين مرة كل شهر والفحص السريري مرة كل سنة بالإضافة لإجراء "أشعة الماموجرام"، في حين يساهم الاكتشاف المبكر للمرض في رفع نسبة الشفاء إلى 90%.

وتشتمل الفعاليات على أركان تعزيزية لتقليل فرص الإصابة بالسرطانات، ومن ببينها ركن تعريفي بالسرطان، ركن تعريف بالماموغرام واماكن الفحص، ركن تسجيل للراغبات بعمل الماموغرام واللائي لديهن تاريخ مرضي في العائله، ركن للتدخين، ركن للتغذية، ركن للتمارين الرياضة والعلاج الطبيعي، ركن للصم والبكم، غرفه للفحص، جلسة حوارية استشارية تضم أخصائيات جراحة أشعة طبيبة أسرة متعافية مترجمة لغة الإشارة استشارية أسرية نفسية، أركان لبرنامج المسنين والفحوصات الوقائية، جلسة للمسنين، وركن للأطفال والتلوين.

وتؤكد الفعاليات على أن اتباع سلوك غذائي صحي في الحياة اليومية والكشف المبكر من أهم العوامل في زيادة فرص الحياة والتقليل من جميع الأمراض لا سيما السرطان.

وفي حال رغبة أي سيدة بالفحص فإنه يمكنها من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية.

حضر الافتتاح مساعد مدير عام صحة الشرقية الدكتور عبدالرحمن أبو داهش، وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات والمشرف العام على العلاقات العامة والإعلام محمد الصفيان، مدير إدارة الحدائق وعمارة البيئة المهندس يوسف المقهوي.