رئيس مجلس الشورى: اليوم الوطني ذكرى نستحضر من خلالها مسيرة وطن

قال: يحق لنا جميعاً أن نعتز ونفخر بما حققته بلادنا على الصعد كافة

رفع رئيس مجلس الشورى الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة.

وبهذه المناسبة أكد رئيس مجلس الشورى أن ذكرى اليوم الوطني تظل حاضرة في عقول وقلوب أبناء المملكة العربية السعودية، نستحضر من خلالها مسيرة كفاح وعطاء ونماء واستقرار، شهدت انطلاقتها الأولى على يد الملك المؤسس، الذي قضى أكثر من أربعين عاماً يعمل على ترسيخ قواعد دولة ذات قيمة وقامة، باتت بجهود وحكمة أبنائه البررة من قادة المملكة على مدى نحو خمسين عاماً - باتت منارة للاعتدال والامن والسلام الاجتماعي والازدهار الاقتصادي وسط عالم يموج بالاضطرابات والقلاقل.

وأضاف: واليوم يحق لنا جميعاً أن نعتز ونفخر بما حققته بلادنا على الصعد كافة، بدءاً بما تمتلكه من منظومة مؤسسات تؤدي مسؤولياتها في تناغم وتكامل يجسد عمق وثراء تجربتها، تلك المنظومة المتمثلة في السلطات التنظيمية التشريعية والتنفيذية والقضائية ومؤسسات المجتمع المدني ،التي تتسابق للنهوض بأدوارها بدعم وتوجيه من القيادة الرشيدة.

وتابع: نحن في مجلس الشورى نستحضر هذه المناسبة الغالية بكل اعتزاز، حيث عاشت المملكة العربية السعودية ومازالت تعيش ولله الحمد عمق وثراء الممارسة الشورية، التي تعد من أقدم التجارب في المنطقة حيث تجاوز عمرها أكثر من 96 عاماً منذ انعقاد أولى جلسات مجلس الشورى التي تشكلت في بداياتها مع دخول الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه إلى مكة المكرمة، وهي المناسبة التي رسخت قواعد التجربة من خلال إشراك الخبرات والكفاءات الوطنية والاستئناس بالآراء المتخصصة بما تمثله من تنوع علمي ومعرفي، من شأنه أن يسهم في صناعة القرار، وممارسة الدور التشريعي والرقابي.

واستطرد: على صعيد آخر عمل المجلس – خلال الدورة الحالية - على تحقيق تطلعات القيادة والمواطن في المشاركة المُثلى في صناعة القرار، وتهيئة البيئة المناسبة لدراسته وقراءة المشهد من جوانبه المتعددة، كما ناقش المجلس عدداً من ملفات الشأن العام كالصحة والتعليم والأمن والاقتصاد والإسكان والنقل والطاقة، واستقبل العديد من العرائض والمقترحات، واتاح منصاته الإعلامية لمبادرات واقتراحات المواطنين التي تمت دراستها واتخاذ ما يلزم من قرارات حيالها، وفي اطار الصلاحيات الرقابية للمجلس تم تدارس عدد من تقارير أداء الوزارات والأجهزة الحكومية، واستضاف عدداً من المسؤولين ومتخذي القرار في تلك الجهات للمناقشة والاستيضاح، كما قامت وفود من المجلس ولجانه بزيارة عدداً من مناطق ومدن المملكة للاطلاع عن كثب على احتياجات المناطق والمواطنين فيها ومحاولة وضع التوصيات وإصدار القرارات من المجلس بما يكفل تحقيق التنمية المتوازنة وذلك عند مناقشة تقارير الاداء السنوية للأجهزة الحكومية تحت قبة الشورى وفي اروقة لجانه المتخصصة .

وختم : إن ذكرى اليوم الوطني مناسبة تستدعي منّا جميعاً رفع اخلص الدعاء وآيات الشكر والثناء لله سبحانه وتعالى على ما منّه على بلادنا من نعم الأمن والرخاء، وهي فرصة نجدد فيها دعواتنا الصادقة لله سبحانه أن يديم على هذه البلاد الطيبة ومواطنيها الاستقرار والازدهار ،وأن يبارك في قيادتها ويعينهم على تحقيق ما من شأنه خدمة الدين والوطن والمواطن.

رئيس مجلس الشورى الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ
اعلان
رئيس مجلس الشورى: اليوم الوطني ذكرى نستحضر من خلالها مسيرة وطن
سبق

رفع رئيس مجلس الشورى الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة.

وبهذه المناسبة أكد رئيس مجلس الشورى أن ذكرى اليوم الوطني تظل حاضرة في عقول وقلوب أبناء المملكة العربية السعودية، نستحضر من خلالها مسيرة كفاح وعطاء ونماء واستقرار، شهدت انطلاقتها الأولى على يد الملك المؤسس، الذي قضى أكثر من أربعين عاماً يعمل على ترسيخ قواعد دولة ذات قيمة وقامة، باتت بجهود وحكمة أبنائه البررة من قادة المملكة على مدى نحو خمسين عاماً - باتت منارة للاعتدال والامن والسلام الاجتماعي والازدهار الاقتصادي وسط عالم يموج بالاضطرابات والقلاقل.

وأضاف: واليوم يحق لنا جميعاً أن نعتز ونفخر بما حققته بلادنا على الصعد كافة، بدءاً بما تمتلكه من منظومة مؤسسات تؤدي مسؤولياتها في تناغم وتكامل يجسد عمق وثراء تجربتها، تلك المنظومة المتمثلة في السلطات التنظيمية التشريعية والتنفيذية والقضائية ومؤسسات المجتمع المدني ،التي تتسابق للنهوض بأدوارها بدعم وتوجيه من القيادة الرشيدة.

وتابع: نحن في مجلس الشورى نستحضر هذه المناسبة الغالية بكل اعتزاز، حيث عاشت المملكة العربية السعودية ومازالت تعيش ولله الحمد عمق وثراء الممارسة الشورية، التي تعد من أقدم التجارب في المنطقة حيث تجاوز عمرها أكثر من 96 عاماً منذ انعقاد أولى جلسات مجلس الشورى التي تشكلت في بداياتها مع دخول الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه إلى مكة المكرمة، وهي المناسبة التي رسخت قواعد التجربة من خلال إشراك الخبرات والكفاءات الوطنية والاستئناس بالآراء المتخصصة بما تمثله من تنوع علمي ومعرفي، من شأنه أن يسهم في صناعة القرار، وممارسة الدور التشريعي والرقابي.

واستطرد: على صعيد آخر عمل المجلس – خلال الدورة الحالية - على تحقيق تطلعات القيادة والمواطن في المشاركة المُثلى في صناعة القرار، وتهيئة البيئة المناسبة لدراسته وقراءة المشهد من جوانبه المتعددة، كما ناقش المجلس عدداً من ملفات الشأن العام كالصحة والتعليم والأمن والاقتصاد والإسكان والنقل والطاقة، واستقبل العديد من العرائض والمقترحات، واتاح منصاته الإعلامية لمبادرات واقتراحات المواطنين التي تمت دراستها واتخاذ ما يلزم من قرارات حيالها، وفي اطار الصلاحيات الرقابية للمجلس تم تدارس عدد من تقارير أداء الوزارات والأجهزة الحكومية، واستضاف عدداً من المسؤولين ومتخذي القرار في تلك الجهات للمناقشة والاستيضاح، كما قامت وفود من المجلس ولجانه بزيارة عدداً من مناطق ومدن المملكة للاطلاع عن كثب على احتياجات المناطق والمواطنين فيها ومحاولة وضع التوصيات وإصدار القرارات من المجلس بما يكفل تحقيق التنمية المتوازنة وذلك عند مناقشة تقارير الاداء السنوية للأجهزة الحكومية تحت قبة الشورى وفي اروقة لجانه المتخصصة .

وختم : إن ذكرى اليوم الوطني مناسبة تستدعي منّا جميعاً رفع اخلص الدعاء وآيات الشكر والثناء لله سبحانه وتعالى على ما منّه على بلادنا من نعم الأمن والرخاء، وهي فرصة نجدد فيها دعواتنا الصادقة لله سبحانه أن يديم على هذه البلاد الطيبة ومواطنيها الاستقرار والازدهار ،وأن يبارك في قيادتها ويعينهم على تحقيق ما من شأنه خدمة الدين والوطن والمواطن.

23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442
08:30 PM

رئيس مجلس الشورى: اليوم الوطني ذكرى نستحضر من خلالها مسيرة وطن

قال: يحق لنا جميعاً أن نعتز ونفخر بما حققته بلادنا على الصعد كافة

A A A
0
411

رفع رئيس مجلس الشورى الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة.

وبهذه المناسبة أكد رئيس مجلس الشورى أن ذكرى اليوم الوطني تظل حاضرة في عقول وقلوب أبناء المملكة العربية السعودية، نستحضر من خلالها مسيرة كفاح وعطاء ونماء واستقرار، شهدت انطلاقتها الأولى على يد الملك المؤسس، الذي قضى أكثر من أربعين عاماً يعمل على ترسيخ قواعد دولة ذات قيمة وقامة، باتت بجهود وحكمة أبنائه البررة من قادة المملكة على مدى نحو خمسين عاماً - باتت منارة للاعتدال والامن والسلام الاجتماعي والازدهار الاقتصادي وسط عالم يموج بالاضطرابات والقلاقل.

وأضاف: واليوم يحق لنا جميعاً أن نعتز ونفخر بما حققته بلادنا على الصعد كافة، بدءاً بما تمتلكه من منظومة مؤسسات تؤدي مسؤولياتها في تناغم وتكامل يجسد عمق وثراء تجربتها، تلك المنظومة المتمثلة في السلطات التنظيمية التشريعية والتنفيذية والقضائية ومؤسسات المجتمع المدني ،التي تتسابق للنهوض بأدوارها بدعم وتوجيه من القيادة الرشيدة.

وتابع: نحن في مجلس الشورى نستحضر هذه المناسبة الغالية بكل اعتزاز، حيث عاشت المملكة العربية السعودية ومازالت تعيش ولله الحمد عمق وثراء الممارسة الشورية، التي تعد من أقدم التجارب في المنطقة حيث تجاوز عمرها أكثر من 96 عاماً منذ انعقاد أولى جلسات مجلس الشورى التي تشكلت في بداياتها مع دخول الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه إلى مكة المكرمة، وهي المناسبة التي رسخت قواعد التجربة من خلال إشراك الخبرات والكفاءات الوطنية والاستئناس بالآراء المتخصصة بما تمثله من تنوع علمي ومعرفي، من شأنه أن يسهم في صناعة القرار، وممارسة الدور التشريعي والرقابي.

واستطرد: على صعيد آخر عمل المجلس – خلال الدورة الحالية - على تحقيق تطلعات القيادة والمواطن في المشاركة المُثلى في صناعة القرار، وتهيئة البيئة المناسبة لدراسته وقراءة المشهد من جوانبه المتعددة، كما ناقش المجلس عدداً من ملفات الشأن العام كالصحة والتعليم والأمن والاقتصاد والإسكان والنقل والطاقة، واستقبل العديد من العرائض والمقترحات، واتاح منصاته الإعلامية لمبادرات واقتراحات المواطنين التي تمت دراستها واتخاذ ما يلزم من قرارات حيالها، وفي اطار الصلاحيات الرقابية للمجلس تم تدارس عدد من تقارير أداء الوزارات والأجهزة الحكومية، واستضاف عدداً من المسؤولين ومتخذي القرار في تلك الجهات للمناقشة والاستيضاح، كما قامت وفود من المجلس ولجانه بزيارة عدداً من مناطق ومدن المملكة للاطلاع عن كثب على احتياجات المناطق والمواطنين فيها ومحاولة وضع التوصيات وإصدار القرارات من المجلس بما يكفل تحقيق التنمية المتوازنة وذلك عند مناقشة تقارير الاداء السنوية للأجهزة الحكومية تحت قبة الشورى وفي اروقة لجانه المتخصصة .

وختم : إن ذكرى اليوم الوطني مناسبة تستدعي منّا جميعاً رفع اخلص الدعاء وآيات الشكر والثناء لله سبحانه وتعالى على ما منّه على بلادنا من نعم الأمن والرخاء، وهي فرصة نجدد فيها دعواتنا الصادقة لله سبحانه أن يديم على هذه البلاد الطيبة ومواطنيها الاستقرار والازدهار ،وأن يبارك في قيادتها ويعينهم على تحقيق ما من شأنه خدمة الدين والوطن والمواطن.