أمير الرياض يصل "عفيف" ويؤكد: جميع المشروعات ستأخذ نصيبها

في بداية زيارته التفقدية لمحافظات المنطقة ورأس اجتماع المجلسين المحلي والبلدي

وصل الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض إلى مطار الدوادمي في بداية الزيارة التفقدية لمحافظتي عفيف والدوادمي، وذلك ضمن برنامج زياراته لمحافظات المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله محافظ الدوادمي المكلف سلطان بن سعد السديري ورئيس محاكم محافظة الدوادمي الشيخ الدكتور نايف بن سعد الشنيفي ومدير مطار الدوادمي فيصل بن مزيد الرويس وقائد قاعدة 544 للصواريخ الإستراتيجية اللواء أحمد بن حسين الزهراني ومدير شرطة محافظة الدوادمي العميد خالد بن ذيب الدوسري.

وتوجّه أمير منطقة الرياض إلى محافظة عفيف, حيث كان في استقباله محافظ عفيف رشيد بن سليمان الجبرين ومسؤولو المحافظة.

والتقى الأمير فيصل بن بندر فور وصوله رؤساء المراكز ومسؤولي القطاعات الأمنية بالمحافظة ومديري الدوائر الحكومية والأهالي الذين رحبوا بزيارة سموه الميمونة.

بعد ذلك رأس اجتماع المجلسين المحلي والبلدي بالمحافظة, بحضور مدير جامعة شقراء ومديري العموم على مستوى منطقة الرياض من البلديات والتعليم والصحة والإسكان والعمل والتنمية الاجتماعية والكهرباء والمياه والطرق والبيئة والزراعة وهيئة المدن الصناعية ووكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية وأمانة مجلس المنطقة.

وجرى مناقشة جدول الأعمال المعد مسبقًا الذي تضمن احتياجات المحافظة بالأولوية، وأكثر العوائق التي تواجهها، حيث استمع سموه من أعضاء المجالس المرئيات والحلول، وتطلعاتهم عن المحافظة، واتخذت بشأنها التوصيات اللازمة، كما دشن سموه عددًا من المشروعات التنموية وشملت مستشفى طب الأسنان وقسم مرور بمركز الحوميات.

وقال أمير الرياض في تصريح صحفي عقب الاجتماع: "إن أهم ما في الزيارة لقاء الإخوة المواطنين والاستماع إليهم وتقديم ما نستطيع, مبينًا أنه جرى خلال الاجتماع مناقشة 11 بندًا في جدول الأعمال, سائلاً الله التوفيق في تنفيذها على أرض الواقع".

وأوضح أن هناك مشروعات متأخرة ومتعثرة وأخرى تحتاج إلى اعتماد, مؤكدًا أن جميع هذه المشروعات ستأخذ نصيبها بإذن الله والعمل نحو تحسينها مع المديرين في الجهات الحكومية, راجيًا التوفيق في خدمة محافظة عفيف كونها محافظة عزيزة منذ انطلاقة الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- إلى أصقاع المملكة.

وعن برامج الترفيه والسياحة في المحافظات, قال: "إن لها قاعدة أساسية وإستراتيجية واضحة سنها خادم الحرمين الشريفين وسمو عهده الأمين وجعلوا للمواطن حقًا في الترفيه وحقًا في برامج السياحة بمنطقته ومحافظته ومركزه.

وبيّن أنه كلف مدير فرع السياحة والآثار في الرياض بالقيام بهذا الدور كاملاً, وأن يطلع على الإستراتيجية الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء في مجال السياحة والتراث, مؤكدًا السعي نحو تفعيلها على أرض الواقع إن شاء الله, مفيدًا بأنه سيتم التواصل مع هيئة الترفيه لتعريفهم بالتوجيه لأنهم تجلوا في المدن ونود أن يكون بعض التجلي في المحافظات والمراكز بإذن الله حتى ينعم الأهالي بذلك.

وأضاف: "نسعى أن ننقل الخدمات إليهم وهذه من أهداف الزيارة وما سبقها من زيارات ونرجو أن نحققها إن شاء الله.

ورافقه خلال الزيارة: مستشار أمير الرياض المهندس خالد بن عبدالله الربيعة، ومدير الشؤون الخاصة لأمير الرياض محمد بن معيض القحطاني، ووكيل إمارة منطقة الرياض المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي، والمشرف العام على إدارة المراسم فيصل بن سعد السديري، وأمين عام مجلس المنطقة المكلف عادل بن عبدالمحسن الحمدان.

أمير الرياض الأمير فيصل بن بندر عفيف الداودمي
اعلان
أمير الرياض يصل "عفيف" ويؤكد: جميع المشروعات ستأخذ نصيبها
سبق

وصل الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض إلى مطار الدوادمي في بداية الزيارة التفقدية لمحافظتي عفيف والدوادمي، وذلك ضمن برنامج زياراته لمحافظات المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله محافظ الدوادمي المكلف سلطان بن سعد السديري ورئيس محاكم محافظة الدوادمي الشيخ الدكتور نايف بن سعد الشنيفي ومدير مطار الدوادمي فيصل بن مزيد الرويس وقائد قاعدة 544 للصواريخ الإستراتيجية اللواء أحمد بن حسين الزهراني ومدير شرطة محافظة الدوادمي العميد خالد بن ذيب الدوسري.

وتوجّه أمير منطقة الرياض إلى محافظة عفيف, حيث كان في استقباله محافظ عفيف رشيد بن سليمان الجبرين ومسؤولو المحافظة.

والتقى الأمير فيصل بن بندر فور وصوله رؤساء المراكز ومسؤولي القطاعات الأمنية بالمحافظة ومديري الدوائر الحكومية والأهالي الذين رحبوا بزيارة سموه الميمونة.

بعد ذلك رأس اجتماع المجلسين المحلي والبلدي بالمحافظة, بحضور مدير جامعة شقراء ومديري العموم على مستوى منطقة الرياض من البلديات والتعليم والصحة والإسكان والعمل والتنمية الاجتماعية والكهرباء والمياه والطرق والبيئة والزراعة وهيئة المدن الصناعية ووكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية وأمانة مجلس المنطقة.

وجرى مناقشة جدول الأعمال المعد مسبقًا الذي تضمن احتياجات المحافظة بالأولوية، وأكثر العوائق التي تواجهها، حيث استمع سموه من أعضاء المجالس المرئيات والحلول، وتطلعاتهم عن المحافظة، واتخذت بشأنها التوصيات اللازمة، كما دشن سموه عددًا من المشروعات التنموية وشملت مستشفى طب الأسنان وقسم مرور بمركز الحوميات.

وقال أمير الرياض في تصريح صحفي عقب الاجتماع: "إن أهم ما في الزيارة لقاء الإخوة المواطنين والاستماع إليهم وتقديم ما نستطيع, مبينًا أنه جرى خلال الاجتماع مناقشة 11 بندًا في جدول الأعمال, سائلاً الله التوفيق في تنفيذها على أرض الواقع".

وأوضح أن هناك مشروعات متأخرة ومتعثرة وأخرى تحتاج إلى اعتماد, مؤكدًا أن جميع هذه المشروعات ستأخذ نصيبها بإذن الله والعمل نحو تحسينها مع المديرين في الجهات الحكومية, راجيًا التوفيق في خدمة محافظة عفيف كونها محافظة عزيزة منذ انطلاقة الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- إلى أصقاع المملكة.

وعن برامج الترفيه والسياحة في المحافظات, قال: "إن لها قاعدة أساسية وإستراتيجية واضحة سنها خادم الحرمين الشريفين وسمو عهده الأمين وجعلوا للمواطن حقًا في الترفيه وحقًا في برامج السياحة بمنطقته ومحافظته ومركزه.

وبيّن أنه كلف مدير فرع السياحة والآثار في الرياض بالقيام بهذا الدور كاملاً, وأن يطلع على الإستراتيجية الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء في مجال السياحة والتراث, مؤكدًا السعي نحو تفعيلها على أرض الواقع إن شاء الله, مفيدًا بأنه سيتم التواصل مع هيئة الترفيه لتعريفهم بالتوجيه لأنهم تجلوا في المدن ونود أن يكون بعض التجلي في المحافظات والمراكز بإذن الله حتى ينعم الأهالي بذلك.

وأضاف: "نسعى أن ننقل الخدمات إليهم وهذه من أهداف الزيارة وما سبقها من زيارات ونرجو أن نحققها إن شاء الله.

ورافقه خلال الزيارة: مستشار أمير الرياض المهندس خالد بن عبدالله الربيعة، ومدير الشؤون الخاصة لأمير الرياض محمد بن معيض القحطاني، ووكيل إمارة منطقة الرياض المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي، والمشرف العام على إدارة المراسم فيصل بن سعد السديري، وأمين عام مجلس المنطقة المكلف عادل بن عبدالمحسن الحمدان.

06 فبراير 2020 - 12 جمادى الآخر 1441
11:40 PM
اخر تعديل
17 سبتمبر 2020 - 29 محرّم 1442
05:36 AM

أمير الرياض يصل "عفيف" ويؤكد: جميع المشروعات ستأخذ نصيبها

في بداية زيارته التفقدية لمحافظات المنطقة ورأس اجتماع المجلسين المحلي والبلدي

A A A
2
13,209

وصل الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض إلى مطار الدوادمي في بداية الزيارة التفقدية لمحافظتي عفيف والدوادمي، وذلك ضمن برنامج زياراته لمحافظات المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله محافظ الدوادمي المكلف سلطان بن سعد السديري ورئيس محاكم محافظة الدوادمي الشيخ الدكتور نايف بن سعد الشنيفي ومدير مطار الدوادمي فيصل بن مزيد الرويس وقائد قاعدة 544 للصواريخ الإستراتيجية اللواء أحمد بن حسين الزهراني ومدير شرطة محافظة الدوادمي العميد خالد بن ذيب الدوسري.

وتوجّه أمير منطقة الرياض إلى محافظة عفيف, حيث كان في استقباله محافظ عفيف رشيد بن سليمان الجبرين ومسؤولو المحافظة.

والتقى الأمير فيصل بن بندر فور وصوله رؤساء المراكز ومسؤولي القطاعات الأمنية بالمحافظة ومديري الدوائر الحكومية والأهالي الذين رحبوا بزيارة سموه الميمونة.

بعد ذلك رأس اجتماع المجلسين المحلي والبلدي بالمحافظة, بحضور مدير جامعة شقراء ومديري العموم على مستوى منطقة الرياض من البلديات والتعليم والصحة والإسكان والعمل والتنمية الاجتماعية والكهرباء والمياه والطرق والبيئة والزراعة وهيئة المدن الصناعية ووكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية وأمانة مجلس المنطقة.

وجرى مناقشة جدول الأعمال المعد مسبقًا الذي تضمن احتياجات المحافظة بالأولوية، وأكثر العوائق التي تواجهها، حيث استمع سموه من أعضاء المجالس المرئيات والحلول، وتطلعاتهم عن المحافظة، واتخذت بشأنها التوصيات اللازمة، كما دشن سموه عددًا من المشروعات التنموية وشملت مستشفى طب الأسنان وقسم مرور بمركز الحوميات.

وقال أمير الرياض في تصريح صحفي عقب الاجتماع: "إن أهم ما في الزيارة لقاء الإخوة المواطنين والاستماع إليهم وتقديم ما نستطيع, مبينًا أنه جرى خلال الاجتماع مناقشة 11 بندًا في جدول الأعمال, سائلاً الله التوفيق في تنفيذها على أرض الواقع".

وأوضح أن هناك مشروعات متأخرة ومتعثرة وأخرى تحتاج إلى اعتماد, مؤكدًا أن جميع هذه المشروعات ستأخذ نصيبها بإذن الله والعمل نحو تحسينها مع المديرين في الجهات الحكومية, راجيًا التوفيق في خدمة محافظة عفيف كونها محافظة عزيزة منذ انطلاقة الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- إلى أصقاع المملكة.

وعن برامج الترفيه والسياحة في المحافظات, قال: "إن لها قاعدة أساسية وإستراتيجية واضحة سنها خادم الحرمين الشريفين وسمو عهده الأمين وجعلوا للمواطن حقًا في الترفيه وحقًا في برامج السياحة بمنطقته ومحافظته ومركزه.

وبيّن أنه كلف مدير فرع السياحة والآثار في الرياض بالقيام بهذا الدور كاملاً, وأن يطلع على الإستراتيجية الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء في مجال السياحة والتراث, مؤكدًا السعي نحو تفعيلها على أرض الواقع إن شاء الله, مفيدًا بأنه سيتم التواصل مع هيئة الترفيه لتعريفهم بالتوجيه لأنهم تجلوا في المدن ونود أن يكون بعض التجلي في المحافظات والمراكز بإذن الله حتى ينعم الأهالي بذلك.

وأضاف: "نسعى أن ننقل الخدمات إليهم وهذه من أهداف الزيارة وما سبقها من زيارات ونرجو أن نحققها إن شاء الله.

ورافقه خلال الزيارة: مستشار أمير الرياض المهندس خالد بن عبدالله الربيعة، ومدير الشؤون الخاصة لأمير الرياض محمد بن معيض القحطاني، ووكيل إمارة منطقة الرياض المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي، والمشرف العام على إدارة المراسم فيصل بن سعد السديري، وأمين عام مجلس المنطقة المكلف عادل بن عبدالمحسن الحمدان.