هيئة الأدب تطلق مسار "مِنَح الترجمة" لدور النشر السعودية

تشجيع الحراك الترجمي ودعم مقوّماته الأساسية في المملكة

أعلنت هيئة الأدب والنشر والترجمة، اليوم، انطلاق أول مسارات مبادرة "ترجم" التي سبق أن أعلنت عنها وزارة الثقافة، ضمن حزمة مبادراتها الأولى، وهو مسار "منح الترجمة"، حيث تقدم الهيئة مِنحاً لدور النشر السعودية لترجمة الكتب من اللغة العربية وإليها.

وتسعى الهيئة من خلال منح الترجمة إلى تشجيع الحراك الترجمي في المملكة العربية السعودية بدعم مقوّماته الأساسية من دور النشر السعودية والمترجمين السعوديين، وفق آلية تضمن تنفيذ مواد مترجمة عالية المستوى، وتؤكد دور المملكة الريادي في خدمة الثقافة العربية.

وتستقبل الهيئة طلبات الترجمة من دور النشر السعودية للحصول على المِنح عبر المنصة الإلكترونية المخصصة (https://lpt.moc.gov.sa/ar/tarjim) وذلك خلال مدة التقديم الممتدة من اليوم الأحد (11 أبريل 2021م) إلى يوم الثلاثاء (11 مايو 2021م).

وتهدف هيئة الأدب والنشر والترجمة من مبادرة "ترجم" إلى إثراء المحتوى العربي بالمواد المترجمة ذات القيمة العالية من مختلف اللغات، وتقديم المحتوى السعودي إلى العالم بأفضل صورة، وتعزيز مكانة المملكة الدولية، إضافة إلى تمكين المترجمين السعوديين، ودعم حركة التأليف والنشر في المملكة بترجمة الأعمال المميزة، وحددت الهيئة مسارين رئيسيين للمبادرة أولها "منح الترجمة"، في حين سيتم الإعلان عن المسار الآخر في وقت لاحق.

اعلان
هيئة الأدب تطلق مسار "مِنَح الترجمة" لدور النشر السعودية
سبق

أعلنت هيئة الأدب والنشر والترجمة، اليوم، انطلاق أول مسارات مبادرة "ترجم" التي سبق أن أعلنت عنها وزارة الثقافة، ضمن حزمة مبادراتها الأولى، وهو مسار "منح الترجمة"، حيث تقدم الهيئة مِنحاً لدور النشر السعودية لترجمة الكتب من اللغة العربية وإليها.

وتسعى الهيئة من خلال منح الترجمة إلى تشجيع الحراك الترجمي في المملكة العربية السعودية بدعم مقوّماته الأساسية من دور النشر السعودية والمترجمين السعوديين، وفق آلية تضمن تنفيذ مواد مترجمة عالية المستوى، وتؤكد دور المملكة الريادي في خدمة الثقافة العربية.

وتستقبل الهيئة طلبات الترجمة من دور النشر السعودية للحصول على المِنح عبر المنصة الإلكترونية المخصصة (https://lpt.moc.gov.sa/ar/tarjim) وذلك خلال مدة التقديم الممتدة من اليوم الأحد (11 أبريل 2021م) إلى يوم الثلاثاء (11 مايو 2021م).

وتهدف هيئة الأدب والنشر والترجمة من مبادرة "ترجم" إلى إثراء المحتوى العربي بالمواد المترجمة ذات القيمة العالية من مختلف اللغات، وتقديم المحتوى السعودي إلى العالم بأفضل صورة، وتعزيز مكانة المملكة الدولية، إضافة إلى تمكين المترجمين السعوديين، ودعم حركة التأليف والنشر في المملكة بترجمة الأعمال المميزة، وحددت الهيئة مسارين رئيسيين للمبادرة أولها "منح الترجمة"، في حين سيتم الإعلان عن المسار الآخر في وقت لاحق.

11 إبريل 2021 - 29 شعبان 1442
05:24 PM

هيئة الأدب تطلق مسار "مِنَح الترجمة" لدور النشر السعودية

تشجيع الحراك الترجمي ودعم مقوّماته الأساسية في المملكة

A A A
0
487

أعلنت هيئة الأدب والنشر والترجمة، اليوم، انطلاق أول مسارات مبادرة "ترجم" التي سبق أن أعلنت عنها وزارة الثقافة، ضمن حزمة مبادراتها الأولى، وهو مسار "منح الترجمة"، حيث تقدم الهيئة مِنحاً لدور النشر السعودية لترجمة الكتب من اللغة العربية وإليها.

وتسعى الهيئة من خلال منح الترجمة إلى تشجيع الحراك الترجمي في المملكة العربية السعودية بدعم مقوّماته الأساسية من دور النشر السعودية والمترجمين السعوديين، وفق آلية تضمن تنفيذ مواد مترجمة عالية المستوى، وتؤكد دور المملكة الريادي في خدمة الثقافة العربية.

وتستقبل الهيئة طلبات الترجمة من دور النشر السعودية للحصول على المِنح عبر المنصة الإلكترونية المخصصة (https://lpt.moc.gov.sa/ar/tarjim) وذلك خلال مدة التقديم الممتدة من اليوم الأحد (11 أبريل 2021م) إلى يوم الثلاثاء (11 مايو 2021م).

وتهدف هيئة الأدب والنشر والترجمة من مبادرة "ترجم" إلى إثراء المحتوى العربي بالمواد المترجمة ذات القيمة العالية من مختلف اللغات، وتقديم المحتوى السعودي إلى العالم بأفضل صورة، وتعزيز مكانة المملكة الدولية، إضافة إلى تمكين المترجمين السعوديين، ودعم حركة التأليف والنشر في المملكة بترجمة الأعمال المميزة، وحددت الهيئة مسارين رئيسيين للمبادرة أولها "منح الترجمة"، في حين سيتم الإعلان عن المسار الآخر في وقت لاحق.