بالفيديو.. ماذا قال المسؤول الألماني للسعوديين عن رمضان و"المدن الساحرة" ؟

أكد وجود فرص شراكة واعدة للبلدين وتبشر بتكامل الاقتصاد بينهما

هنّأ الرئيس التنفيذي للمجلس الألماني الإماراتي للصناعة والتجارة فيلكس نويغارت السعوديين بقدوم شهر رمضان بقوله باللغة العربية: "كل عام وأنتم بخير".

وأضاف أن بلاده ذات طبيعة جميلة تتمتع بالسواحل، والأودية والأنهار وجبال الألب والأنهار الجليدية، وغيرها من روائع الطبيعة الألمانية، وتوجد فيها القلاع والمدن العظيمة والمتاحف الفنية والأوبرا، والعديد من الفنون المعمارية التي تُمثل حضارة وتقاليد البلاد، بالإضافة إلى تميز ألمانيا بأطعمتها المحلية ومشروباتها التي تجذب السياح، وهي مسقط مارتن لوثر، وألبرت أينشتاين، وكارل ماركس، وبيتهوفن، ولفت إلى شهرة بلاده بالسيارات والمطابع والتقنية والعلاج الفائق.

وبيّن "نويغارت" أن الرياض وبرلين شريكان مهمان في الاقتصاد، في ظل ما تمنحه المملكة من فرص استثمارية ضخمة أمام الشركات الألمانية؛ ليكون لها دور واضح ومؤثر في تحقيق رؤية المملكة 2030 والتي من هدفها رفع حجم الاقتصاد السعودي من المرتبة 19 إلى المراتب الـ15عالمياً.

وأوضح "نويغارت" أن فرص الشراكة واعدة للبلدين، وتبشر بتكامل الاقتصاد؛ فالكثير من الشركات الألمانية تسهم في تحقيق الرؤى؛ لما تتمتع به من ثقة ومصداقية.

ولفت إلى أن ألمانيا تعدّ ثالث أكبر شريك للمملبنويكة من ناحية الواردات، وتحتل الرقم 48 لجهة الصادرات حيث بلغت قيمة الصادرات الألمانية إلى السعودية في العام الماضي فقط نحو 6.5 مليار يورو، إضافة إلى أن حجم التبادل التجاري بين السعودية وألمانيا زاد خلال العشرة أعوام الأخيرة بنسبة 83 في المائة، حيث بلغ في 2015 نحو 12.6 مليار دولار مقارنة بـ6.9 مليار دولار في عام 2006، أي ما يعادل الضعف تقريباً.

وأشار إلى أن المجلس يعمل على تعزيز التعاون والتدريب في مجال الخدمات مع الإمارات ودول الخليج مثل خطوط المترو والسكك الحديدية.

اعلان
بالفيديو.. ماذا قال المسؤول الألماني للسعوديين عن رمضان و"المدن الساحرة" ؟
سبق

هنّأ الرئيس التنفيذي للمجلس الألماني الإماراتي للصناعة والتجارة فيلكس نويغارت السعوديين بقدوم شهر رمضان بقوله باللغة العربية: "كل عام وأنتم بخير".

وأضاف أن بلاده ذات طبيعة جميلة تتمتع بالسواحل، والأودية والأنهار وجبال الألب والأنهار الجليدية، وغيرها من روائع الطبيعة الألمانية، وتوجد فيها القلاع والمدن العظيمة والمتاحف الفنية والأوبرا، والعديد من الفنون المعمارية التي تُمثل حضارة وتقاليد البلاد، بالإضافة إلى تميز ألمانيا بأطعمتها المحلية ومشروباتها التي تجذب السياح، وهي مسقط مارتن لوثر، وألبرت أينشتاين، وكارل ماركس، وبيتهوفن، ولفت إلى شهرة بلاده بالسيارات والمطابع والتقنية والعلاج الفائق.

وبيّن "نويغارت" أن الرياض وبرلين شريكان مهمان في الاقتصاد، في ظل ما تمنحه المملكة من فرص استثمارية ضخمة أمام الشركات الألمانية؛ ليكون لها دور واضح ومؤثر في تحقيق رؤية المملكة 2030 والتي من هدفها رفع حجم الاقتصاد السعودي من المرتبة 19 إلى المراتب الـ15عالمياً.

وأوضح "نويغارت" أن فرص الشراكة واعدة للبلدين، وتبشر بتكامل الاقتصاد؛ فالكثير من الشركات الألمانية تسهم في تحقيق الرؤى؛ لما تتمتع به من ثقة ومصداقية.

ولفت إلى أن ألمانيا تعدّ ثالث أكبر شريك للمملبنويكة من ناحية الواردات، وتحتل الرقم 48 لجهة الصادرات حيث بلغت قيمة الصادرات الألمانية إلى السعودية في العام الماضي فقط نحو 6.5 مليار يورو، إضافة إلى أن حجم التبادل التجاري بين السعودية وألمانيا زاد خلال العشرة أعوام الأخيرة بنسبة 83 في المائة، حيث بلغ في 2015 نحو 12.6 مليار دولار مقارنة بـ6.9 مليار دولار في عام 2006، أي ما يعادل الضعف تقريباً.

وأشار إلى أن المجلس يعمل على تعزيز التعاون والتدريب في مجال الخدمات مع الإمارات ودول الخليج مثل خطوط المترو والسكك الحديدية.

05 مايو 2019 - 30 شعبان 1440
04:53 PM
اخر تعديل
18 أغسطس 2019 - 17 ذو الحجة 1440
08:58 AM

بالفيديو.. ماذا قال المسؤول الألماني للسعوديين عن رمضان و"المدن الساحرة" ؟

أكد وجود فرص شراكة واعدة للبلدين وتبشر بتكامل الاقتصاد بينهما

A A A
0
9,223

هنّأ الرئيس التنفيذي للمجلس الألماني الإماراتي للصناعة والتجارة فيلكس نويغارت السعوديين بقدوم شهر رمضان بقوله باللغة العربية: "كل عام وأنتم بخير".

وأضاف أن بلاده ذات طبيعة جميلة تتمتع بالسواحل، والأودية والأنهار وجبال الألب والأنهار الجليدية، وغيرها من روائع الطبيعة الألمانية، وتوجد فيها القلاع والمدن العظيمة والمتاحف الفنية والأوبرا، والعديد من الفنون المعمارية التي تُمثل حضارة وتقاليد البلاد، بالإضافة إلى تميز ألمانيا بأطعمتها المحلية ومشروباتها التي تجذب السياح، وهي مسقط مارتن لوثر، وألبرت أينشتاين، وكارل ماركس، وبيتهوفن، ولفت إلى شهرة بلاده بالسيارات والمطابع والتقنية والعلاج الفائق.

وبيّن "نويغارت" أن الرياض وبرلين شريكان مهمان في الاقتصاد، في ظل ما تمنحه المملكة من فرص استثمارية ضخمة أمام الشركات الألمانية؛ ليكون لها دور واضح ومؤثر في تحقيق رؤية المملكة 2030 والتي من هدفها رفع حجم الاقتصاد السعودي من المرتبة 19 إلى المراتب الـ15عالمياً.

وأوضح "نويغارت" أن فرص الشراكة واعدة للبلدين، وتبشر بتكامل الاقتصاد؛ فالكثير من الشركات الألمانية تسهم في تحقيق الرؤى؛ لما تتمتع به من ثقة ومصداقية.

ولفت إلى أن ألمانيا تعدّ ثالث أكبر شريك للمملبنويكة من ناحية الواردات، وتحتل الرقم 48 لجهة الصادرات حيث بلغت قيمة الصادرات الألمانية إلى السعودية في العام الماضي فقط نحو 6.5 مليار يورو، إضافة إلى أن حجم التبادل التجاري بين السعودية وألمانيا زاد خلال العشرة أعوام الأخيرة بنسبة 83 في المائة، حيث بلغ في 2015 نحو 12.6 مليار دولار مقارنة بـ6.9 مليار دولار في عام 2006، أي ما يعادل الضعف تقريباً.

وأشار إلى أن المجلس يعمل على تعزيز التعاون والتدريب في مجال الخدمات مع الإمارات ودول الخليج مثل خطوط المترو والسكك الحديدية.