جامعة المؤسس تكرم 40 مخترعًا ومبتكرًا في ختام برنامج موهبة

من الباحثين المتميزين بالعلوم الطبية والهندسية والحيوية والطيران

دشَّن الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور يوسف التركي، الحفل الختامي لبرنامج موهبة الإثرائي الصيفي الذي انطلق على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية.

وشهد حفل الختام تكريم الباحثين المتميزين في التخصصات، وهم على النحو الآتي: جائزة العلوم الطبية والحيوية كانت من نصيب علي فارس علي الوادعي، أما الهندسة الكهربائية فذهبت لجهاد عبدالرحمن الأحمدي، فيما حاز الطالب إياد عوض الشهري جائزة التشفير وأمن المعلومات، وكذلك حصل سامر محمد عطا رجب على جائزة الهندسة الميكانيكية، فيما نال الطالب محمد إسماعيل شعبي جائزة التقنية الحيوية، وذهبت جوائز كل من تخصصات التشريح ووظائف الأعضاء وعلم الطيران وعلم الطاقة المتجددة والابتكار والتصنيع والطاقة والبيئة لكل من: مشعل طارق المالكي وعبد الرحمن موسى فلقي والوليد عبدالمنعم القحطاني وعلي إبراهيم بوخمسين وياسر حامد بن سليم العطوي.

وألقى رئيس برنامج موهبة، الدكتور إقبال محمد إسماعيل، كلمة أشاد فيها بالطلاب المشاركين في موهبة 2019، مشيرًا إلى أنهم كانوا على قدر المسؤولية، وقد أبهروا لجنة التقييم بما ابتكروه وأسهموا في تطويره على مختلف المسارات.. مبينًا أن البرنامج يشهد سنويًّا قفزات كبيرة على مستوى تنمية الطلاب وصقل مهاراتهم.

فيما قدم إسماعيل شكره لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع على رعايتها البرنامج، ودعمها الطلاب الذين وصفهم بـ(المبدعين).. موضحًا أن هذا يصب في رؤية السعودية 2030 التي تتعاضد فيها القيادة مع الشعب لما فيه نماء وازدهار الوطن أرضًا وإنسانًا.

هذا، وقد كانت حصيلة المشاريع النهائية والأبحاث التي قدمها الموهوبون الذي عملوا مع المدربين في تخصصاتهم المختلفة أربعين مشروعًا، أهمها مشروع تشفير للطالب الموهوب خالد وليد قدير، ومشروع حساسات قياس الرطوبة والحرارة في النبات، ومشروع أوردوينو السيارات، ومشروع تنبيه تعبئة الكأس بالمشروب، ومشروع نظام متكامل لقياس وظائف الجسم الحيوية ومشروع توليد الكهرباء من طاقة الرياح.

اعلان
جامعة المؤسس تكرم 40 مخترعًا ومبتكرًا في ختام برنامج موهبة
سبق

دشَّن الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور يوسف التركي، الحفل الختامي لبرنامج موهبة الإثرائي الصيفي الذي انطلق على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية.

وشهد حفل الختام تكريم الباحثين المتميزين في التخصصات، وهم على النحو الآتي: جائزة العلوم الطبية والحيوية كانت من نصيب علي فارس علي الوادعي، أما الهندسة الكهربائية فذهبت لجهاد عبدالرحمن الأحمدي، فيما حاز الطالب إياد عوض الشهري جائزة التشفير وأمن المعلومات، وكذلك حصل سامر محمد عطا رجب على جائزة الهندسة الميكانيكية، فيما نال الطالب محمد إسماعيل شعبي جائزة التقنية الحيوية، وذهبت جوائز كل من تخصصات التشريح ووظائف الأعضاء وعلم الطيران وعلم الطاقة المتجددة والابتكار والتصنيع والطاقة والبيئة لكل من: مشعل طارق المالكي وعبد الرحمن موسى فلقي والوليد عبدالمنعم القحطاني وعلي إبراهيم بوخمسين وياسر حامد بن سليم العطوي.

وألقى رئيس برنامج موهبة، الدكتور إقبال محمد إسماعيل، كلمة أشاد فيها بالطلاب المشاركين في موهبة 2019، مشيرًا إلى أنهم كانوا على قدر المسؤولية، وقد أبهروا لجنة التقييم بما ابتكروه وأسهموا في تطويره على مختلف المسارات.. مبينًا أن البرنامج يشهد سنويًّا قفزات كبيرة على مستوى تنمية الطلاب وصقل مهاراتهم.

فيما قدم إسماعيل شكره لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع على رعايتها البرنامج، ودعمها الطلاب الذين وصفهم بـ(المبدعين).. موضحًا أن هذا يصب في رؤية السعودية 2030 التي تتعاضد فيها القيادة مع الشعب لما فيه نماء وازدهار الوطن أرضًا وإنسانًا.

هذا، وقد كانت حصيلة المشاريع النهائية والأبحاث التي قدمها الموهوبون الذي عملوا مع المدربين في تخصصاتهم المختلفة أربعين مشروعًا، أهمها مشروع تشفير للطالب الموهوب خالد وليد قدير، ومشروع حساسات قياس الرطوبة والحرارة في النبات، ومشروع أوردوينو السيارات، ومشروع تنبيه تعبئة الكأس بالمشروب، ومشروع نظام متكامل لقياس وظائف الجسم الحيوية ومشروع توليد الكهرباء من طاقة الرياح.

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440
11:13 PM

جامعة المؤسس تكرم 40 مخترعًا ومبتكرًا في ختام برنامج موهبة

من الباحثين المتميزين بالعلوم الطبية والهندسية والحيوية والطيران

A A A
0
1,636

دشَّن الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور يوسف التركي، الحفل الختامي لبرنامج موهبة الإثرائي الصيفي الذي انطلق على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية.

وشهد حفل الختام تكريم الباحثين المتميزين في التخصصات، وهم على النحو الآتي: جائزة العلوم الطبية والحيوية كانت من نصيب علي فارس علي الوادعي، أما الهندسة الكهربائية فذهبت لجهاد عبدالرحمن الأحمدي، فيما حاز الطالب إياد عوض الشهري جائزة التشفير وأمن المعلومات، وكذلك حصل سامر محمد عطا رجب على جائزة الهندسة الميكانيكية، فيما نال الطالب محمد إسماعيل شعبي جائزة التقنية الحيوية، وذهبت جوائز كل من تخصصات التشريح ووظائف الأعضاء وعلم الطيران وعلم الطاقة المتجددة والابتكار والتصنيع والطاقة والبيئة لكل من: مشعل طارق المالكي وعبد الرحمن موسى فلقي والوليد عبدالمنعم القحطاني وعلي إبراهيم بوخمسين وياسر حامد بن سليم العطوي.

وألقى رئيس برنامج موهبة، الدكتور إقبال محمد إسماعيل، كلمة أشاد فيها بالطلاب المشاركين في موهبة 2019، مشيرًا إلى أنهم كانوا على قدر المسؤولية، وقد أبهروا لجنة التقييم بما ابتكروه وأسهموا في تطويره على مختلف المسارات.. مبينًا أن البرنامج يشهد سنويًّا قفزات كبيرة على مستوى تنمية الطلاب وصقل مهاراتهم.

فيما قدم إسماعيل شكره لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع على رعايتها البرنامج، ودعمها الطلاب الذين وصفهم بـ(المبدعين).. موضحًا أن هذا يصب في رؤية السعودية 2030 التي تتعاضد فيها القيادة مع الشعب لما فيه نماء وازدهار الوطن أرضًا وإنسانًا.

هذا، وقد كانت حصيلة المشاريع النهائية والأبحاث التي قدمها الموهوبون الذي عملوا مع المدربين في تخصصاتهم المختلفة أربعين مشروعًا، أهمها مشروع تشفير للطالب الموهوب خالد وليد قدير، ومشروع حساسات قياس الرطوبة والحرارة في النبات، ومشروع أوردوينو السيارات، ومشروع تنبيه تعبئة الكأس بالمشروب، ومشروع نظام متكامل لقياس وظائف الجسم الحيوية ومشروع توليد الكهرباء من طاقة الرياح.