مائدة طائفية تسمّم عقول الطلاب.. الدوحة تموّل طباعة الكتب المدرسية للحوثيين

"مناقصة" مبطّنة تخفي نوايا لتقديم الدعم المالي المباشر للميليشيات وتعزيز قبضتهم

صُدم اليمنيون بإعلان "مناقصة" على صحيفة حوثية يظهر سعي الدوحة لتمويل مشروع طباعة الكتاب المدرسي للمدارس الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية.

الخطوة بدت أول ظهور علني للعلاقة بين قطر والحوثيين، والتي تنامت مؤخرًا لتتجاوز الدعم الإعلامي والعلاقات السرية.

ويقول محللون، وفق موقع إرم نيوز الإماراتي: إن مشروع طباعة الكتاب المدرسي يبدو غطاءً مثاليًّا لتقديم الدعم المالي المباشر للحوثيين؛ فمن جهة تتيح الإعلانات تقديم أموال للإعلام الداعم للحوثي، كما تتيح الكتب والمناهج تمكين الجماعة من نشر فكرها الطائفي وتعزيز قبضتها على المجتمع اليمني.

وقالت وزارة التربية والتعليم اليمنية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية: إنها "تدين إقدام جمعية قطر الخيرية على تمويل طباعة تلك المناهج الدراسية المسمومة والهدامة لفكر الطالب اليمني وعقيدته ووطنيته ومستقبله"، مؤكدة أنها مناهج تؤسس للتطرف الفكري والديني والمجتمعي.

وأكدت الوزارة أن "قطر الخيرية" بتبنّيها لمشروع طباعة المنهج الدراسي المحرف والمصبوغ بالطائفية؛ فإنها "تشارك ميليشيا الحوثي في تسميم عقل الطالب اليمني، وتساهم في التعدّي على التعليم في اليمن بتضمينه الشعاراتِ والأفكارَ العقائديةَ المزيفة التي تؤسس لمزيد من الصراع المذهبي بين أبناء الوطن الواحد".

ومع سيل الانتقادات الغاضبة، ردّت "قطر الخيرية" مبرّرة خطوتها بالقول: إن تدخلها يشمل فقط "توفير المناهج التعليمية العلمية للطلاب في #اليمن دون غيرها من المناهج للمواد الأخرى"، على حد قولها.

الدوحة الحوثيين
اعلان
مائدة طائفية تسمّم عقول الطلاب.. الدوحة تموّل طباعة الكتب المدرسية للحوثيين
سبق

صُدم اليمنيون بإعلان "مناقصة" على صحيفة حوثية يظهر سعي الدوحة لتمويل مشروع طباعة الكتاب المدرسي للمدارس الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية.

الخطوة بدت أول ظهور علني للعلاقة بين قطر والحوثيين، والتي تنامت مؤخرًا لتتجاوز الدعم الإعلامي والعلاقات السرية.

ويقول محللون، وفق موقع إرم نيوز الإماراتي: إن مشروع طباعة الكتاب المدرسي يبدو غطاءً مثاليًّا لتقديم الدعم المالي المباشر للحوثيين؛ فمن جهة تتيح الإعلانات تقديم أموال للإعلام الداعم للحوثي، كما تتيح الكتب والمناهج تمكين الجماعة من نشر فكرها الطائفي وتعزيز قبضتها على المجتمع اليمني.

وقالت وزارة التربية والتعليم اليمنية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية: إنها "تدين إقدام جمعية قطر الخيرية على تمويل طباعة تلك المناهج الدراسية المسمومة والهدامة لفكر الطالب اليمني وعقيدته ووطنيته ومستقبله"، مؤكدة أنها مناهج تؤسس للتطرف الفكري والديني والمجتمعي.

وأكدت الوزارة أن "قطر الخيرية" بتبنّيها لمشروع طباعة المنهج الدراسي المحرف والمصبوغ بالطائفية؛ فإنها "تشارك ميليشيا الحوثي في تسميم عقل الطالب اليمني، وتساهم في التعدّي على التعليم في اليمن بتضمينه الشعاراتِ والأفكارَ العقائديةَ المزيفة التي تؤسس لمزيد من الصراع المذهبي بين أبناء الوطن الواحد".

ومع سيل الانتقادات الغاضبة، ردّت "قطر الخيرية" مبرّرة خطوتها بالقول: إن تدخلها يشمل فقط "توفير المناهج التعليمية العلمية للطلاب في #اليمن دون غيرها من المناهج للمواد الأخرى"، على حد قولها.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
01:33 PM

مائدة طائفية تسمّم عقول الطلاب.. الدوحة تموّل طباعة الكتب المدرسية للحوثيين

"مناقصة" مبطّنة تخفي نوايا لتقديم الدعم المالي المباشر للميليشيات وتعزيز قبضتهم

A A A
11
11,012

صُدم اليمنيون بإعلان "مناقصة" على صحيفة حوثية يظهر سعي الدوحة لتمويل مشروع طباعة الكتاب المدرسي للمدارس الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية.

الخطوة بدت أول ظهور علني للعلاقة بين قطر والحوثيين، والتي تنامت مؤخرًا لتتجاوز الدعم الإعلامي والعلاقات السرية.

ويقول محللون، وفق موقع إرم نيوز الإماراتي: إن مشروع طباعة الكتاب المدرسي يبدو غطاءً مثاليًّا لتقديم الدعم المالي المباشر للحوثيين؛ فمن جهة تتيح الإعلانات تقديم أموال للإعلام الداعم للحوثي، كما تتيح الكتب والمناهج تمكين الجماعة من نشر فكرها الطائفي وتعزيز قبضتها على المجتمع اليمني.

وقالت وزارة التربية والتعليم اليمنية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية: إنها "تدين إقدام جمعية قطر الخيرية على تمويل طباعة تلك المناهج الدراسية المسمومة والهدامة لفكر الطالب اليمني وعقيدته ووطنيته ومستقبله"، مؤكدة أنها مناهج تؤسس للتطرف الفكري والديني والمجتمعي.

وأكدت الوزارة أن "قطر الخيرية" بتبنّيها لمشروع طباعة المنهج الدراسي المحرف والمصبوغ بالطائفية؛ فإنها "تشارك ميليشيا الحوثي في تسميم عقل الطالب اليمني، وتساهم في التعدّي على التعليم في اليمن بتضمينه الشعاراتِ والأفكارَ العقائديةَ المزيفة التي تؤسس لمزيد من الصراع المذهبي بين أبناء الوطن الواحد".

ومع سيل الانتقادات الغاضبة، ردّت "قطر الخيرية" مبرّرة خطوتها بالقول: إن تدخلها يشمل فقط "توفير المناهج التعليمية العلمية للطلاب في #اليمن دون غيرها من المناهج للمواد الأخرى"، على حد قولها.