دائرة الخرائط والاستيطان تحذر من خطورة الاستيطان في القدس

"التفكجي": محاولات التمدد المتواصلة تستهدف التطهير العرقي

حذرت دائرة الخرائط والاستيطان ببيت الشرق في القدس المحتلة اليوم، من أن الاستيطان الإسرائيلي في القدس ومحاولات التمدد المتواصلة بين المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، أخطر مما تبدو عليه وإحدى المحاولات الإسرائيلية للتطهير العرقي في المدينة.

وقال مدير دائرة الخرائط والاستيطان خليل التفكجي، في تصريح له اليوم إن الاستيطان في القدس هو أحد مساعي الاحتلال لتغيير المشهد في المدينة وهو ليس فقط من أجل البناء والإحاطة والسيطرة، وإنما محاولة لطرد سكان القدس الفلسطينيين عبر إقامة البؤر الاستيطانية.

ونبه إلى خطورة الاستيطان الممتد بالقدس، وقال : "إن الاستيطان أخطر مما قد يراه البعض، فهو محاولة تطهير عرقي يتم بطريقة التمدد بشكل تدريجي ومتواصل على حساب الأراضي والسكان الفلسطينيين وداخل أحياء فلسطينية، التي أصبحت كالعشوائيات داخل البؤر الاستيطانية.

اعلان
دائرة الخرائط والاستيطان تحذر من خطورة الاستيطان في القدس
سبق

حذرت دائرة الخرائط والاستيطان ببيت الشرق في القدس المحتلة اليوم، من أن الاستيطان الإسرائيلي في القدس ومحاولات التمدد المتواصلة بين المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، أخطر مما تبدو عليه وإحدى المحاولات الإسرائيلية للتطهير العرقي في المدينة.

وقال مدير دائرة الخرائط والاستيطان خليل التفكجي، في تصريح له اليوم إن الاستيطان في القدس هو أحد مساعي الاحتلال لتغيير المشهد في المدينة وهو ليس فقط من أجل البناء والإحاطة والسيطرة، وإنما محاولة لطرد سكان القدس الفلسطينيين عبر إقامة البؤر الاستيطانية.

ونبه إلى خطورة الاستيطان الممتد بالقدس، وقال : "إن الاستيطان أخطر مما قد يراه البعض، فهو محاولة تطهير عرقي يتم بطريقة التمدد بشكل تدريجي ومتواصل على حساب الأراضي والسكان الفلسطينيين وداخل أحياء فلسطينية، التي أصبحت كالعشوائيات داخل البؤر الاستيطانية.

17 ديسمبر 2017 - 29 ربيع الأول 1439
09:53 PM

دائرة الخرائط والاستيطان تحذر من خطورة الاستيطان في القدس

"التفكجي": محاولات التمدد المتواصلة تستهدف التطهير العرقي

A A A
0
457

حذرت دائرة الخرائط والاستيطان ببيت الشرق في القدس المحتلة اليوم، من أن الاستيطان الإسرائيلي في القدس ومحاولات التمدد المتواصلة بين المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، أخطر مما تبدو عليه وإحدى المحاولات الإسرائيلية للتطهير العرقي في المدينة.

وقال مدير دائرة الخرائط والاستيطان خليل التفكجي، في تصريح له اليوم إن الاستيطان في القدس هو أحد مساعي الاحتلال لتغيير المشهد في المدينة وهو ليس فقط من أجل البناء والإحاطة والسيطرة، وإنما محاولة لطرد سكان القدس الفلسطينيين عبر إقامة البؤر الاستيطانية.

ونبه إلى خطورة الاستيطان الممتد بالقدس، وقال : "إن الاستيطان أخطر مما قد يراه البعض، فهو محاولة تطهير عرقي يتم بطريقة التمدد بشكل تدريجي ومتواصل على حساب الأراضي والسكان الفلسطينيين وداخل أحياء فلسطينية، التي أصبحت كالعشوائيات داخل البؤر الاستيطانية.