‫"عون" يحذر من انجرار لبنان إلى أجواء الحرب الأهلية

أشار إلى دعوة لحماية السلم الأهلي

حذر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم (الخميس)، من أجواء الحرب الأهلية، التي ظهرت خلال اضطرابات اندلعت في الآونة الأخيرة، كما حذر مما وصفها بمحاولات لإثارة التوتر الطائفي في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمة مالية.

وذكر "عون" خلال اجتماع أنه جرت الدعوة إليه لحماية السلم الأهلي، قبل أن يقاطعه معارضون من بينهم رئيس الوزراء السابق سعد الحريري ورؤساء وزراء سابقون آخرون، أجمعوا على أن الدعوة إهدار للوقت، وفقاً لـ"رويترز".

من جهته، بين رئيس الوزراء حسان دياب، أن سعر الصرف هو مبعث القلق الوحيد للبنانيين.

وأضاف خلال الاجتماع أن اللبنانيين يريدون أن يسيطر البنك المركزي على سعر صرف الدولار مقابل الليرة ويحافظ على قيمة رواتبهم ومدخراتهم.

ميشال عون لبنان احتجاجات لبنان
اعلان
‫"عون" يحذر من انجرار لبنان إلى أجواء الحرب الأهلية
سبق

حذر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم (الخميس)، من أجواء الحرب الأهلية، التي ظهرت خلال اضطرابات اندلعت في الآونة الأخيرة، كما حذر مما وصفها بمحاولات لإثارة التوتر الطائفي في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمة مالية.

وذكر "عون" خلال اجتماع أنه جرت الدعوة إليه لحماية السلم الأهلي، قبل أن يقاطعه معارضون من بينهم رئيس الوزراء السابق سعد الحريري ورؤساء وزراء سابقون آخرون، أجمعوا على أن الدعوة إهدار للوقت، وفقاً لـ"رويترز".

من جهته، بين رئيس الوزراء حسان دياب، أن سعر الصرف هو مبعث القلق الوحيد للبنانيين.

وأضاف خلال الاجتماع أن اللبنانيين يريدون أن يسيطر البنك المركزي على سعر صرف الدولار مقابل الليرة ويحافظ على قيمة رواتبهم ومدخراتهم.

25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441
02:40 PM

‫"عون" يحذر من انجرار لبنان إلى أجواء الحرب الأهلية

أشار إلى دعوة لحماية السلم الأهلي

A A A
4
1,314

حذر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم (الخميس)، من أجواء الحرب الأهلية، التي ظهرت خلال اضطرابات اندلعت في الآونة الأخيرة، كما حذر مما وصفها بمحاولات لإثارة التوتر الطائفي في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمة مالية.

وذكر "عون" خلال اجتماع أنه جرت الدعوة إليه لحماية السلم الأهلي، قبل أن يقاطعه معارضون من بينهم رئيس الوزراء السابق سعد الحريري ورؤساء وزراء سابقون آخرون، أجمعوا على أن الدعوة إهدار للوقت، وفقاً لـ"رويترز".

من جهته، بين رئيس الوزراء حسان دياب، أن سعر الصرف هو مبعث القلق الوحيد للبنانيين.

وأضاف خلال الاجتماع أن اللبنانيين يريدون أن يسيطر البنك المركزي على سعر صرف الدولار مقابل الليرة ويحافظ على قيمة رواتبهم ومدخراتهم.