شهد ولي العهد توقيع وثيقته في الهند.. لماذا انضمت السعودية للتحالف الدولي للطاقة الشمسية؟

يعتمد على 121 دولة.. ويهدف إلى خفض الأسعار

عقد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اجتماعاً موسعاً في قصر حيدر آباد في نيودلهي، اليوم الأربعاء، جرى خلاله استعراض العلاقات المتميزة بين السعودية والهند، كما شهد التوقيع على 5 اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية بين الجانبين، والإعلان عن انضمام المملكة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية، فما طبيعة هذا التحالف الذي انضمت له السعودية؟ وما أهدافه؟ ولماذا وافقت السعودية على الانضمام لهذا التحالف؟

التحالف الدولي للطاقة الشمسية هو منظمة دولية تتخذ من الهند مقراً لها، ويهدف إلى معالجة التحديات التي تواجه التوسّع في الاستفادة من الطاقة الشمسية، والمنظمة تشكّل تحالفاً بين الدول الغنية بالموارد الشمسية؛ لتلبية احتياجاتها من الطاقة المتجددة، وقد وافقت السعودية على الانضمام إلى هذا التحالف؛ لما تتميز به من وفرة مصادر الطاقة الشمسية، التي تعدّ أحد أكثر المناطق ارتفاعاً في معدلات الإشعاع الشمسي في العالم، وستستفيد المملكة من هذا التجمع الدولي في تسويق مواردها من الطاقة الشمسية، أو الخامات والمواد الأولية لتصنيع الألواح الشمسية.

وانبثق التحالف الدولي للطاقة الشمسية عن مؤتمر باريس للمناخ، وأطلق في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس عام 2015، من قبل الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودي، لكن "التحالف" تحوّل إلى منظمة دولية في 6 ديسمبر 2017، لمساعدة البلدان الواقعة في المناطق الاستوائية على إقامة شراكة عالمية؛ بهدف خفض أسعار الطاقة الشمسية، وتلبية الجزء الكبير من حاجات سكان هذه المناطق من الطاقة المولدة من الشمس والحد من الانبعاثات الحرارية.

يضم التحالف الدول التي لها أراضٍ واقعة بين مدار السرطان ومدار الجدي، ويعتمد في هذا الإطار على الطاقة الشمسية في 121 دولة في المنطقة الواقعة بين مداري السرطان والجدي، ويسعى التحالف إلى جمع تريليون دولار من جهات التمويل الدولية لمشروعات الطاقة الشمسية، في شكل تمويلات ميسّرة بحلول عام 2030، إذ اقتصر رأس ماله في البداية على 27 مليون دولار تبرعت بها الهند؛ لتشكيل رأس مال التحالف وبنية تحتية لمدة 5 سنوات.

وانضمت مملكة البحرين، أمس، إلى التحالف الدولي للطاقة الشمسية، وخلال لقاء بحث الإجراءات الفنية والقانونية للانضمام أوضح وزير الكهرباء والماء البحريني عبدالحسين بن علي ميرزا، أن التحالف بمثابة منصة مهمة للتعاون المشترك بين دوله في مجالات الطاقة المستدامة والنظيفة، وتسهم في تحقيق الالتزامات الدولية.

زيارة ولي العهد إلى الهند ولي العهد في الهند جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
شهد ولي العهد توقيع وثيقته في الهند.. لماذا انضمت السعودية للتحالف الدولي للطاقة الشمسية؟
سبق

عقد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اجتماعاً موسعاً في قصر حيدر آباد في نيودلهي، اليوم الأربعاء، جرى خلاله استعراض العلاقات المتميزة بين السعودية والهند، كما شهد التوقيع على 5 اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية بين الجانبين، والإعلان عن انضمام المملكة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية، فما طبيعة هذا التحالف الذي انضمت له السعودية؟ وما أهدافه؟ ولماذا وافقت السعودية على الانضمام لهذا التحالف؟

التحالف الدولي للطاقة الشمسية هو منظمة دولية تتخذ من الهند مقراً لها، ويهدف إلى معالجة التحديات التي تواجه التوسّع في الاستفادة من الطاقة الشمسية، والمنظمة تشكّل تحالفاً بين الدول الغنية بالموارد الشمسية؛ لتلبية احتياجاتها من الطاقة المتجددة، وقد وافقت السعودية على الانضمام إلى هذا التحالف؛ لما تتميز به من وفرة مصادر الطاقة الشمسية، التي تعدّ أحد أكثر المناطق ارتفاعاً في معدلات الإشعاع الشمسي في العالم، وستستفيد المملكة من هذا التجمع الدولي في تسويق مواردها من الطاقة الشمسية، أو الخامات والمواد الأولية لتصنيع الألواح الشمسية.

وانبثق التحالف الدولي للطاقة الشمسية عن مؤتمر باريس للمناخ، وأطلق في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس عام 2015، من قبل الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودي، لكن "التحالف" تحوّل إلى منظمة دولية في 6 ديسمبر 2017، لمساعدة البلدان الواقعة في المناطق الاستوائية على إقامة شراكة عالمية؛ بهدف خفض أسعار الطاقة الشمسية، وتلبية الجزء الكبير من حاجات سكان هذه المناطق من الطاقة المولدة من الشمس والحد من الانبعاثات الحرارية.

يضم التحالف الدول التي لها أراضٍ واقعة بين مدار السرطان ومدار الجدي، ويعتمد في هذا الإطار على الطاقة الشمسية في 121 دولة في المنطقة الواقعة بين مداري السرطان والجدي، ويسعى التحالف إلى جمع تريليون دولار من جهات التمويل الدولية لمشروعات الطاقة الشمسية، في شكل تمويلات ميسّرة بحلول عام 2030، إذ اقتصر رأس ماله في البداية على 27 مليون دولار تبرعت بها الهند؛ لتشكيل رأس مال التحالف وبنية تحتية لمدة 5 سنوات.

وانضمت مملكة البحرين، أمس، إلى التحالف الدولي للطاقة الشمسية، وخلال لقاء بحث الإجراءات الفنية والقانونية للانضمام أوضح وزير الكهرباء والماء البحريني عبدالحسين بن علي ميرزا، أن التحالف بمثابة منصة مهمة للتعاون المشترك بين دوله في مجالات الطاقة المستدامة والنظيفة، وتسهم في تحقيق الالتزامات الدولية.

20 فبراير 2019 - 15 جمادى الآخر 1440
03:11 PM
اخر تعديل
25 فبراير 2019 - 20 جمادى الآخر 1440
04:50 AM

شهد ولي العهد توقيع وثيقته في الهند.. لماذا انضمت السعودية للتحالف الدولي للطاقة الشمسية؟

يعتمد على 121 دولة.. ويهدف إلى خفض الأسعار

A A A
0
6,716

عقد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اجتماعاً موسعاً في قصر حيدر آباد في نيودلهي، اليوم الأربعاء، جرى خلاله استعراض العلاقات المتميزة بين السعودية والهند، كما شهد التوقيع على 5 اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية بين الجانبين، والإعلان عن انضمام المملكة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية، فما طبيعة هذا التحالف الذي انضمت له السعودية؟ وما أهدافه؟ ولماذا وافقت السعودية على الانضمام لهذا التحالف؟

التحالف الدولي للطاقة الشمسية هو منظمة دولية تتخذ من الهند مقراً لها، ويهدف إلى معالجة التحديات التي تواجه التوسّع في الاستفادة من الطاقة الشمسية، والمنظمة تشكّل تحالفاً بين الدول الغنية بالموارد الشمسية؛ لتلبية احتياجاتها من الطاقة المتجددة، وقد وافقت السعودية على الانضمام إلى هذا التحالف؛ لما تتميز به من وفرة مصادر الطاقة الشمسية، التي تعدّ أحد أكثر المناطق ارتفاعاً في معدلات الإشعاع الشمسي في العالم، وستستفيد المملكة من هذا التجمع الدولي في تسويق مواردها من الطاقة الشمسية، أو الخامات والمواد الأولية لتصنيع الألواح الشمسية.

وانبثق التحالف الدولي للطاقة الشمسية عن مؤتمر باريس للمناخ، وأطلق في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس عام 2015، من قبل الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودي، لكن "التحالف" تحوّل إلى منظمة دولية في 6 ديسمبر 2017، لمساعدة البلدان الواقعة في المناطق الاستوائية على إقامة شراكة عالمية؛ بهدف خفض أسعار الطاقة الشمسية، وتلبية الجزء الكبير من حاجات سكان هذه المناطق من الطاقة المولدة من الشمس والحد من الانبعاثات الحرارية.

يضم التحالف الدول التي لها أراضٍ واقعة بين مدار السرطان ومدار الجدي، ويعتمد في هذا الإطار على الطاقة الشمسية في 121 دولة في المنطقة الواقعة بين مداري السرطان والجدي، ويسعى التحالف إلى جمع تريليون دولار من جهات التمويل الدولية لمشروعات الطاقة الشمسية، في شكل تمويلات ميسّرة بحلول عام 2030، إذ اقتصر رأس ماله في البداية على 27 مليون دولار تبرعت بها الهند؛ لتشكيل رأس مال التحالف وبنية تحتية لمدة 5 سنوات.

وانضمت مملكة البحرين، أمس، إلى التحالف الدولي للطاقة الشمسية، وخلال لقاء بحث الإجراءات الفنية والقانونية للانضمام أوضح وزير الكهرباء والماء البحريني عبدالحسين بن علي ميرزا، أن التحالف بمثابة منصة مهمة للتعاون المشترك بين دوله في مجالات الطاقة المستدامة والنظيفة، وتسهم في تحقيق الالتزامات الدولية.