"الزعنفة الزرقاء" من كاوست تحصد جائزة الابتكار بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية  CES 2020

توفر الجامعة هذه التقنية للغواصين والقوات البحرية والمتخصصين

فازت تقنية الزعنفة الزرقاء (Bluefin) من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) بجائزة الابتكار في المعرض الدولي للإلكترونيات الاستهلاكية (CES) لعام 2020 والذي يعقد سنوياً في مدينة لاس فيغاس الأمريكية وترعاه جمعية صانعي الإلكترونيات الاستهلاكية (CTA).

وفي التفاصيل.. طور البروفيسور محمد مصطفى حسين- أستاذ الهندسة الكهربائية في كاوست، تقنية الزعنفة الزرقاء - وهي جهاز قابل للارتداء يمكن تثبيته بسهولة على الأسماك دون أن يلحق أي ضرر بها، ويتم من خلاله رصد وقياس درجة حرارة الماء والضغط والعمق ودرجة الحموضة (pH) في المناطق والبيئات البحرية التي يتعذر على البشر الوصول إليها.

ويبلغ وزن جهاز الزعنفة الزرقاء 2.4 جراماً فقط، ويمكنه العمل بصورة مستمرة لمدة عام كامل على عمق ثابت يبلغ 2 كم تحت سطح البحر. وسيتم توفير هذه التقنية هذا العام للغواصين، والقوات البحرية، والمتخصصين في مجال الاستزراع السمكي وغيرها من الجهات المهتمة برصد نظم البيئات البحرية.

ويعتبر معرض (CES) منصة تنافسية مهمة لمعظم شركات التقنية الرائدة في العالم والتي تبادر من خلاله بالإعلان والتسويق لمنتجاتها المستقبلية، لذا فإن فوز أحد المشاريع البحثية من مختبرات كاوست بجائزة الابتكار في هذا المحفل التقني الشهير يُظهر جودة الأبحاث المتقدمة في الجامعة ويعكس حضورها القوي في الساحة العالمية كمطور للتقنيات الفائقة.

وفي هذا الصدد؛ يقول البروفيسور محمد مصطفى حسين: " إن جائزة معرض (CES) للابتكار تعادل جائزة نوبل في مجال تقنية الإلكترونيات الاستهلاكية، وكان هذا التكريم مفاجأة سارة لنا خصوصاً أننا كنا مختبر الأبحاث الأكاديمية الوحيد في هذا المعرض التنافسي وسط قادة ومؤسسات ضخمة في مجال الصناعات الرئيسية في العالم".

الزعنفة الزرقاء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية
اعلان
"الزعنفة الزرقاء" من كاوست تحصد جائزة الابتكار بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية  CES 2020
سبق

فازت تقنية الزعنفة الزرقاء (Bluefin) من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) بجائزة الابتكار في المعرض الدولي للإلكترونيات الاستهلاكية (CES) لعام 2020 والذي يعقد سنوياً في مدينة لاس فيغاس الأمريكية وترعاه جمعية صانعي الإلكترونيات الاستهلاكية (CTA).

وفي التفاصيل.. طور البروفيسور محمد مصطفى حسين- أستاذ الهندسة الكهربائية في كاوست، تقنية الزعنفة الزرقاء - وهي جهاز قابل للارتداء يمكن تثبيته بسهولة على الأسماك دون أن يلحق أي ضرر بها، ويتم من خلاله رصد وقياس درجة حرارة الماء والضغط والعمق ودرجة الحموضة (pH) في المناطق والبيئات البحرية التي يتعذر على البشر الوصول إليها.

ويبلغ وزن جهاز الزعنفة الزرقاء 2.4 جراماً فقط، ويمكنه العمل بصورة مستمرة لمدة عام كامل على عمق ثابت يبلغ 2 كم تحت سطح البحر. وسيتم توفير هذه التقنية هذا العام للغواصين، والقوات البحرية، والمتخصصين في مجال الاستزراع السمكي وغيرها من الجهات المهتمة برصد نظم البيئات البحرية.

ويعتبر معرض (CES) منصة تنافسية مهمة لمعظم شركات التقنية الرائدة في العالم والتي تبادر من خلاله بالإعلان والتسويق لمنتجاتها المستقبلية، لذا فإن فوز أحد المشاريع البحثية من مختبرات كاوست بجائزة الابتكار في هذا المحفل التقني الشهير يُظهر جودة الأبحاث المتقدمة في الجامعة ويعكس حضورها القوي في الساحة العالمية كمطور للتقنيات الفائقة.

وفي هذا الصدد؛ يقول البروفيسور محمد مصطفى حسين: " إن جائزة معرض (CES) للابتكار تعادل جائزة نوبل في مجال تقنية الإلكترونيات الاستهلاكية، وكان هذا التكريم مفاجأة سارة لنا خصوصاً أننا كنا مختبر الأبحاث الأكاديمية الوحيد في هذا المعرض التنافسي وسط قادة ومؤسسات ضخمة في مجال الصناعات الرئيسية في العالم".

14 يناير 2020 - 19 جمادى الأول 1441
08:43 PM

"الزعنفة الزرقاء" من كاوست تحصد جائزة الابتكار بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية  CES 2020

توفر الجامعة هذه التقنية للغواصين والقوات البحرية والمتخصصين

A A A
0
6,679

فازت تقنية الزعنفة الزرقاء (Bluefin) من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) بجائزة الابتكار في المعرض الدولي للإلكترونيات الاستهلاكية (CES) لعام 2020 والذي يعقد سنوياً في مدينة لاس فيغاس الأمريكية وترعاه جمعية صانعي الإلكترونيات الاستهلاكية (CTA).

وفي التفاصيل.. طور البروفيسور محمد مصطفى حسين- أستاذ الهندسة الكهربائية في كاوست، تقنية الزعنفة الزرقاء - وهي جهاز قابل للارتداء يمكن تثبيته بسهولة على الأسماك دون أن يلحق أي ضرر بها، ويتم من خلاله رصد وقياس درجة حرارة الماء والضغط والعمق ودرجة الحموضة (pH) في المناطق والبيئات البحرية التي يتعذر على البشر الوصول إليها.

ويبلغ وزن جهاز الزعنفة الزرقاء 2.4 جراماً فقط، ويمكنه العمل بصورة مستمرة لمدة عام كامل على عمق ثابت يبلغ 2 كم تحت سطح البحر. وسيتم توفير هذه التقنية هذا العام للغواصين، والقوات البحرية، والمتخصصين في مجال الاستزراع السمكي وغيرها من الجهات المهتمة برصد نظم البيئات البحرية.

ويعتبر معرض (CES) منصة تنافسية مهمة لمعظم شركات التقنية الرائدة في العالم والتي تبادر من خلاله بالإعلان والتسويق لمنتجاتها المستقبلية، لذا فإن فوز أحد المشاريع البحثية من مختبرات كاوست بجائزة الابتكار في هذا المحفل التقني الشهير يُظهر جودة الأبحاث المتقدمة في الجامعة ويعكس حضورها القوي في الساحة العالمية كمطور للتقنيات الفائقة.

وفي هذا الصدد؛ يقول البروفيسور محمد مصطفى حسين: " إن جائزة معرض (CES) للابتكار تعادل جائزة نوبل في مجال تقنية الإلكترونيات الاستهلاكية، وكان هذا التكريم مفاجأة سارة لنا خصوصاً أننا كنا مختبر الأبحاث الأكاديمية الوحيد في هذا المعرض التنافسي وسط قادة ومؤسسات ضخمة في مجال الصناعات الرئيسية في العالم".