السودان .. معدل التضخم يرتفع إلى 166.8% في أغسطس

مدفوعاً بأسعار الغذاء والمواصلات

أفاد الجهاز المركزي للإحصاء بالسودان، اليوم (الاثنين)، بأن معدل التضخم السنوي بالبلاد تسارع بنسبة 23.05 بالمئة في أغسطس (آب) إلى 166.83 بالمئة، من 143.78 بالمئة في يوليو (تموز)، مدفوعًا بأسعار الغذاء والمواصلات.

زاد التضخم بالبلاد في السنوات الأخيرة؛ بفعل أسعار الغذاء والمشروبات والوقود وسوق سوداء للدولار الأمريكي، وكان عاملاً في الإطاحة بنظام عمر البشير العام الماضي، وفقاً لـ"رويترز".

ويتدهور الاقتصاد منذ الإطاحة بـ"البشير"، إذ تواجه الحكومة الانتقالية الضعيفة صعوبة في بدء إصلاحات اقتصادية وعجزت عن وقف هبوط سعر الجنيه في السوق السوداء.

وأعلن السودان الخميس الماضي حالة طوارئ اقتصادية، بعد هبوط حاد للعملة في الأسابيع الأخيرة، وشكل محاكم خاصة للنظر فيما وصفه مسؤولون بعملية ممنهجة لتخريب الاقتصاد.

السودان
اعلان
السودان .. معدل التضخم يرتفع إلى 166.8% في أغسطس
سبق

أفاد الجهاز المركزي للإحصاء بالسودان، اليوم (الاثنين)، بأن معدل التضخم السنوي بالبلاد تسارع بنسبة 23.05 بالمئة في أغسطس (آب) إلى 166.83 بالمئة، من 143.78 بالمئة في يوليو (تموز)، مدفوعًا بأسعار الغذاء والمواصلات.

زاد التضخم بالبلاد في السنوات الأخيرة؛ بفعل أسعار الغذاء والمشروبات والوقود وسوق سوداء للدولار الأمريكي، وكان عاملاً في الإطاحة بنظام عمر البشير العام الماضي، وفقاً لـ"رويترز".

ويتدهور الاقتصاد منذ الإطاحة بـ"البشير"، إذ تواجه الحكومة الانتقالية الضعيفة صعوبة في بدء إصلاحات اقتصادية وعجزت عن وقف هبوط سعر الجنيه في السوق السوداء.

وأعلن السودان الخميس الماضي حالة طوارئ اقتصادية، بعد هبوط حاد للعملة في الأسابيع الأخيرة، وشكل محاكم خاصة للنظر فيما وصفه مسؤولون بعملية ممنهجة لتخريب الاقتصاد.

14 سبتمبر 2020 - 26 محرّم 1442
02:25 PM

السودان .. معدل التضخم يرتفع إلى 166.8% في أغسطس

مدفوعاً بأسعار الغذاء والمواصلات

A A A
0
3,481

أفاد الجهاز المركزي للإحصاء بالسودان، اليوم (الاثنين)، بأن معدل التضخم السنوي بالبلاد تسارع بنسبة 23.05 بالمئة في أغسطس (آب) إلى 166.83 بالمئة، من 143.78 بالمئة في يوليو (تموز)، مدفوعًا بأسعار الغذاء والمواصلات.

زاد التضخم بالبلاد في السنوات الأخيرة؛ بفعل أسعار الغذاء والمشروبات والوقود وسوق سوداء للدولار الأمريكي، وكان عاملاً في الإطاحة بنظام عمر البشير العام الماضي، وفقاً لـ"رويترز".

ويتدهور الاقتصاد منذ الإطاحة بـ"البشير"، إذ تواجه الحكومة الانتقالية الضعيفة صعوبة في بدء إصلاحات اقتصادية وعجزت عن وقف هبوط سعر الجنيه في السوق السوداء.

وأعلن السودان الخميس الماضي حالة طوارئ اقتصادية، بعد هبوط حاد للعملة في الأسابيع الأخيرة، وشكل محاكم خاصة للنظر فيما وصفه مسؤولون بعملية ممنهجة لتخريب الاقتصاد.