أمير تبوك يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة تبوك وجمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية

تتضمّن دعم الجامعة لبرامج الجمعية في التدريب والتأهيل للأسر المنتجة والأعمال التطوعية

شهد الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس إدارة جمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية، بمكتبه بالإمارة اليوم، توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة تبوك وجمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية.

ووقع الاتفاقية عن الجامعة مديرها الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي، وعن الجمعية الأمين العام للجمعية الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان؛ حيث تهدف مذكرة الاتفاقية إلى دعم الجامعة لبرامج الجمعية في مجالات التدريب والتأهيل للأسر المنتجة والأعمال التطوعية وتقديم الاستشارات الهندسية فيما يخص الإسكان التنموي الخيري للجمعية، إضافة إلى الاستفادة من الكوادر التعليمية والأكاديمية بالجامعة.

وبارك أمير منطقة تبوك التعاون القائم بين الجامعة والجمعية، مشيدًا بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين _ حفظهما الله _ من اهتمام وحرص لمؤسسات العمل الخيري بكافة مناطق المملكة للقيام بدورها في تعزيز برامج التوعية والرعاية المقدمة للمستفيدين من خدماتها.

وأكد مدير جامعة تبوك أن الاتفاقية ستكون بداية انطلاقة لشراكة قوية مع الجمعية بما لدى الجامعة من كوادر وإمكانيات وخبرات، مضيفًا أن الجمعية ستكون نافذة كبيرة للجامعة لتقديم خدمة مجتمعية متميزة.

من جانبه أعرب أمين الجمعية الدكتور محمد اللحيدان عن سعادته بتلك الاتفاقية والاستفادة من الخبرات العلمية والبحوث في جامعة تبوك لخدمة هذه الفئة الغالية، منوهًا إلى دعمه المادي والمعنوي للجمعية منذ انطلاقتها ومتابعة مختلف مشاريعها وأعمالها ومناشطها سواء في مدينة تبوك أو في محافظات ومراكز وقرى وهجر المنطقة.

اعلان
أمير تبوك يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة تبوك وجمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية
سبق

شهد الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس إدارة جمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية، بمكتبه بالإمارة اليوم، توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة تبوك وجمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية.

ووقع الاتفاقية عن الجامعة مديرها الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي، وعن الجمعية الأمين العام للجمعية الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان؛ حيث تهدف مذكرة الاتفاقية إلى دعم الجامعة لبرامج الجمعية في مجالات التدريب والتأهيل للأسر المنتجة والأعمال التطوعية وتقديم الاستشارات الهندسية فيما يخص الإسكان التنموي الخيري للجمعية، إضافة إلى الاستفادة من الكوادر التعليمية والأكاديمية بالجامعة.

وبارك أمير منطقة تبوك التعاون القائم بين الجامعة والجمعية، مشيدًا بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين _ حفظهما الله _ من اهتمام وحرص لمؤسسات العمل الخيري بكافة مناطق المملكة للقيام بدورها في تعزيز برامج التوعية والرعاية المقدمة للمستفيدين من خدماتها.

وأكد مدير جامعة تبوك أن الاتفاقية ستكون بداية انطلاقة لشراكة قوية مع الجمعية بما لدى الجامعة من كوادر وإمكانيات وخبرات، مضيفًا أن الجمعية ستكون نافذة كبيرة للجامعة لتقديم خدمة مجتمعية متميزة.

من جانبه أعرب أمين الجمعية الدكتور محمد اللحيدان عن سعادته بتلك الاتفاقية والاستفادة من الخبرات العلمية والبحوث في جامعة تبوك لخدمة هذه الفئة الغالية، منوهًا إلى دعمه المادي والمعنوي للجمعية منذ انطلاقتها ومتابعة مختلف مشاريعها وأعمالها ومناشطها سواء في مدينة تبوك أو في محافظات ومراكز وقرى وهجر المنطقة.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
07:50 PM

أمير تبوك يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة تبوك وجمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية

تتضمّن دعم الجامعة لبرامج الجمعية في التدريب والتأهيل للأسر المنتجة والأعمال التطوعية

A A A
0
250

شهد الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس إدارة جمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية، بمكتبه بالإمارة اليوم، توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة تبوك وجمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعية.

ووقع الاتفاقية عن الجامعة مديرها الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي، وعن الجمعية الأمين العام للجمعية الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان؛ حيث تهدف مذكرة الاتفاقية إلى دعم الجامعة لبرامج الجمعية في مجالات التدريب والتأهيل للأسر المنتجة والأعمال التطوعية وتقديم الاستشارات الهندسية فيما يخص الإسكان التنموي الخيري للجمعية، إضافة إلى الاستفادة من الكوادر التعليمية والأكاديمية بالجامعة.

وبارك أمير منطقة تبوك التعاون القائم بين الجامعة والجمعية، مشيدًا بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين _ حفظهما الله _ من اهتمام وحرص لمؤسسات العمل الخيري بكافة مناطق المملكة للقيام بدورها في تعزيز برامج التوعية والرعاية المقدمة للمستفيدين من خدماتها.

وأكد مدير جامعة تبوك أن الاتفاقية ستكون بداية انطلاقة لشراكة قوية مع الجمعية بما لدى الجامعة من كوادر وإمكانيات وخبرات، مضيفًا أن الجمعية ستكون نافذة كبيرة للجامعة لتقديم خدمة مجتمعية متميزة.

من جانبه أعرب أمين الجمعية الدكتور محمد اللحيدان عن سعادته بتلك الاتفاقية والاستفادة من الخبرات العلمية والبحوث في جامعة تبوك لخدمة هذه الفئة الغالية، منوهًا إلى دعمه المادي والمعنوي للجمعية منذ انطلاقتها ومتابعة مختلف مشاريعها وأعمالها ومناشطها سواء في مدينة تبوك أو في محافظات ومراكز وقرى وهجر المنطقة.