مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق فعاليات أسبوع تلاحم الشمال بعرعر

بمشاركة جهات حكومية ومؤسسات المجتمع ونخبة من العلماء والمثقّفين

تنطلق الأسبوع المقبل، بالنادي الأدبي في عرعر، فعاليات "أسبوع تلاحم الشمال" الذي ينظّمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالمنطقة، خلال الفترة ما بين 27-30 ربيع الأول 1441هـ، بمشاركة نخبة من أعضاء هيئة كبار العلماء، وعدد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع، والمثقفين وأصحاب الرأي، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك تحت رعاية أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان آل سعود.

وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان، أن تنظيم أسبوع تلاحم الشمال في منطقة الحدود الشمالية يأتي استمراراً للمسيرة الناجحة لبرنامج تلاحم، الذي نظمه المركز في ست مناطق من المملكة، وتحقيقاً لرؤيته بنشر وتعزيز قيم التعايش والتنوع والاعتدال والتسامح والتلاحم الوطني، والمحافظة على كل ما يهدّد وحدة النسيج المجتمعي.

وبيّن أن أسبوع تلاحم الشمال الذي يستمرّ أسبوعاً، يبرز التلاحم الوطني؛ كونه قيمة أساسية يعتزّ بها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ويعمل على غرسها وتنميتها ودعمها وتعميقها لدى أبناء الوطن، عبر ترسيخ ثقافة التعايش والتسامح ونشرها بين أفراد المجتمع بما يحقق المصلحة العامة، ويحافظ على الوحدة الوطنية؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأشار "الفوزان" إلى أن أسبوع تلاحم الشمال يقوم على تعزيز مفهوم الوسطية وبيان أثره في تفعيل أدوار الشباب، والإسهام في تمكينهم من بناء مبادرات تخدم المنطقة والوطن، وبيان أهمية الاعتدال الفكري والتحذير من التطرف، وتقبل الآخرين والتعايش معهم، إضافة إلى تعزيز دور المؤثرين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وإشاعة ثقافة الحوار وقيم التسامح، وتعميق مبدأ الشفافية.

وتتضمن فعاليات أسبوع تلاحم الشمال التي تستهدف جميع الفئات العمرية، عددًا من المحاضرات واللقاءات وورش العمل والبرامج التدريبية والمقاهي الحوارية والأمسيات الوطنية.

وتنطلق فعاليات اليوم الأول ببرنامج تدريبي موجه للنشء بعنوان "نحن أبناء كوكب الأرض"، يليها حفل الافتتاح وتدشين أسبوع تلاحم، وتختتم فعاليات اليوم بتكريم الشركاء، ولمسة وفاء يقدمها المركز لذوي الشهداء من أبناء المنطقة.

وتبدأ فعاليات اليوم الثاني بدورة تدريبية بعنوان (الحوار الفكري) لطلاب وطالبات جامعة الحدود الشمالية، تليها جلسة حوارية تحت عنوان "دور التعليم في تعزيز القيم الوطنية"، يقدمها مدير التعليم في المنطقة عثمان العثمان، ثم لقاء شبابي، إضافة إلى محاضرة لأمين عام هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد الماجد، بعنوان "أمةً وسطًا".

وتتضمن فعاليات اليوم الثالث: برنامج تدريب الشباب والفتيات (تبيان) في الحوار الفكري، تليه جلسة حوارية بعنوان "المرأة شريك في تحقيق رؤية 2030". ثم جلسة تحت عنوان "دور وسائل الإعلام الجديد في المحافظة على الوحدة الوطنية" يقدّمها فيصل العبدالكريم، وعليا العبيد، وتختتم فعاليات اليوم بأمسية شعرية يقدمها الشاعر سعيد بن مانع، والشاعر خلف المشعان.

وتتضمن فعاليات اليوم الرابع ورشة عمل تمكين لصناعة المبادرات الشبابية للمنطقة، وفعاليات رياضية وترفيهية (ماراثون – سباق دراجات – مسابقات رياضية) وجلسة حوارية بالشراكة مع هيئة الرياضة تحت عنوان "دور الرياضة في تعزيز التلاحم الوطني".

ويشهد أسبوع التلاحم الوطني بمنطقة الحدود الشمالية، عددًا من الفعاليات المصاحبة؛ منها معرض الجهات الحكومية، وأركان الأسر المنتجة بالمنطقة، إضافة إلى معرض الفنون التشكيلية، إضافة إلى قافلة الحوار التي تجوب مدن ومحافظات وهجر منطقة الحدود الشمالية.

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني أسبوع تلاحم الشمال
اعلان
مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق فعاليات أسبوع تلاحم الشمال بعرعر
سبق

تنطلق الأسبوع المقبل، بالنادي الأدبي في عرعر، فعاليات "أسبوع تلاحم الشمال" الذي ينظّمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالمنطقة، خلال الفترة ما بين 27-30 ربيع الأول 1441هـ، بمشاركة نخبة من أعضاء هيئة كبار العلماء، وعدد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع، والمثقفين وأصحاب الرأي، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك تحت رعاية أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان آل سعود.

وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان، أن تنظيم أسبوع تلاحم الشمال في منطقة الحدود الشمالية يأتي استمراراً للمسيرة الناجحة لبرنامج تلاحم، الذي نظمه المركز في ست مناطق من المملكة، وتحقيقاً لرؤيته بنشر وتعزيز قيم التعايش والتنوع والاعتدال والتسامح والتلاحم الوطني، والمحافظة على كل ما يهدّد وحدة النسيج المجتمعي.

وبيّن أن أسبوع تلاحم الشمال الذي يستمرّ أسبوعاً، يبرز التلاحم الوطني؛ كونه قيمة أساسية يعتزّ بها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ويعمل على غرسها وتنميتها ودعمها وتعميقها لدى أبناء الوطن، عبر ترسيخ ثقافة التعايش والتسامح ونشرها بين أفراد المجتمع بما يحقق المصلحة العامة، ويحافظ على الوحدة الوطنية؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأشار "الفوزان" إلى أن أسبوع تلاحم الشمال يقوم على تعزيز مفهوم الوسطية وبيان أثره في تفعيل أدوار الشباب، والإسهام في تمكينهم من بناء مبادرات تخدم المنطقة والوطن، وبيان أهمية الاعتدال الفكري والتحذير من التطرف، وتقبل الآخرين والتعايش معهم، إضافة إلى تعزيز دور المؤثرين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وإشاعة ثقافة الحوار وقيم التسامح، وتعميق مبدأ الشفافية.

وتتضمن فعاليات أسبوع تلاحم الشمال التي تستهدف جميع الفئات العمرية، عددًا من المحاضرات واللقاءات وورش العمل والبرامج التدريبية والمقاهي الحوارية والأمسيات الوطنية.

وتنطلق فعاليات اليوم الأول ببرنامج تدريبي موجه للنشء بعنوان "نحن أبناء كوكب الأرض"، يليها حفل الافتتاح وتدشين أسبوع تلاحم، وتختتم فعاليات اليوم بتكريم الشركاء، ولمسة وفاء يقدمها المركز لذوي الشهداء من أبناء المنطقة.

وتبدأ فعاليات اليوم الثاني بدورة تدريبية بعنوان (الحوار الفكري) لطلاب وطالبات جامعة الحدود الشمالية، تليها جلسة حوارية تحت عنوان "دور التعليم في تعزيز القيم الوطنية"، يقدمها مدير التعليم في المنطقة عثمان العثمان، ثم لقاء شبابي، إضافة إلى محاضرة لأمين عام هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد الماجد، بعنوان "أمةً وسطًا".

وتتضمن فعاليات اليوم الثالث: برنامج تدريب الشباب والفتيات (تبيان) في الحوار الفكري، تليه جلسة حوارية بعنوان "المرأة شريك في تحقيق رؤية 2030". ثم جلسة تحت عنوان "دور وسائل الإعلام الجديد في المحافظة على الوحدة الوطنية" يقدّمها فيصل العبدالكريم، وعليا العبيد، وتختتم فعاليات اليوم بأمسية شعرية يقدمها الشاعر سعيد بن مانع، والشاعر خلف المشعان.

وتتضمن فعاليات اليوم الرابع ورشة عمل تمكين لصناعة المبادرات الشبابية للمنطقة، وفعاليات رياضية وترفيهية (ماراثون – سباق دراجات – مسابقات رياضية) وجلسة حوارية بالشراكة مع هيئة الرياضة تحت عنوان "دور الرياضة في تعزيز التلاحم الوطني".

ويشهد أسبوع التلاحم الوطني بمنطقة الحدود الشمالية، عددًا من الفعاليات المصاحبة؛ منها معرض الجهات الحكومية، وأركان الأسر المنتجة بالمنطقة، إضافة إلى معرض الفنون التشكيلية، إضافة إلى قافلة الحوار التي تجوب مدن ومحافظات وهجر منطقة الحدود الشمالية.

19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441
04:24 PM

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق فعاليات أسبوع تلاحم الشمال بعرعر

بمشاركة جهات حكومية ومؤسسات المجتمع ونخبة من العلماء والمثقّفين

A A A
0
195

تنطلق الأسبوع المقبل، بالنادي الأدبي في عرعر، فعاليات "أسبوع تلاحم الشمال" الذي ينظّمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالمنطقة، خلال الفترة ما بين 27-30 ربيع الأول 1441هـ، بمشاركة نخبة من أعضاء هيئة كبار العلماء، وعدد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع، والمثقفين وأصحاب الرأي، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك تحت رعاية أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان آل سعود.

وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان، أن تنظيم أسبوع تلاحم الشمال في منطقة الحدود الشمالية يأتي استمراراً للمسيرة الناجحة لبرنامج تلاحم، الذي نظمه المركز في ست مناطق من المملكة، وتحقيقاً لرؤيته بنشر وتعزيز قيم التعايش والتنوع والاعتدال والتسامح والتلاحم الوطني، والمحافظة على كل ما يهدّد وحدة النسيج المجتمعي.

وبيّن أن أسبوع تلاحم الشمال الذي يستمرّ أسبوعاً، يبرز التلاحم الوطني؛ كونه قيمة أساسية يعتزّ بها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ويعمل على غرسها وتنميتها ودعمها وتعميقها لدى أبناء الوطن، عبر ترسيخ ثقافة التعايش والتسامح ونشرها بين أفراد المجتمع بما يحقق المصلحة العامة، ويحافظ على الوحدة الوطنية؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأشار "الفوزان" إلى أن أسبوع تلاحم الشمال يقوم على تعزيز مفهوم الوسطية وبيان أثره في تفعيل أدوار الشباب، والإسهام في تمكينهم من بناء مبادرات تخدم المنطقة والوطن، وبيان أهمية الاعتدال الفكري والتحذير من التطرف، وتقبل الآخرين والتعايش معهم، إضافة إلى تعزيز دور المؤثرين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وإشاعة ثقافة الحوار وقيم التسامح، وتعميق مبدأ الشفافية.

وتتضمن فعاليات أسبوع تلاحم الشمال التي تستهدف جميع الفئات العمرية، عددًا من المحاضرات واللقاءات وورش العمل والبرامج التدريبية والمقاهي الحوارية والأمسيات الوطنية.

وتنطلق فعاليات اليوم الأول ببرنامج تدريبي موجه للنشء بعنوان "نحن أبناء كوكب الأرض"، يليها حفل الافتتاح وتدشين أسبوع تلاحم، وتختتم فعاليات اليوم بتكريم الشركاء، ولمسة وفاء يقدمها المركز لذوي الشهداء من أبناء المنطقة.

وتبدأ فعاليات اليوم الثاني بدورة تدريبية بعنوان (الحوار الفكري) لطلاب وطالبات جامعة الحدود الشمالية، تليها جلسة حوارية تحت عنوان "دور التعليم في تعزيز القيم الوطنية"، يقدمها مدير التعليم في المنطقة عثمان العثمان، ثم لقاء شبابي، إضافة إلى محاضرة لأمين عام هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد الماجد، بعنوان "أمةً وسطًا".

وتتضمن فعاليات اليوم الثالث: برنامج تدريب الشباب والفتيات (تبيان) في الحوار الفكري، تليه جلسة حوارية بعنوان "المرأة شريك في تحقيق رؤية 2030". ثم جلسة تحت عنوان "دور وسائل الإعلام الجديد في المحافظة على الوحدة الوطنية" يقدّمها فيصل العبدالكريم، وعليا العبيد، وتختتم فعاليات اليوم بأمسية شعرية يقدمها الشاعر سعيد بن مانع، والشاعر خلف المشعان.

وتتضمن فعاليات اليوم الرابع ورشة عمل تمكين لصناعة المبادرات الشبابية للمنطقة، وفعاليات رياضية وترفيهية (ماراثون – سباق دراجات – مسابقات رياضية) وجلسة حوارية بالشراكة مع هيئة الرياضة تحت عنوان "دور الرياضة في تعزيز التلاحم الوطني".

ويشهد أسبوع التلاحم الوطني بمنطقة الحدود الشمالية، عددًا من الفعاليات المصاحبة؛ منها معرض الجهات الحكومية، وأركان الأسر المنتجة بالمنطقة، إضافة إلى معرض الفنون التشكيلية، إضافة إلى قافلة الحوار التي تجوب مدن ومحافظات وهجر منطقة الحدود الشمالية.