الرئاسة الفلسطينية تشيد بمواقف المملكة وتدين المتطاولين: الشكر والعرفان للأشقاء

حذّرت الأصوات المشبوهة من تشويه تضحيات الشعب وصورة الأشقاء الناصعة

ثمّنت الرئاسة الفلسطينية مواقف المملكة العربية السعودية المشرّفة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، في كل ما تتبناه من مواقف وما تقدمه من دعم شامل لفلسطين والقدس الشريف.

وأدانت في بيان صحفي، صدر اليوم الأحد، بأشد العبارات، الأصوات النشاز التي تشكّك وتتطاول على الأشقاء العرب الذين وقفوا ويقفون دوماً داعمين لقضية الشعب الوطنية وصموده على أرضه، محذرة كل الأصوات المشبوهة من تشويه تضحيات الشعب وصورته وصورة الأشقاء الناصعة.

وتوجّهت الرئاسة الفلسطينية، إلى الأشقاء العرب بالشكر والعرفان والتقدير على مواقفهم التاريخية الصلبة في احتضان الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

اعلان
الرئاسة الفلسطينية تشيد بمواقف المملكة وتدين المتطاولين: الشكر والعرفان للأشقاء
سبق

ثمّنت الرئاسة الفلسطينية مواقف المملكة العربية السعودية المشرّفة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، في كل ما تتبناه من مواقف وما تقدمه من دعم شامل لفلسطين والقدس الشريف.

وأدانت في بيان صحفي، صدر اليوم الأحد، بأشد العبارات، الأصوات النشاز التي تشكّك وتتطاول على الأشقاء العرب الذين وقفوا ويقفون دوماً داعمين لقضية الشعب الوطنية وصموده على أرضه، محذرة كل الأصوات المشبوهة من تشويه تضحيات الشعب وصورته وصورة الأشقاء الناصعة.

وتوجّهت الرئاسة الفلسطينية، إلى الأشقاء العرب بالشكر والعرفان والتقدير على مواقفهم التاريخية الصلبة في احتضان الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440
02:05 PM

الرئاسة الفلسطينية تشيد بمواقف المملكة وتدين المتطاولين: الشكر والعرفان للأشقاء

حذّرت الأصوات المشبوهة من تشويه تضحيات الشعب وصورة الأشقاء الناصعة

A A A
18
6,326

ثمّنت الرئاسة الفلسطينية مواقف المملكة العربية السعودية المشرّفة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، في كل ما تتبناه من مواقف وما تقدمه من دعم شامل لفلسطين والقدس الشريف.

وأدانت في بيان صحفي، صدر اليوم الأحد، بأشد العبارات، الأصوات النشاز التي تشكّك وتتطاول على الأشقاء العرب الذين وقفوا ويقفون دوماً داعمين لقضية الشعب الوطنية وصموده على أرضه، محذرة كل الأصوات المشبوهة من تشويه تضحيات الشعب وصورته وصورة الأشقاء الناصعة.

وتوجّهت الرئاسة الفلسطينية، إلى الأشقاء العرب بالشكر والعرفان والتقدير على مواقفهم التاريخية الصلبة في احتضان الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.