مستشار تربوي: المساعدون الإداريون طاقة مهدرة بالمدارس.. ولماذا لا يتم ترشيحهم للوكالة؟

قال: بعضهم لديهم خبرة إدارية كبيرة من جراء تكليفهم ببعض الأعمال

اعتبر المستشار التربوي والتعليمي عبدالله بن دحيم الدهاس؛ المساعدين الإداريين في المدارس طاقة مهدرة، متسائلاً عن أسباب عدم الاستعانة بخدماتهم، وتكليفهم بمهام وكيل المدرسة.

وقال "الدهاس": "تزخر المدارس بمختلف مراحلها الدراسية للبنين والبنات بوجود موظفين تحت مسمى "مساعد إداري"، ويحملون مؤهلات جامعية في مختلف التخصصات، وبعضهم أمضى في العمل الإداري أكثر من عشر سنوات"، مشيرًا إلى أنه بالإمكان الاستفادة منهم بترشيحهم للعمل كوكلاء ووكيلات بدلاً من ترشيح المعلمين والمعلمات.

ولفت إلى أن وزارة التعليم تعتمد سنويًا نظام ترشيح معلمين ومعلمات للقيام بمهام الوكالة في المدارس، مبينًا أن ترشيح المساعدين الإداريين سوف يوجد وفرة كبيرة في أعداد المعلمين والمعلمات، خصوصًا في ظل وجود احتياج لدى الوزارة، وتحديدًا العام الحالي، ويمكن الوزارة من سد العجز في حجرة الصف الدراسي.

وأكد "الدهاس" أن بعضًا من هؤلاء المساعدين أضحت لديهم خبرة إدارية كبيرة من جراء تكليفهم ببعض الأعمال، مثل شؤون الطلاب، خصوصًا في مدارس البنات، مشيرًا إلى أنه بالإمكان عقد دورات تدريبية تأهيلية لهم لمدة شهر عبر مراكز التدريب التربوي في إدارات التعليم قبل ترشيحهم.

وزارة التعليم
اعلان
مستشار تربوي: المساعدون الإداريون طاقة مهدرة بالمدارس.. ولماذا لا يتم ترشيحهم للوكالة؟
سبق

اعتبر المستشار التربوي والتعليمي عبدالله بن دحيم الدهاس؛ المساعدين الإداريين في المدارس طاقة مهدرة، متسائلاً عن أسباب عدم الاستعانة بخدماتهم، وتكليفهم بمهام وكيل المدرسة.

وقال "الدهاس": "تزخر المدارس بمختلف مراحلها الدراسية للبنين والبنات بوجود موظفين تحت مسمى "مساعد إداري"، ويحملون مؤهلات جامعية في مختلف التخصصات، وبعضهم أمضى في العمل الإداري أكثر من عشر سنوات"، مشيرًا إلى أنه بالإمكان الاستفادة منهم بترشيحهم للعمل كوكلاء ووكيلات بدلاً من ترشيح المعلمين والمعلمات.

ولفت إلى أن وزارة التعليم تعتمد سنويًا نظام ترشيح معلمين ومعلمات للقيام بمهام الوكالة في المدارس، مبينًا أن ترشيح المساعدين الإداريين سوف يوجد وفرة كبيرة في أعداد المعلمين والمعلمات، خصوصًا في ظل وجود احتياج لدى الوزارة، وتحديدًا العام الحالي، ويمكن الوزارة من سد العجز في حجرة الصف الدراسي.

وأكد "الدهاس" أن بعضًا من هؤلاء المساعدين أضحت لديهم خبرة إدارية كبيرة من جراء تكليفهم ببعض الأعمال، مثل شؤون الطلاب، خصوصًا في مدارس البنات، مشيرًا إلى أنه بالإمكان عقد دورات تدريبية تأهيلية لهم لمدة شهر عبر مراكز التدريب التربوي في إدارات التعليم قبل ترشيحهم.

10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441
01:42 AM

مستشار تربوي: المساعدون الإداريون طاقة مهدرة بالمدارس.. ولماذا لا يتم ترشيحهم للوكالة؟

قال: بعضهم لديهم خبرة إدارية كبيرة من جراء تكليفهم ببعض الأعمال

A A A
36
31,820

اعتبر المستشار التربوي والتعليمي عبدالله بن دحيم الدهاس؛ المساعدين الإداريين في المدارس طاقة مهدرة، متسائلاً عن أسباب عدم الاستعانة بخدماتهم، وتكليفهم بمهام وكيل المدرسة.

وقال "الدهاس": "تزخر المدارس بمختلف مراحلها الدراسية للبنين والبنات بوجود موظفين تحت مسمى "مساعد إداري"، ويحملون مؤهلات جامعية في مختلف التخصصات، وبعضهم أمضى في العمل الإداري أكثر من عشر سنوات"، مشيرًا إلى أنه بالإمكان الاستفادة منهم بترشيحهم للعمل كوكلاء ووكيلات بدلاً من ترشيح المعلمين والمعلمات.

ولفت إلى أن وزارة التعليم تعتمد سنويًا نظام ترشيح معلمين ومعلمات للقيام بمهام الوكالة في المدارس، مبينًا أن ترشيح المساعدين الإداريين سوف يوجد وفرة كبيرة في أعداد المعلمين والمعلمات، خصوصًا في ظل وجود احتياج لدى الوزارة، وتحديدًا العام الحالي، ويمكن الوزارة من سد العجز في حجرة الصف الدراسي.

وأكد "الدهاس" أن بعضًا من هؤلاء المساعدين أضحت لديهم خبرة إدارية كبيرة من جراء تكليفهم ببعض الأعمال، مثل شؤون الطلاب، خصوصًا في مدارس البنات، مشيرًا إلى أنه بالإمكان عقد دورات تدريبية تأهيلية لهم لمدة شهر عبر مراكز التدريب التربوي في إدارات التعليم قبل ترشيحهم.