رئيس الحكومة المغربية يستقبل رئيس الشورى ويشيد بمواقف السعودية في دعم الرباط

أدان السلوك الإيراني العدواني.. وأكد دعم بلاده لجهود المملكة في حفظ الأمن بالمنطقة

استقبل دولة رئيس الحكومة بالمملكة المغربية الدكتور سعد الدين العثماني في القصر الملكي بالعاصمة الرباط، الاثنين، رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والوفد المرافق له الذي يزور المغرب حالياً.

وتفصيلاً، رحب رئيس الوزراء برئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له، واصفاً العلاقات الثنائية بين البلدين بالمتميزة والأخوية على مستوى القيادتين والشعبين الشقيقين، وأشاد بمواقف المملكة العربية السعودية الثابتة والمستمرة تجاه دعم المملكة المغربية، منوهاً بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في دعم القضايا العربية والإسلامية، مؤكداً دعم بلاده لمواقف المملكة الرامية لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأدان السلوك الإيراني العدواني في المنطقة ورفض بلاده لدعمها لميليشيات الحوثي الإرهابية في اليمن وممارساتها التي تتنافى مع مبادئ القانون الدولي.

وأكد الدكتور العثماني أن هناك تعاوناً وتنسيقاً بين البلدين الشقيقين على مختلف الصعد، مشيداً بالتواصل بين المسؤولين في البلدين، ومشيراً إلى أهمية زيارة رئيس مجلس الشورى الحالية للمغرب في تطوير العلاقات وفتح مجالات للتعاون البرلماني بين المملكتين.

وقدم "العثماني" شكره لرئيس مجلس الشورى على جهوده المستمرة في تعزيز العلاقات الثنائية، متمنياً نجاح هذه الزيارة وأن تحقق الأهداف المرجوة منها.

من جهته، أكد رئيس مجلس الشورى أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية تحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وأخيه جلالة الملك محمد السادس، وتؤكدها الروابط المتينة بين شعبي البلدين الشقيقين.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أن تبادل الزيارات سيسهم في تعزيز وتقوية العلاقة الثنائية بين البلدين، مؤكداً أهمية استمرار التعاون وزيادة اللقاءات الثنائية للوصول للمستوى المأمول في علاقة البلدين الذي يواكب تطلعات قيادتي البلدين والشعبين الكريمين.

وأشاد الدكتور عبد الله آل الشيخ بما تشهده المملكة المغربية في ظل قيادة جلالة الملك محمد السادس من تطور وتنمية في مختلف المجالات، مؤكداً أهمية التعاون البرلماني المشترك بين مجلس الشورى ومجلس النواب المغربي بما يسهم في توثيق العلاقات ومد جسور من التعاون في المجالات كافة، حيث جرى خلال الاستقبال استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

حضر الاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لرئيس مجلس الشورى، وهم عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور زهير الحارثي، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور جمال المزين، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور فهد البادي، وعدد من المسؤولين.

المغرب رئيس الحكومة المغربية سعدالدين العثماني رئيس مجلس الشورى عبدالله آل الشيخ
اعلان
رئيس الحكومة المغربية يستقبل رئيس الشورى ويشيد بمواقف السعودية في دعم الرباط
سبق

استقبل دولة رئيس الحكومة بالمملكة المغربية الدكتور سعد الدين العثماني في القصر الملكي بالعاصمة الرباط، الاثنين، رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والوفد المرافق له الذي يزور المغرب حالياً.

وتفصيلاً، رحب رئيس الوزراء برئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له، واصفاً العلاقات الثنائية بين البلدين بالمتميزة والأخوية على مستوى القيادتين والشعبين الشقيقين، وأشاد بمواقف المملكة العربية السعودية الثابتة والمستمرة تجاه دعم المملكة المغربية، منوهاً بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في دعم القضايا العربية والإسلامية، مؤكداً دعم بلاده لمواقف المملكة الرامية لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأدان السلوك الإيراني العدواني في المنطقة ورفض بلاده لدعمها لميليشيات الحوثي الإرهابية في اليمن وممارساتها التي تتنافى مع مبادئ القانون الدولي.

وأكد الدكتور العثماني أن هناك تعاوناً وتنسيقاً بين البلدين الشقيقين على مختلف الصعد، مشيداً بالتواصل بين المسؤولين في البلدين، ومشيراً إلى أهمية زيارة رئيس مجلس الشورى الحالية للمغرب في تطوير العلاقات وفتح مجالات للتعاون البرلماني بين المملكتين.

وقدم "العثماني" شكره لرئيس مجلس الشورى على جهوده المستمرة في تعزيز العلاقات الثنائية، متمنياً نجاح هذه الزيارة وأن تحقق الأهداف المرجوة منها.

من جهته، أكد رئيس مجلس الشورى أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية تحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وأخيه جلالة الملك محمد السادس، وتؤكدها الروابط المتينة بين شعبي البلدين الشقيقين.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أن تبادل الزيارات سيسهم في تعزيز وتقوية العلاقة الثنائية بين البلدين، مؤكداً أهمية استمرار التعاون وزيادة اللقاءات الثنائية للوصول للمستوى المأمول في علاقة البلدين الذي يواكب تطلعات قيادتي البلدين والشعبين الكريمين.

وأشاد الدكتور عبد الله آل الشيخ بما تشهده المملكة المغربية في ظل قيادة جلالة الملك محمد السادس من تطور وتنمية في مختلف المجالات، مؤكداً أهمية التعاون البرلماني المشترك بين مجلس الشورى ومجلس النواب المغربي بما يسهم في توثيق العلاقات ومد جسور من التعاون في المجالات كافة، حيث جرى خلال الاستقبال استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

حضر الاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لرئيس مجلس الشورى، وهم عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور زهير الحارثي، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور جمال المزين، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور فهد البادي، وعدد من المسؤولين.

25 فبراير 2020 - 1 رجب 1441
12:23 AM

رئيس الحكومة المغربية يستقبل رئيس الشورى ويشيد بمواقف السعودية في دعم الرباط

أدان السلوك الإيراني العدواني.. وأكد دعم بلاده لجهود المملكة في حفظ الأمن بالمنطقة

A A A
2
2,498

استقبل دولة رئيس الحكومة بالمملكة المغربية الدكتور سعد الدين العثماني في القصر الملكي بالعاصمة الرباط، الاثنين، رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والوفد المرافق له الذي يزور المغرب حالياً.

وتفصيلاً، رحب رئيس الوزراء برئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له، واصفاً العلاقات الثنائية بين البلدين بالمتميزة والأخوية على مستوى القيادتين والشعبين الشقيقين، وأشاد بمواقف المملكة العربية السعودية الثابتة والمستمرة تجاه دعم المملكة المغربية، منوهاً بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في دعم القضايا العربية والإسلامية، مؤكداً دعم بلاده لمواقف المملكة الرامية لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأدان السلوك الإيراني العدواني في المنطقة ورفض بلاده لدعمها لميليشيات الحوثي الإرهابية في اليمن وممارساتها التي تتنافى مع مبادئ القانون الدولي.

وأكد الدكتور العثماني أن هناك تعاوناً وتنسيقاً بين البلدين الشقيقين على مختلف الصعد، مشيداً بالتواصل بين المسؤولين في البلدين، ومشيراً إلى أهمية زيارة رئيس مجلس الشورى الحالية للمغرب في تطوير العلاقات وفتح مجالات للتعاون البرلماني بين المملكتين.

وقدم "العثماني" شكره لرئيس مجلس الشورى على جهوده المستمرة في تعزيز العلاقات الثنائية، متمنياً نجاح هذه الزيارة وأن تحقق الأهداف المرجوة منها.

من جهته، أكد رئيس مجلس الشورى أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية تحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وأخيه جلالة الملك محمد السادس، وتؤكدها الروابط المتينة بين شعبي البلدين الشقيقين.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أن تبادل الزيارات سيسهم في تعزيز وتقوية العلاقة الثنائية بين البلدين، مؤكداً أهمية استمرار التعاون وزيادة اللقاءات الثنائية للوصول للمستوى المأمول في علاقة البلدين الذي يواكب تطلعات قيادتي البلدين والشعبين الكريمين.

وأشاد الدكتور عبد الله آل الشيخ بما تشهده المملكة المغربية في ظل قيادة جلالة الملك محمد السادس من تطور وتنمية في مختلف المجالات، مؤكداً أهمية التعاون البرلماني المشترك بين مجلس الشورى ومجلس النواب المغربي بما يسهم في توثيق العلاقات ومد جسور من التعاون في المجالات كافة، حيث جرى خلال الاستقبال استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

حضر الاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لرئيس مجلس الشورى، وهم عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور زهير الحارثي، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور جمال المزين، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المغربية الدكتور فهد البادي، وعدد من المسؤولين.