الأمم المتحدة: التجاهل الواضح لسلامة الأطفال في سوريا بات واضحاً

عقب هجوم شمال غرب بالبلاد والذي أودى بحياة سبعة منهم

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مقتل سبعة أطفال على الأقل في هجمة وقعت أمس على قرية محمبل شمال غربي سوريا، وفق تقارير أفادت بأن معظم القتلى كانوا من النازحين الذين سبق وأن أجبروا على النزوح بسبب موجات العنف السابقة.

ونقلت عن المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور، في بيان أصدرته اليوم إن "هذه الأعمال الفظيعة أدت إلى وقوع المزيد من الإصابات بين الأطفال".

ووصفت المديرة التنفيذية الهجوم بالمروع، مؤكدة أن التجاهل الواضح لسلامة ورفاهية الأطفال "بات جلياً في هذا الهجوم". حاثة جميع أطراف النزاع، ومن يتمتعون بنفوذ عليها، على ضمان حماية الأطفال من العنف المستمر، في شمال غرب سوريا وكافة أنحاء البلاد.

اعلان
الأمم المتحدة: التجاهل الواضح لسلامة الأطفال في سوريا بات واضحاً
سبق

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مقتل سبعة أطفال على الأقل في هجمة وقعت أمس على قرية محمبل شمال غربي سوريا، وفق تقارير أفادت بأن معظم القتلى كانوا من النازحين الذين سبق وأن أجبروا على النزوح بسبب موجات العنف السابقة.

ونقلت عن المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور، في بيان أصدرته اليوم إن "هذه الأعمال الفظيعة أدت إلى وقوع المزيد من الإصابات بين الأطفال".

ووصفت المديرة التنفيذية الهجوم بالمروع، مؤكدة أن التجاهل الواضح لسلامة ورفاهية الأطفال "بات جلياً في هذا الهجوم". حاثة جميع أطراف النزاع، ومن يتمتعون بنفوذ عليها، على ضمان حماية الأطفال من العنف المستمر، في شمال غرب سوريا وكافة أنحاء البلاد.

07 يوليو 2019 - 4 ذو القعدة 1440
07:41 PM

الأمم المتحدة: التجاهل الواضح لسلامة الأطفال في سوريا بات واضحاً

عقب هجوم شمال غرب بالبلاد والذي أودى بحياة سبعة منهم

A A A
0
157

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مقتل سبعة أطفال على الأقل في هجمة وقعت أمس على قرية محمبل شمال غربي سوريا، وفق تقارير أفادت بأن معظم القتلى كانوا من النازحين الذين سبق وأن أجبروا على النزوح بسبب موجات العنف السابقة.

ونقلت عن المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور، في بيان أصدرته اليوم إن "هذه الأعمال الفظيعة أدت إلى وقوع المزيد من الإصابات بين الأطفال".

ووصفت المديرة التنفيذية الهجوم بالمروع، مؤكدة أن التجاهل الواضح لسلامة ورفاهية الأطفال "بات جلياً في هذا الهجوم". حاثة جميع أطراف النزاع، ومن يتمتعون بنفوذ عليها، على ضمان حماية الأطفال من العنف المستمر، في شمال غرب سوريا وكافة أنحاء البلاد.