إنجازات الـ10 سنوات.. البروفيسور "الكريّع" يفوز بجائزة "الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية"

كسرت للمرة الأولى منذ تدشينها احتكاراً أمريكياً بعد أن كان الفائزون من مؤسسات علمية أمريكية

أعلنت الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية عن فوز البروفيسور السعودي الدكتور فوزان الكريّع كبير استشاريي علم الوراثة في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض بجائزة "كرت ستيرن" المرموقة، والتي تُمنح سنوياً لعالم أثرى علم الوراثة البشرية بإنجازات متميزة خلال الـ 10 سنوات السابقة.
وبمنح جائزة هذا العام للبروفيسور الكريّع تكون الجائزة قد كسرت للمرة الأولى منذ تدشينها عام 2001م احتكاراً أمريكياً تقليدياً بعد أن كان جميع الفائزين من مؤسسات علمية أمريكية على الرغم من أن مجال المنافسة ظل متاحاً للعلماء البارزين من جميع دول العالم.
وجاء استحقاق البروفيسور الكريّع للجائزة تقديراً من اللجنة العلمية لإسهاماته الغزيرة في علم الوراثة البشرية المتمثلة في اكتشاف الوظائف الفسيولوجية والتركيبية لمئات الجينات ما مكَّن من تشخيص العديد من المرضى المصابين باعتلالات وراثية من جميع أنحاء العالم والوقاية من حدوث العديد من الأمراض الوراثية، فضلاً عن أهمية اكتشافاته في تكريس مفهوم العلاقة الوثيقة بين الجينات وصحة الإنسان فيما بات يعرف بالطب الشخصي الذي يركز على أهمية الخارطة الوراثية في فهم جميع الأمراض.
وأوضحت الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية في بيانها الصحفي: "الدكتور الكريّع مثال للطبيب العالم الذي يحول ملاحظاته السريرية إلى أبحاث مخبرية"، مشيرة في بيانها إلى أن "عمله الدؤوب لفهم الأمراض الوراثية أدى إلى اكتشاف آليات مرضية جديدة للطفرات الوراثية عند البشر".
ويمتلك البروفيسور "الكريّع" سجلاً حافلاً من الإنتاج البحثي والأكاديمي يتجاوز 420 ورقة علمية محكّمة كما أنه عضو في فريق تحرير عدد من الدوريات العلمية المرموقة ومتحدث رئيس في العديد من المؤتمرات العلمية العالمية.
وقد حصل البرفيسور "الكريّع" خلال السنوات الماضية على عدة جوائز من بينها جائزة الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في فرع العلوم الصحية والطبية في دورتها الأولى عام 2014م، وجائزة وليام كنج بويز لطب الوراثة عام 2010م من معهد هارفارد للطب الشخصي في بوسطن كأول فائز من خارج الولايات المتحدة الأمريكية.
يشار إلى أن جائزة "كرت ستيرن" التي أسستها الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية وحملت اسم العالم الأمريكي من أصل ألماني كرت ستيرن أحد روَّاد علم الوراثة البشرية، سبق أن فاز بها أشهر علماء طب الوراثة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل البروفسور ديفيد بيج مدير معهد وايتهد للأبحاث من جامعة إم آي تي، والبروفيسور ديفيد هسلر مدير معهد كاليفورنيا للعلوم الحيوية الطبية الكمية، والبروفيسور ديفيد ألتشولر المدير الأكاديمي السابق لمعهد برود المشترك بين هارفارد و إم آي تي، والبروفيسور جاي شندوري المبتكر لتقنية تحديد التسلسل الجيني الجديدة من جامعة واشنطن، والبروفيسور مارك ديلي من جامعة هارفارد ومدير معهد الطب الجزيئي حالياً في جامعة هلسنكي، والبروفيسور سكار كاثارسان من جامعة هارفارد والمدير السابق لمركز الطب التشخيصي.

مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الرياض
اعلان
إنجازات الـ10 سنوات.. البروفيسور "الكريّع" يفوز بجائزة "الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية"
سبق

أعلنت الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية عن فوز البروفيسور السعودي الدكتور فوزان الكريّع كبير استشاريي علم الوراثة في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض بجائزة "كرت ستيرن" المرموقة، والتي تُمنح سنوياً لعالم أثرى علم الوراثة البشرية بإنجازات متميزة خلال الـ 10 سنوات السابقة.
وبمنح جائزة هذا العام للبروفيسور الكريّع تكون الجائزة قد كسرت للمرة الأولى منذ تدشينها عام 2001م احتكاراً أمريكياً تقليدياً بعد أن كان جميع الفائزين من مؤسسات علمية أمريكية على الرغم من أن مجال المنافسة ظل متاحاً للعلماء البارزين من جميع دول العالم.
وجاء استحقاق البروفيسور الكريّع للجائزة تقديراً من اللجنة العلمية لإسهاماته الغزيرة في علم الوراثة البشرية المتمثلة في اكتشاف الوظائف الفسيولوجية والتركيبية لمئات الجينات ما مكَّن من تشخيص العديد من المرضى المصابين باعتلالات وراثية من جميع أنحاء العالم والوقاية من حدوث العديد من الأمراض الوراثية، فضلاً عن أهمية اكتشافاته في تكريس مفهوم العلاقة الوثيقة بين الجينات وصحة الإنسان فيما بات يعرف بالطب الشخصي الذي يركز على أهمية الخارطة الوراثية في فهم جميع الأمراض.
وأوضحت الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية في بيانها الصحفي: "الدكتور الكريّع مثال للطبيب العالم الذي يحول ملاحظاته السريرية إلى أبحاث مخبرية"، مشيرة في بيانها إلى أن "عمله الدؤوب لفهم الأمراض الوراثية أدى إلى اكتشاف آليات مرضية جديدة للطفرات الوراثية عند البشر".
ويمتلك البروفيسور "الكريّع" سجلاً حافلاً من الإنتاج البحثي والأكاديمي يتجاوز 420 ورقة علمية محكّمة كما أنه عضو في فريق تحرير عدد من الدوريات العلمية المرموقة ومتحدث رئيس في العديد من المؤتمرات العلمية العالمية.
وقد حصل البرفيسور "الكريّع" خلال السنوات الماضية على عدة جوائز من بينها جائزة الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في فرع العلوم الصحية والطبية في دورتها الأولى عام 2014م، وجائزة وليام كنج بويز لطب الوراثة عام 2010م من معهد هارفارد للطب الشخصي في بوسطن كأول فائز من خارج الولايات المتحدة الأمريكية.
يشار إلى أن جائزة "كرت ستيرن" التي أسستها الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية وحملت اسم العالم الأمريكي من أصل ألماني كرت ستيرن أحد روَّاد علم الوراثة البشرية، سبق أن فاز بها أشهر علماء طب الوراثة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل البروفسور ديفيد بيج مدير معهد وايتهد للأبحاث من جامعة إم آي تي، والبروفيسور ديفيد هسلر مدير معهد كاليفورنيا للعلوم الحيوية الطبية الكمية، والبروفيسور ديفيد ألتشولر المدير الأكاديمي السابق لمعهد برود المشترك بين هارفارد و إم آي تي، والبروفيسور جاي شندوري المبتكر لتقنية تحديد التسلسل الجيني الجديدة من جامعة واشنطن، والبروفيسور مارك ديلي من جامعة هارفارد ومدير معهد الطب الجزيئي حالياً في جامعة هلسنكي، والبروفيسور سكار كاثارسان من جامعة هارفارد والمدير السابق لمركز الطب التشخيصي.

14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441
10:41 AM

إنجازات الـ10 سنوات.. البروفيسور "الكريّع" يفوز بجائزة "الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية"

كسرت للمرة الأولى منذ تدشينها احتكاراً أمريكياً بعد أن كان الفائزون من مؤسسات علمية أمريكية

A A A
6
2,974

أعلنت الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية عن فوز البروفيسور السعودي الدكتور فوزان الكريّع كبير استشاريي علم الوراثة في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض بجائزة "كرت ستيرن" المرموقة، والتي تُمنح سنوياً لعالم أثرى علم الوراثة البشرية بإنجازات متميزة خلال الـ 10 سنوات السابقة.
وبمنح جائزة هذا العام للبروفيسور الكريّع تكون الجائزة قد كسرت للمرة الأولى منذ تدشينها عام 2001م احتكاراً أمريكياً تقليدياً بعد أن كان جميع الفائزين من مؤسسات علمية أمريكية على الرغم من أن مجال المنافسة ظل متاحاً للعلماء البارزين من جميع دول العالم.
وجاء استحقاق البروفيسور الكريّع للجائزة تقديراً من اللجنة العلمية لإسهاماته الغزيرة في علم الوراثة البشرية المتمثلة في اكتشاف الوظائف الفسيولوجية والتركيبية لمئات الجينات ما مكَّن من تشخيص العديد من المرضى المصابين باعتلالات وراثية من جميع أنحاء العالم والوقاية من حدوث العديد من الأمراض الوراثية، فضلاً عن أهمية اكتشافاته في تكريس مفهوم العلاقة الوثيقة بين الجينات وصحة الإنسان فيما بات يعرف بالطب الشخصي الذي يركز على أهمية الخارطة الوراثية في فهم جميع الأمراض.
وأوضحت الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية في بيانها الصحفي: "الدكتور الكريّع مثال للطبيب العالم الذي يحول ملاحظاته السريرية إلى أبحاث مخبرية"، مشيرة في بيانها إلى أن "عمله الدؤوب لفهم الأمراض الوراثية أدى إلى اكتشاف آليات مرضية جديدة للطفرات الوراثية عند البشر".
ويمتلك البروفيسور "الكريّع" سجلاً حافلاً من الإنتاج البحثي والأكاديمي يتجاوز 420 ورقة علمية محكّمة كما أنه عضو في فريق تحرير عدد من الدوريات العلمية المرموقة ومتحدث رئيس في العديد من المؤتمرات العلمية العالمية.
وقد حصل البرفيسور "الكريّع" خلال السنوات الماضية على عدة جوائز من بينها جائزة الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في فرع العلوم الصحية والطبية في دورتها الأولى عام 2014م، وجائزة وليام كنج بويز لطب الوراثة عام 2010م من معهد هارفارد للطب الشخصي في بوسطن كأول فائز من خارج الولايات المتحدة الأمريكية.
يشار إلى أن جائزة "كرت ستيرن" التي أسستها الجمعية الأمريكية للوراثة البشرية وحملت اسم العالم الأمريكي من أصل ألماني كرت ستيرن أحد روَّاد علم الوراثة البشرية، سبق أن فاز بها أشهر علماء طب الوراثة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل البروفسور ديفيد بيج مدير معهد وايتهد للأبحاث من جامعة إم آي تي، والبروفيسور ديفيد هسلر مدير معهد كاليفورنيا للعلوم الحيوية الطبية الكمية، والبروفيسور ديفيد ألتشولر المدير الأكاديمي السابق لمعهد برود المشترك بين هارفارد و إم آي تي، والبروفيسور جاي شندوري المبتكر لتقنية تحديد التسلسل الجيني الجديدة من جامعة واشنطن، والبروفيسور مارك ديلي من جامعة هارفارد ومدير معهد الطب الجزيئي حالياً في جامعة هلسنكي، والبروفيسور سكار كاثارسان من جامعة هارفارد والمدير السابق لمركز الطب التشخيصي.