وزارة العدل تتيح للرجال والنساء التسجيل كمصلحين

يمكن إدارة جلسات الصلح واعتماد محاضرها عن بُعد

أتاحت وزارة العدل ممثلة بمركز المصالحة للرجال والنساء التسجيل كـ"مصلح مسجل" لدى المركز، بحيث يمكن للأفراد من الجنسين أو القطاعات الربحية وغير الربحية التسجيل بصفتهم مصلحين؛ لممارسة عملية المصالحة خارج قاعات المحاكم أو داخلها؛ لتكون محاضر الصلح الصادرة عنهم سنداتٍ تنفيذيةً بعد اعتمادها إلكترونياً من مركز المصالحة في الوزارة.

وقالت وزارة العدل: إن المصلح المسجل يمكنه العمل على الصلح في أكثر من نزاع قائم بين طرفي نزاع واحد، حتى وإن اختلفت الاختصاصات، وذلك عبر إجراءات مؤتمتة بالكامل، تبدأ من تقديم طلب الصلح وحتى إتمام عملية الصلح أو تعذرها، بحيث يمكن إدارة جلسات الصلح واعتماد محاضرها عن بُعد.

وأشارت الوزارة إلى أن التسجيل متاح عبر الرابط التالي: (https://t.co/4S8zcmdRuT).

ومنحت وزارة العدل المصلح المسجل الخيار في العمل كمصلح مستقلاً أو في مكتب أو في كليهما، كذلك له الخيار في أخذ المقابل لتقديم خدمات المصالحة والوساطة أو دون مقابل، كما له الخيار في تحديد عدد جلسات الصلح المجانية التي سيقدمها لقاء تسجيله في السنة الواحدة.

وتضمّن نموذج التسجيل عددًا من أنواع النزاعات المختلفة، التي تتيح للمصلح الذي يرغب في التسجيل اختيار التخصص الذي يناسبه من بين التخصصات المتاحة وهي (أسرية، مالية، نفقة وحضانة، جزائية، مرورية، عقارية، تجارية، وملكية فكرية) وأخرى يمكن للمتقدم إضافتها.

وأوضحت وزارة العدل أن نموذج التسجيل الإلكتروني يتطلب توفير البيانات الشخصية للمتقدم مثل (الاسم الرباعي، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الجنس، ورقم الجوال)، كما يتطلب تسجيل البريد الإلكتروني والمدينة، ونوع العمل والمهنة وسنوات الخبرة في مجال الصلح إن وجدت بالإضافة إلى الدرجة العلمية والتخصص.

ولفتت وزارة العدل النظر إلى أن من أبرز شروط تسجيل "المصلحين" أن يكون المتقدم حسن السيرة والسلوك، وكامل الأهلية، وألا يقل مؤهله الدراسي عن الجامعي، مع حضور الدورات التدريبية التي يحددها مركز المصالحة، واجتياز الاختبار والمقابلة الشخصية والتدريب العملي.

وزارة العدل مركز المصالحة للرجال والنساء مصلح مسجل
اعلان
وزارة العدل تتيح للرجال والنساء التسجيل كمصلحين
سبق

أتاحت وزارة العدل ممثلة بمركز المصالحة للرجال والنساء التسجيل كـ"مصلح مسجل" لدى المركز، بحيث يمكن للأفراد من الجنسين أو القطاعات الربحية وغير الربحية التسجيل بصفتهم مصلحين؛ لممارسة عملية المصالحة خارج قاعات المحاكم أو داخلها؛ لتكون محاضر الصلح الصادرة عنهم سنداتٍ تنفيذيةً بعد اعتمادها إلكترونياً من مركز المصالحة في الوزارة.

وقالت وزارة العدل: إن المصلح المسجل يمكنه العمل على الصلح في أكثر من نزاع قائم بين طرفي نزاع واحد، حتى وإن اختلفت الاختصاصات، وذلك عبر إجراءات مؤتمتة بالكامل، تبدأ من تقديم طلب الصلح وحتى إتمام عملية الصلح أو تعذرها، بحيث يمكن إدارة جلسات الصلح واعتماد محاضرها عن بُعد.

وأشارت الوزارة إلى أن التسجيل متاح عبر الرابط التالي: (https://t.co/4S8zcmdRuT).

ومنحت وزارة العدل المصلح المسجل الخيار في العمل كمصلح مستقلاً أو في مكتب أو في كليهما، كذلك له الخيار في أخذ المقابل لتقديم خدمات المصالحة والوساطة أو دون مقابل، كما له الخيار في تحديد عدد جلسات الصلح المجانية التي سيقدمها لقاء تسجيله في السنة الواحدة.

وتضمّن نموذج التسجيل عددًا من أنواع النزاعات المختلفة، التي تتيح للمصلح الذي يرغب في التسجيل اختيار التخصص الذي يناسبه من بين التخصصات المتاحة وهي (أسرية، مالية، نفقة وحضانة، جزائية، مرورية، عقارية، تجارية، وملكية فكرية) وأخرى يمكن للمتقدم إضافتها.

وأوضحت وزارة العدل أن نموذج التسجيل الإلكتروني يتطلب توفير البيانات الشخصية للمتقدم مثل (الاسم الرباعي، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الجنس، ورقم الجوال)، كما يتطلب تسجيل البريد الإلكتروني والمدينة، ونوع العمل والمهنة وسنوات الخبرة في مجال الصلح إن وجدت بالإضافة إلى الدرجة العلمية والتخصص.

ولفتت وزارة العدل النظر إلى أن من أبرز شروط تسجيل "المصلحين" أن يكون المتقدم حسن السيرة والسلوك، وكامل الأهلية، وألا يقل مؤهله الدراسي عن الجامعي، مع حضور الدورات التدريبية التي يحددها مركز المصالحة، واجتياز الاختبار والمقابلة الشخصية والتدريب العملي.

08 يناير 2020 - 13 جمادى الأول 1441
05:28 PM

وزارة العدل تتيح للرجال والنساء التسجيل كمصلحين

يمكن إدارة جلسات الصلح واعتماد محاضرها عن بُعد

A A A
1
14,092

أتاحت وزارة العدل ممثلة بمركز المصالحة للرجال والنساء التسجيل كـ"مصلح مسجل" لدى المركز، بحيث يمكن للأفراد من الجنسين أو القطاعات الربحية وغير الربحية التسجيل بصفتهم مصلحين؛ لممارسة عملية المصالحة خارج قاعات المحاكم أو داخلها؛ لتكون محاضر الصلح الصادرة عنهم سنداتٍ تنفيذيةً بعد اعتمادها إلكترونياً من مركز المصالحة في الوزارة.

وقالت وزارة العدل: إن المصلح المسجل يمكنه العمل على الصلح في أكثر من نزاع قائم بين طرفي نزاع واحد، حتى وإن اختلفت الاختصاصات، وذلك عبر إجراءات مؤتمتة بالكامل، تبدأ من تقديم طلب الصلح وحتى إتمام عملية الصلح أو تعذرها، بحيث يمكن إدارة جلسات الصلح واعتماد محاضرها عن بُعد.

وأشارت الوزارة إلى أن التسجيل متاح عبر الرابط التالي: (https://t.co/4S8zcmdRuT).

ومنحت وزارة العدل المصلح المسجل الخيار في العمل كمصلح مستقلاً أو في مكتب أو في كليهما، كذلك له الخيار في أخذ المقابل لتقديم خدمات المصالحة والوساطة أو دون مقابل، كما له الخيار في تحديد عدد جلسات الصلح المجانية التي سيقدمها لقاء تسجيله في السنة الواحدة.

وتضمّن نموذج التسجيل عددًا من أنواع النزاعات المختلفة، التي تتيح للمصلح الذي يرغب في التسجيل اختيار التخصص الذي يناسبه من بين التخصصات المتاحة وهي (أسرية، مالية، نفقة وحضانة، جزائية، مرورية، عقارية، تجارية، وملكية فكرية) وأخرى يمكن للمتقدم إضافتها.

وأوضحت وزارة العدل أن نموذج التسجيل الإلكتروني يتطلب توفير البيانات الشخصية للمتقدم مثل (الاسم الرباعي، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الجنس، ورقم الجوال)، كما يتطلب تسجيل البريد الإلكتروني والمدينة، ونوع العمل والمهنة وسنوات الخبرة في مجال الصلح إن وجدت بالإضافة إلى الدرجة العلمية والتخصص.

ولفتت وزارة العدل النظر إلى أن من أبرز شروط تسجيل "المصلحين" أن يكون المتقدم حسن السيرة والسلوك، وكامل الأهلية، وألا يقل مؤهله الدراسي عن الجامعي، مع حضور الدورات التدريبية التي يحددها مركز المصالحة، واجتياز الاختبار والمقابلة الشخصية والتدريب العملي.