"الكلية الجامعية" بالقنفذة تطلق مبادرة "هذا طموحي"

لتعزيز المفاهيم الوطنية والاجتماعية والفكرية للطالبات

تطلق الكلية الجامعية بمحافظة القنفذة ممثلة في قسم اللغة العربية، مبادرة "هذا طموحي" خلال الفترة من 16-20/ 4/ 1443هـ التي تأتي انطلاقًا من رسالة جامعة أم القرى وأهداف قسم اللغة العربية ودور عضو هيئة التدريس بما يتلاءم مع الأنشطة المصاحبة للمقررات الدراسية التي تحقق أهدافها التدريسية والأكاديمية وما يتصل بها من أبعاد وطنية ومجتمعية وثقافية وفكرية.

وأوضح المشرف على المبادرة الدكتور محمد بن ردة العُمري، أن المبادرة تستهدف تنمية المهارات اللغوية والاتصالية والمفاهيم العامة التي تشمل الوطنية والاجتماعية والفكرية التي يمكن غرسها في الطلاب والطالبات على حد سواء، بما يحقق عدة أهداف علمية وتربوية.

وأضاف العُمري: تقوم فكرة المبادرة على غرس الطموح الأمثل للطالبة الجامعية في ضوء إمكاناتها وما تتطلع إليه خلال دراستها الأكاديمية، مع توسيع نطاق التفكير الفردي لدى الأكثرية إلى التفكير من خلال الانتماء لوطنٍ ومجتمعٍ وثقافة، والتركيز على تقويم هذا الطموح بما يتناسب والمرتكزات الوطنية الطموحة؛ بحيث تقدم الطالبات من خلالها أنموذجًا لمن يطمحن له خلال دراستهن الجامعية، وبعد التخرج، مع تقديم أنموذج لهن في ضوء طموح أقسامهن وكليتهن وجامعتهن، وما ينتظره منهن مجتمعهن ووطنهن.

وأشاد في الوقت نفسه بالدعم الكبير الذي تجده المبادرة من قبل عميد الكلية الجامعية في القنفذة الدكتور حسين بن ضيف الله المالكي، والمتابعة الدائمة لرئيس قسم اللغة العربية في الكلية الدكتور جابر بن محمد الأحمري، والتفاعل الكبير من قبل الجهات المساندة للمبادرة والمتمثلة في عمادة شؤون الطلاب بالجامعة، بالإضافة إلى العمل الدؤوب من قبل فريق العمل من أعضاء هيئة التدريس والطالبات، متطلعًا لأن تؤتي تلك الجهود ثمارها في تحقيق المبادرة أهدافها المخطط لها.

اعلان
"الكلية الجامعية" بالقنفذة تطلق مبادرة "هذا طموحي"
سبق

تطلق الكلية الجامعية بمحافظة القنفذة ممثلة في قسم اللغة العربية، مبادرة "هذا طموحي" خلال الفترة من 16-20/ 4/ 1443هـ التي تأتي انطلاقًا من رسالة جامعة أم القرى وأهداف قسم اللغة العربية ودور عضو هيئة التدريس بما يتلاءم مع الأنشطة المصاحبة للمقررات الدراسية التي تحقق أهدافها التدريسية والأكاديمية وما يتصل بها من أبعاد وطنية ومجتمعية وثقافية وفكرية.

وأوضح المشرف على المبادرة الدكتور محمد بن ردة العُمري، أن المبادرة تستهدف تنمية المهارات اللغوية والاتصالية والمفاهيم العامة التي تشمل الوطنية والاجتماعية والفكرية التي يمكن غرسها في الطلاب والطالبات على حد سواء، بما يحقق عدة أهداف علمية وتربوية.

وأضاف العُمري: تقوم فكرة المبادرة على غرس الطموح الأمثل للطالبة الجامعية في ضوء إمكاناتها وما تتطلع إليه خلال دراستها الأكاديمية، مع توسيع نطاق التفكير الفردي لدى الأكثرية إلى التفكير من خلال الانتماء لوطنٍ ومجتمعٍ وثقافة، والتركيز على تقويم هذا الطموح بما يتناسب والمرتكزات الوطنية الطموحة؛ بحيث تقدم الطالبات من خلالها أنموذجًا لمن يطمحن له خلال دراستهن الجامعية، وبعد التخرج، مع تقديم أنموذج لهن في ضوء طموح أقسامهن وكليتهن وجامعتهن، وما ينتظره منهن مجتمعهن ووطنهن.

وأشاد في الوقت نفسه بالدعم الكبير الذي تجده المبادرة من قبل عميد الكلية الجامعية في القنفذة الدكتور حسين بن ضيف الله المالكي، والمتابعة الدائمة لرئيس قسم اللغة العربية في الكلية الدكتور جابر بن محمد الأحمري، والتفاعل الكبير من قبل الجهات المساندة للمبادرة والمتمثلة في عمادة شؤون الطلاب بالجامعة، بالإضافة إلى العمل الدؤوب من قبل فريق العمل من أعضاء هيئة التدريس والطالبات، متطلعًا لأن تؤتي تلك الجهود ثمارها في تحقيق المبادرة أهدافها المخطط لها.

20 نوفمبر 2021 - 15 ربيع الآخر 1443
01:27 PM
اخر تعديل
22 نوفمبر 2021 - 17 ربيع الآخر 1443
04:34 PM

"الكلية الجامعية" بالقنفذة تطلق مبادرة "هذا طموحي"

لتعزيز المفاهيم الوطنية والاجتماعية والفكرية للطالبات

A A A
0
263

تطلق الكلية الجامعية بمحافظة القنفذة ممثلة في قسم اللغة العربية، مبادرة "هذا طموحي" خلال الفترة من 16-20/ 4/ 1443هـ التي تأتي انطلاقًا من رسالة جامعة أم القرى وأهداف قسم اللغة العربية ودور عضو هيئة التدريس بما يتلاءم مع الأنشطة المصاحبة للمقررات الدراسية التي تحقق أهدافها التدريسية والأكاديمية وما يتصل بها من أبعاد وطنية ومجتمعية وثقافية وفكرية.

وأوضح المشرف على المبادرة الدكتور محمد بن ردة العُمري، أن المبادرة تستهدف تنمية المهارات اللغوية والاتصالية والمفاهيم العامة التي تشمل الوطنية والاجتماعية والفكرية التي يمكن غرسها في الطلاب والطالبات على حد سواء، بما يحقق عدة أهداف علمية وتربوية.

وأضاف العُمري: تقوم فكرة المبادرة على غرس الطموح الأمثل للطالبة الجامعية في ضوء إمكاناتها وما تتطلع إليه خلال دراستها الأكاديمية، مع توسيع نطاق التفكير الفردي لدى الأكثرية إلى التفكير من خلال الانتماء لوطنٍ ومجتمعٍ وثقافة، والتركيز على تقويم هذا الطموح بما يتناسب والمرتكزات الوطنية الطموحة؛ بحيث تقدم الطالبات من خلالها أنموذجًا لمن يطمحن له خلال دراستهن الجامعية، وبعد التخرج، مع تقديم أنموذج لهن في ضوء طموح أقسامهن وكليتهن وجامعتهن، وما ينتظره منهن مجتمعهن ووطنهن.

وأشاد في الوقت نفسه بالدعم الكبير الذي تجده المبادرة من قبل عميد الكلية الجامعية في القنفذة الدكتور حسين بن ضيف الله المالكي، والمتابعة الدائمة لرئيس قسم اللغة العربية في الكلية الدكتور جابر بن محمد الأحمري، والتفاعل الكبير من قبل الجهات المساندة للمبادرة والمتمثلة في عمادة شؤون الطلاب بالجامعة، بالإضافة إلى العمل الدؤوب من قبل فريق العمل من أعضاء هيئة التدريس والطالبات، متطلعًا لأن تؤتي تلك الجهود ثمارها في تحقيق المبادرة أهدافها المخطط لها.