في الرمق الأخير .. الباطن يقلب الطاولة على الفتح ويخطف تعادلًا مثيرًا

في افتتاح الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان

تمكن فريق الباطن الأول لكرة القدم من قلب الطاولة على ضيفه الفتح بعدما استطاع تحويل خسارته بهدفين نظيفين إلى تعادل إيجابي بهدفين لكل منهما؛ وذلك في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب "نادي الباطن" في مدينة حفر الباطن ضمن الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

بهذه النتيجة رفع الفتح رصيده إلى 10 نقاط في المركز العاشر، وأيضاً أضاف الباطن نقطة إلى رصيده ليصبح بالمركز 12 برصيد 8 نقاط.

وفي التفاصيل: جاءت بداية المواجهة سريعة من جانب أصحاب الضيافة الذين بادروا في البحث عن هدف وشكل هجومه قلقاً متكرراً على دفاع الفتح؛ وهو ما كاد يثمر عن هدف مبكر من نيران صديقة عندما أعاد ياسين حمزة الكرة إلى حارس فريقه الذي كان متقدمًا عن مرماه لكن يقظته أنقذت الموقف، كما كادت محاولة رائد الغامدي في الوصول لشباك الضيوف أن تؤتي ثمارها لولا تسرع اللاعب في التسديد.

افتتح الفتح التسجيل عن طريق خليل بانغورا بعدما استغل خطأ فادحًا من المدافع سلطان الغنيمان ليواجه الحارس محمد الربيعي ويضع الكرة من تحت يديه معلنة عن أول أهداف اللقاء.

لم يكد فريق الباطن يستفيق من الصدمة حتى اهتزت شباكه بالهدف الثاني بعد دقيقة واحدة عندما توغل إبراهيم الشنيحي في الجهة اليمنى، قبل أن يسدد كرة قوية صدها الحارس ثم سقطت أمام منصور حمزي الذي تابع الكرة داخل شباك محمد الربيعي.

وفي الشوط الثاني، كما كان متوقعًا، دخل فريق الباطن أكثر إصراراً على تعديل النتيجة؛ حيث ضغط منذ البداية وحاصر ضيفه في منطقته بحثًا عن هدف مبكر، وكان قريبًا من الوصول إلى الشباك منذ الدقيقة الرابعة لولا رعونة مهاجميه.

لم يتأخر الفرح سوى 10 دقائق على الباطن حتى تمكن فهد الجهني من تقليص النتيجة لفريقه بعد جملة تكتيكية نفذها زملاؤه قبل أن تصل الكرة إلى زميله رائد الغامدي؛ الذي توغل داخل منطقة العمليات وأرسل كرة على طبق من ذهب على قدم مسجل الهدف.

حملت الدقيقة 82 الأفراح لجماهير أصحاب الضيافة عندما أدرك فريقهم التعادل بواسطة النيران الصديقة من قدم المدافع ياسين حمزة؛ الذي حول تسديدة الغامدي إلى شباك فريقه بعيداً عن متناول يد الحارس ماكسيم.

اعلان
في الرمق الأخير .. الباطن يقلب الطاولة على الفتح ويخطف تعادلًا مثيرًا
سبق

تمكن فريق الباطن الأول لكرة القدم من قلب الطاولة على ضيفه الفتح بعدما استطاع تحويل خسارته بهدفين نظيفين إلى تعادل إيجابي بهدفين لكل منهما؛ وذلك في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب "نادي الباطن" في مدينة حفر الباطن ضمن الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

بهذه النتيجة رفع الفتح رصيده إلى 10 نقاط في المركز العاشر، وأيضاً أضاف الباطن نقطة إلى رصيده ليصبح بالمركز 12 برصيد 8 نقاط.

وفي التفاصيل: جاءت بداية المواجهة سريعة من جانب أصحاب الضيافة الذين بادروا في البحث عن هدف وشكل هجومه قلقاً متكرراً على دفاع الفتح؛ وهو ما كاد يثمر عن هدف مبكر من نيران صديقة عندما أعاد ياسين حمزة الكرة إلى حارس فريقه الذي كان متقدمًا عن مرماه لكن يقظته أنقذت الموقف، كما كادت محاولة رائد الغامدي في الوصول لشباك الضيوف أن تؤتي ثمارها لولا تسرع اللاعب في التسديد.

افتتح الفتح التسجيل عن طريق خليل بانغورا بعدما استغل خطأ فادحًا من المدافع سلطان الغنيمان ليواجه الحارس محمد الربيعي ويضع الكرة من تحت يديه معلنة عن أول أهداف اللقاء.

لم يكد فريق الباطن يستفيق من الصدمة حتى اهتزت شباكه بالهدف الثاني بعد دقيقة واحدة عندما توغل إبراهيم الشنيحي في الجهة اليمنى، قبل أن يسدد كرة قوية صدها الحارس ثم سقطت أمام منصور حمزي الذي تابع الكرة داخل شباك محمد الربيعي.

وفي الشوط الثاني، كما كان متوقعًا، دخل فريق الباطن أكثر إصراراً على تعديل النتيجة؛ حيث ضغط منذ البداية وحاصر ضيفه في منطقته بحثًا عن هدف مبكر، وكان قريبًا من الوصول إلى الشباك منذ الدقيقة الرابعة لولا رعونة مهاجميه.

لم يتأخر الفرح سوى 10 دقائق على الباطن حتى تمكن فهد الجهني من تقليص النتيجة لفريقه بعد جملة تكتيكية نفذها زملاؤه قبل أن تصل الكرة إلى زميله رائد الغامدي؛ الذي توغل داخل منطقة العمليات وأرسل كرة على طبق من ذهب على قدم مسجل الهدف.

حملت الدقيقة 82 الأفراح لجماهير أصحاب الضيافة عندما أدرك فريقهم التعادل بواسطة النيران الصديقة من قدم المدافع ياسين حمزة؛ الذي حول تسديدة الغامدي إلى شباك فريقه بعيداً عن متناول يد الحارس ماكسيم.

08 نوفمبر 2018 - 30 صفر 1440
08:48 PM

في الرمق الأخير .. الباطن يقلب الطاولة على الفتح ويخطف تعادلًا مثيرًا

في افتتاح الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان

A A A
0
3,991

تمكن فريق الباطن الأول لكرة القدم من قلب الطاولة على ضيفه الفتح بعدما استطاع تحويل خسارته بهدفين نظيفين إلى تعادل إيجابي بهدفين لكل منهما؛ وذلك في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب "نادي الباطن" في مدينة حفر الباطن ضمن الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

بهذه النتيجة رفع الفتح رصيده إلى 10 نقاط في المركز العاشر، وأيضاً أضاف الباطن نقطة إلى رصيده ليصبح بالمركز 12 برصيد 8 نقاط.

وفي التفاصيل: جاءت بداية المواجهة سريعة من جانب أصحاب الضيافة الذين بادروا في البحث عن هدف وشكل هجومه قلقاً متكرراً على دفاع الفتح؛ وهو ما كاد يثمر عن هدف مبكر من نيران صديقة عندما أعاد ياسين حمزة الكرة إلى حارس فريقه الذي كان متقدمًا عن مرماه لكن يقظته أنقذت الموقف، كما كادت محاولة رائد الغامدي في الوصول لشباك الضيوف أن تؤتي ثمارها لولا تسرع اللاعب في التسديد.

افتتح الفتح التسجيل عن طريق خليل بانغورا بعدما استغل خطأ فادحًا من المدافع سلطان الغنيمان ليواجه الحارس محمد الربيعي ويضع الكرة من تحت يديه معلنة عن أول أهداف اللقاء.

لم يكد فريق الباطن يستفيق من الصدمة حتى اهتزت شباكه بالهدف الثاني بعد دقيقة واحدة عندما توغل إبراهيم الشنيحي في الجهة اليمنى، قبل أن يسدد كرة قوية صدها الحارس ثم سقطت أمام منصور حمزي الذي تابع الكرة داخل شباك محمد الربيعي.

وفي الشوط الثاني، كما كان متوقعًا، دخل فريق الباطن أكثر إصراراً على تعديل النتيجة؛ حيث ضغط منذ البداية وحاصر ضيفه في منطقته بحثًا عن هدف مبكر، وكان قريبًا من الوصول إلى الشباك منذ الدقيقة الرابعة لولا رعونة مهاجميه.

لم يتأخر الفرح سوى 10 دقائق على الباطن حتى تمكن فهد الجهني من تقليص النتيجة لفريقه بعد جملة تكتيكية نفذها زملاؤه قبل أن تصل الكرة إلى زميله رائد الغامدي؛ الذي توغل داخل منطقة العمليات وأرسل كرة على طبق من ذهب على قدم مسجل الهدف.

حملت الدقيقة 82 الأفراح لجماهير أصحاب الضيافة عندما أدرك فريقهم التعادل بواسطة النيران الصديقة من قدم المدافع ياسين حمزة؛ الذي حول تسديدة الغامدي إلى شباك فريقه بعيداً عن متناول يد الحارس ماكسيم.