شقراء تسجِّل أول حالة إصابة بـ"كورونا" لوافد قادم من الرياض

يعمل في توفير المستلزمات لأحد المحال ولم يخالط سوى أسرته.. تعرَّف على حالته

بعد ٨٢ يومًا من إعلان أول حالة إصابة بكورونا في السعودية سُجِّلت اليوم أول حالة إصابة بالفيروس في محافظة شقراء لوافد عربي قادم من الرياض.

وتفصيلاً، ظلت محافظة شقراء صامدة طيلة الفترة الماضية دون تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا، إلى أن أُعلنت أول حالة إصابة مؤكدة بالمرض في مؤتمر وزارة الصحة اليوم.

وتعود الحالة المسجلة اليوم لوافد عربي، يعمل في توفير مستلزمات أحد المحال بالمحافظة من مدينة الرياض؛ إذ أحس يوم الجمعة الماضي بارتفاع في درجة الحرارة وبعض أعراض الإنفلونزا؛ فراجع مستشفى شقراء العام، الذي بدوره اتخذ جميع الاحترازات الوقائية منذ استقبال المريض؛ إذ عُملت له الفحوصات الأولية، وأُخذت منه عينة الفحص، وأُرسلت للمختبرات المختصة، كما أُعطي بعض المسكنات التي أسهمت بتخفيف الأعراض المصاحبة وفي نزول درجة حرارته.

كما تم على الفور توجيه عائلته بلزوم المنزل حتى وصول نتيجة فحصه من الرياض، رغم أن حالته تحسنت، وزالت عنه أغلب الأعراض المصاحبة، وتحولت حالته للطبيعية.

وفي صباح الأمس وصلت نتيجة العينة لمستشفى شقراء، التي أثبتت إصابته بفيروس كورونا؛ ما استدعى الاستمرار في عزله في المستشفى، وإلزام عائلته بالحجر الصحي المنزلي، وتكثيف حالة التقصي للمخالطين له.

مصادر "سبق" أكدت أن أسرة المصاب بصحة جيدة، ولم تشكُ من أي أعرض -ولله الحمد-، كما أكدت أن المصاب لم يخالط المواطنين والمقيمين؛ كونه مندوب توصيل لمستلزمات المحل، ولا علاقة له بالزبائن والمتسوقين.

كما نفت المصادر ما تداولته بعض وسائل التواصل من وجود علاقة للمصاب بسوق الخضار في محافظة شقراء أو المحافظات القريبة منها؛ إذ لا علاقة للمصاب -شفاه الله- به، وتقتصر علاقته بتوفير مستلزمات المحل الذي يتبع له من مدينة الرياض فقط.

شقراء فيروس كورونا الجديد
اعلان
شقراء تسجِّل أول حالة إصابة بـ"كورونا" لوافد قادم من الرياض
سبق

بعد ٨٢ يومًا من إعلان أول حالة إصابة بكورونا في السعودية سُجِّلت اليوم أول حالة إصابة بالفيروس في محافظة شقراء لوافد عربي قادم من الرياض.

وتفصيلاً، ظلت محافظة شقراء صامدة طيلة الفترة الماضية دون تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا، إلى أن أُعلنت أول حالة إصابة مؤكدة بالمرض في مؤتمر وزارة الصحة اليوم.

وتعود الحالة المسجلة اليوم لوافد عربي، يعمل في توفير مستلزمات أحد المحال بالمحافظة من مدينة الرياض؛ إذ أحس يوم الجمعة الماضي بارتفاع في درجة الحرارة وبعض أعراض الإنفلونزا؛ فراجع مستشفى شقراء العام، الذي بدوره اتخذ جميع الاحترازات الوقائية منذ استقبال المريض؛ إذ عُملت له الفحوصات الأولية، وأُخذت منه عينة الفحص، وأُرسلت للمختبرات المختصة، كما أُعطي بعض المسكنات التي أسهمت بتخفيف الأعراض المصاحبة وفي نزول درجة حرارته.

كما تم على الفور توجيه عائلته بلزوم المنزل حتى وصول نتيجة فحصه من الرياض، رغم أن حالته تحسنت، وزالت عنه أغلب الأعراض المصاحبة، وتحولت حالته للطبيعية.

وفي صباح الأمس وصلت نتيجة العينة لمستشفى شقراء، التي أثبتت إصابته بفيروس كورونا؛ ما استدعى الاستمرار في عزله في المستشفى، وإلزام عائلته بالحجر الصحي المنزلي، وتكثيف حالة التقصي للمخالطين له.

مصادر "سبق" أكدت أن أسرة المصاب بصحة جيدة، ولم تشكُ من أي أعرض -ولله الحمد-، كما أكدت أن المصاب لم يخالط المواطنين والمقيمين؛ كونه مندوب توصيل لمستلزمات المحل، ولا علاقة له بالزبائن والمتسوقين.

كما نفت المصادر ما تداولته بعض وسائل التواصل من وجود علاقة للمصاب بسوق الخضار في محافظة شقراء أو المحافظات القريبة منها؛ إذ لا علاقة للمصاب -شفاه الله- به، وتقتصر علاقته بتوفير مستلزمات المحل الذي يتبع له من مدينة الرياض فقط.

12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441
11:50 PM

شقراء تسجِّل أول حالة إصابة بـ"كورونا" لوافد قادم من الرياض

يعمل في توفير المستلزمات لأحد المحال ولم يخالط سوى أسرته.. تعرَّف على حالته

A A A
3
15,325

بعد ٨٢ يومًا من إعلان أول حالة إصابة بكورونا في السعودية سُجِّلت اليوم أول حالة إصابة بالفيروس في محافظة شقراء لوافد عربي قادم من الرياض.

وتفصيلاً، ظلت محافظة شقراء صامدة طيلة الفترة الماضية دون تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا، إلى أن أُعلنت أول حالة إصابة مؤكدة بالمرض في مؤتمر وزارة الصحة اليوم.

وتعود الحالة المسجلة اليوم لوافد عربي، يعمل في توفير مستلزمات أحد المحال بالمحافظة من مدينة الرياض؛ إذ أحس يوم الجمعة الماضي بارتفاع في درجة الحرارة وبعض أعراض الإنفلونزا؛ فراجع مستشفى شقراء العام، الذي بدوره اتخذ جميع الاحترازات الوقائية منذ استقبال المريض؛ إذ عُملت له الفحوصات الأولية، وأُخذت منه عينة الفحص، وأُرسلت للمختبرات المختصة، كما أُعطي بعض المسكنات التي أسهمت بتخفيف الأعراض المصاحبة وفي نزول درجة حرارته.

كما تم على الفور توجيه عائلته بلزوم المنزل حتى وصول نتيجة فحصه من الرياض، رغم أن حالته تحسنت، وزالت عنه أغلب الأعراض المصاحبة، وتحولت حالته للطبيعية.

وفي صباح الأمس وصلت نتيجة العينة لمستشفى شقراء، التي أثبتت إصابته بفيروس كورونا؛ ما استدعى الاستمرار في عزله في المستشفى، وإلزام عائلته بالحجر الصحي المنزلي، وتكثيف حالة التقصي للمخالطين له.

مصادر "سبق" أكدت أن أسرة المصاب بصحة جيدة، ولم تشكُ من أي أعرض -ولله الحمد-، كما أكدت أن المصاب لم يخالط المواطنين والمقيمين؛ كونه مندوب توصيل لمستلزمات المحل، ولا علاقة له بالزبائن والمتسوقين.

كما نفت المصادر ما تداولته بعض وسائل التواصل من وجود علاقة للمصاب بسوق الخضار في محافظة شقراء أو المحافظات القريبة منها؛ إذ لا علاقة للمصاب -شفاه الله- به، وتقتصر علاقته بتوفير مستلزمات المحل الذي يتبع له من مدينة الرياض فقط.