"جائزة الفوزان" تنظم ورشة عمل بالمؤتمر العالمي الثاني للمساجد في ماليزيا

استهدفت تبادل الخبرات في التصاميم المعمارية والإنشائية والبيئية

نظمت جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد يوم الأربعاء الماضي 20 نوفمبر الحالي ورشة عمل بعنوان "المساجد الماليزية" بالتعاون مع وزارة الشؤون الاسلامية الماليزية، والجامعة الإسلامية الدولية الماليزية ومنظمة التعاون الإسلامي، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لعمارة المساجد.

وانعقدت الورشة في قاعة المسجد الرئيسي في العاصمة الإدارية الجديدة بتروجايا وهدفت للاستفادة من التجربة الماليزية في إدارة المساجد، وأيضاً تبادل الخبرات في التصاميم المعمارية والإنشائية والبيئية للمساجد، والعمل على توثيق هذه التجربة العلمية والمهنية القيمة، كذلك البحث في حلول للمساجد الخضراء والصديقة للبيئة.

وتناولت الورشة تبادل الخبرات في مجال إدارة المساجد وصيانتها والهندسة المعمارية وغيرها من المجالات ذات العلاقة بعمارة بيوت الله، بهدف نشر وتعزيز الاهتمام بعمارة المسجد في ماليزيا والتعرف على منهجية تصميم بناء المساجد الحديثة في مختلف المدن الماليزية فضلاً عن تقديم خبرة الجائزة في إعداد الكودات الخاصة ببناء المساجد.

واشتملت الورشة على جلستين صباحية ومسائية، استعرض المتحدثون في الجلسة الأولى تجاربهم المختلفة عن تصميم المساجد، وجاءت الجلسة الثانية المسائية كجلسة تفاعلية للجانبين ناقشت خطة العمل المستقبلية، هذا وقد تم اختيار عدد من الحضور للحديث حول مواضيع مختارة، علماً بأن ورشة العمل كانت متاحة للجميع بما فيهم الإدارات الدينية الإسلامية المختلفة والمهندسين المعماريين والمقاولين وموظفي إدارة المساجد من ولايتي كولالمبور وسيلانجور والأكاديميين والباحثين والطلاب.

جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد المساجد الماليزية
اعلان
"جائزة الفوزان" تنظم ورشة عمل بالمؤتمر العالمي الثاني للمساجد في ماليزيا
سبق

نظمت جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد يوم الأربعاء الماضي 20 نوفمبر الحالي ورشة عمل بعنوان "المساجد الماليزية" بالتعاون مع وزارة الشؤون الاسلامية الماليزية، والجامعة الإسلامية الدولية الماليزية ومنظمة التعاون الإسلامي، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لعمارة المساجد.

وانعقدت الورشة في قاعة المسجد الرئيسي في العاصمة الإدارية الجديدة بتروجايا وهدفت للاستفادة من التجربة الماليزية في إدارة المساجد، وأيضاً تبادل الخبرات في التصاميم المعمارية والإنشائية والبيئية للمساجد، والعمل على توثيق هذه التجربة العلمية والمهنية القيمة، كذلك البحث في حلول للمساجد الخضراء والصديقة للبيئة.

وتناولت الورشة تبادل الخبرات في مجال إدارة المساجد وصيانتها والهندسة المعمارية وغيرها من المجالات ذات العلاقة بعمارة بيوت الله، بهدف نشر وتعزيز الاهتمام بعمارة المسجد في ماليزيا والتعرف على منهجية تصميم بناء المساجد الحديثة في مختلف المدن الماليزية فضلاً عن تقديم خبرة الجائزة في إعداد الكودات الخاصة ببناء المساجد.

واشتملت الورشة على جلستين صباحية ومسائية، استعرض المتحدثون في الجلسة الأولى تجاربهم المختلفة عن تصميم المساجد، وجاءت الجلسة الثانية المسائية كجلسة تفاعلية للجانبين ناقشت خطة العمل المستقبلية، هذا وقد تم اختيار عدد من الحضور للحديث حول مواضيع مختارة، علماً بأن ورشة العمل كانت متاحة للجميع بما فيهم الإدارات الدينية الإسلامية المختلفة والمهندسين المعماريين والمقاولين وموظفي إدارة المساجد من ولايتي كولالمبور وسيلانجور والأكاديميين والباحثين والطلاب.

21 نوفمبر 2019 - 24 ربيع الأول 1441
05:27 PM

"جائزة الفوزان" تنظم ورشة عمل بالمؤتمر العالمي الثاني للمساجد في ماليزيا

استهدفت تبادل الخبرات في التصاميم المعمارية والإنشائية والبيئية

A A A
0
757

نظمت جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد يوم الأربعاء الماضي 20 نوفمبر الحالي ورشة عمل بعنوان "المساجد الماليزية" بالتعاون مع وزارة الشؤون الاسلامية الماليزية، والجامعة الإسلامية الدولية الماليزية ومنظمة التعاون الإسلامي، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لعمارة المساجد.

وانعقدت الورشة في قاعة المسجد الرئيسي في العاصمة الإدارية الجديدة بتروجايا وهدفت للاستفادة من التجربة الماليزية في إدارة المساجد، وأيضاً تبادل الخبرات في التصاميم المعمارية والإنشائية والبيئية للمساجد، والعمل على توثيق هذه التجربة العلمية والمهنية القيمة، كذلك البحث في حلول للمساجد الخضراء والصديقة للبيئة.

وتناولت الورشة تبادل الخبرات في مجال إدارة المساجد وصيانتها والهندسة المعمارية وغيرها من المجالات ذات العلاقة بعمارة بيوت الله، بهدف نشر وتعزيز الاهتمام بعمارة المسجد في ماليزيا والتعرف على منهجية تصميم بناء المساجد الحديثة في مختلف المدن الماليزية فضلاً عن تقديم خبرة الجائزة في إعداد الكودات الخاصة ببناء المساجد.

واشتملت الورشة على جلستين صباحية ومسائية، استعرض المتحدثون في الجلسة الأولى تجاربهم المختلفة عن تصميم المساجد، وجاءت الجلسة الثانية المسائية كجلسة تفاعلية للجانبين ناقشت خطة العمل المستقبلية، هذا وقد تم اختيار عدد من الحضور للحديث حول مواضيع مختارة، علماً بأن ورشة العمل كانت متاحة للجميع بما فيهم الإدارات الدينية الإسلامية المختلفة والمهندسين المعماريين والمقاولين وموظفي إدارة المساجد من ولايتي كولالمبور وسيلانجور والأكاديميين والباحثين والطلاب.