أمير الجوف: خادم الحرمين يبرهن للعالم قوة ومتانة اقتصادنا بدعمه للقطاع الخاص

مؤكدًا أن القيادة تضع من أولوياتها صحة الإنسان ومراعاة مصالحة أفراد أسرته

أكد أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، أن صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالموافقة على حزمة من المبادرات الإضافية تمثّلت في دعم وإعفاء، وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، تأتي امتدادًا لحرصه - أيده الله - للتخفيف من الآثار المترتبة من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على القطاع الخاص، والتي سبقها حزمة من الأوامر المتمثلة بالدعم والإعفاء والتحفيز التي من شأنها مساندة القطاع الخاص لمواصلة أعماله وعدم تأثره والعاملين فيها من تبعات أزمة كورونا، وخصوصًا المنشآت الصغيرة والمتوسطة وذات الأنشطة الاقتصادية، ما يبرهن للعالم قوة ومتانة اقتصادنا ولله الحمد.

وأضاف أن هذه الجائحة وما ترتب عليها من تكاليف وأعباء مالية كبيرة على العالم، لم تشغل القيادة عن مراعاة مصالح أبنائها في القطاع الخاص والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث وضعت القيادة من أولوياتها صحة الإنسان ومراعاة مصالحة أفراد أسرته.

ودعا أمير منطقة الجوف الله أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وأن يرفع الوباء عن بلادنا وعن الجميع.

الجوف أمير الجوف الأمير فيصل بن نواف القطاع الخاص فيروس كورونا الجديد
اعلان
أمير الجوف: خادم الحرمين يبرهن للعالم قوة ومتانة اقتصادنا بدعمه للقطاع الخاص
سبق

أكد أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، أن صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالموافقة على حزمة من المبادرات الإضافية تمثّلت في دعم وإعفاء، وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، تأتي امتدادًا لحرصه - أيده الله - للتخفيف من الآثار المترتبة من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على القطاع الخاص، والتي سبقها حزمة من الأوامر المتمثلة بالدعم والإعفاء والتحفيز التي من شأنها مساندة القطاع الخاص لمواصلة أعماله وعدم تأثره والعاملين فيها من تبعات أزمة كورونا، وخصوصًا المنشآت الصغيرة والمتوسطة وذات الأنشطة الاقتصادية، ما يبرهن للعالم قوة ومتانة اقتصادنا ولله الحمد.

وأضاف أن هذه الجائحة وما ترتب عليها من تكاليف وأعباء مالية كبيرة على العالم، لم تشغل القيادة عن مراعاة مصالح أبنائها في القطاع الخاص والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث وضعت القيادة من أولوياتها صحة الإنسان ومراعاة مصالحة أفراد أسرته.

ودعا أمير منطقة الجوف الله أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وأن يرفع الوباء عن بلادنا وعن الجميع.

15 إبريل 2020 - 22 شعبان 1441
11:02 PM

أمير الجوف: خادم الحرمين يبرهن للعالم قوة ومتانة اقتصادنا بدعمه للقطاع الخاص

مؤكدًا أن القيادة تضع من أولوياتها صحة الإنسان ومراعاة مصالحة أفراد أسرته

A A A
2
2,398

أكد أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، أن صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالموافقة على حزمة من المبادرات الإضافية تمثّلت في دعم وإعفاء، وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، تأتي امتدادًا لحرصه - أيده الله - للتخفيف من الآثار المترتبة من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على القطاع الخاص، والتي سبقها حزمة من الأوامر المتمثلة بالدعم والإعفاء والتحفيز التي من شأنها مساندة القطاع الخاص لمواصلة أعماله وعدم تأثره والعاملين فيها من تبعات أزمة كورونا، وخصوصًا المنشآت الصغيرة والمتوسطة وذات الأنشطة الاقتصادية، ما يبرهن للعالم قوة ومتانة اقتصادنا ولله الحمد.

وأضاف أن هذه الجائحة وما ترتب عليها من تكاليف وأعباء مالية كبيرة على العالم، لم تشغل القيادة عن مراعاة مصالح أبنائها في القطاع الخاص والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث وضعت القيادة من أولوياتها صحة الإنسان ومراعاة مصالحة أفراد أسرته.

ودعا أمير منطقة الجوف الله أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وأن يرفع الوباء عن بلادنا وعن الجميع.