انطلاق أعمال المؤتمر الدولي لبيئة المدن بينبع الصناعية.. نوفمبر المقبل

"العلوني": سيتناول قضايا بيئية مختلفة في مجال الطاقة الخضراء المستدامة

تنظم الهيئة الملكية بينبع المؤتمر والمعرض الدولي الثامن بيئة المدن 2019 تحت شعار "الاقتصاد الأخضر ودورة في التنمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية تعزيزاً للاستدامة في المدن"، والذي سيقام خلال الفترة من 25 – 26 نوفمبر 2019م بمركز الملك فهد الحضاري بمدينة بينبع الصناعية، بالشراكة مع مركز البيئة للمدن العربية، وبدعم من بلدية دبي ومنظمة المدن العربية.

وكشف الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع المهندس، عدنان بن عايش العلوني، أن المؤتمر سيتناول قضايا بيئية مختلفة في مجال الطاقة الخضراء المستدامة، والتصميم الحضري المستدام، والاستثمار في مستقبل واع بيئياً، وأفضل الممارسات المطبقة في المناطق الصناعية، لافتاً إلى أن المؤتمر يستهدف تبادل الخبرات الجماعية، ومناقشة الأفكار والحلول؛ لضمان التنمية الدائمة لمدن المستقبل الرائدة، وإتاحة الفرصة لأصحاب القرار للالتقاء والمشاركة في حوار مفتوح، لضمان تنمية مستدامة للمدن العربية.

وأكد "العلوني" أن المؤتمر يهدف كذلك إلى تحقيق التنمية المستدامة لمدننا العربية، وبحث الأفكار الناتجة عن ابتكارات الاستدامة من تقنيات وحلول وأفضل الممارسات البيئية المستدامة الناجحة التي تم تطبيقها على أرض الواقع، مشيراً إلى أن المؤتمر سيتناول على مدى يومين خمسة محاور رئيسية، إضافة إلى عدد من الأبحاث العلمية التي ستقدم من قبل متخصصين ونخبة من العلماء والخبراء وعمداء المدن وممثلون عن مؤسسات القطاع الخاص، كما يشارك بالمؤتمر مجموعة من الاستشاريين والأكاديميين والمنظمات غير الرسمية، ومديري المنشآت، وأصحاب المشروعات، والجمهور العام المهتمين بالاقتصاد المستدام الصديق للبيئة.

الهيئة الملكية بينبع ينبع المؤتمر والمعرض الدولي الثامن بيئة المدن 2019 مركز الملك فهد الحضاري ينبع الصناعية
اعلان
انطلاق أعمال المؤتمر الدولي لبيئة المدن بينبع الصناعية.. نوفمبر المقبل
سبق

تنظم الهيئة الملكية بينبع المؤتمر والمعرض الدولي الثامن بيئة المدن 2019 تحت شعار "الاقتصاد الأخضر ودورة في التنمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية تعزيزاً للاستدامة في المدن"، والذي سيقام خلال الفترة من 25 – 26 نوفمبر 2019م بمركز الملك فهد الحضاري بمدينة بينبع الصناعية، بالشراكة مع مركز البيئة للمدن العربية، وبدعم من بلدية دبي ومنظمة المدن العربية.

وكشف الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع المهندس، عدنان بن عايش العلوني، أن المؤتمر سيتناول قضايا بيئية مختلفة في مجال الطاقة الخضراء المستدامة، والتصميم الحضري المستدام، والاستثمار في مستقبل واع بيئياً، وأفضل الممارسات المطبقة في المناطق الصناعية، لافتاً إلى أن المؤتمر يستهدف تبادل الخبرات الجماعية، ومناقشة الأفكار والحلول؛ لضمان التنمية الدائمة لمدن المستقبل الرائدة، وإتاحة الفرصة لأصحاب القرار للالتقاء والمشاركة في حوار مفتوح، لضمان تنمية مستدامة للمدن العربية.

وأكد "العلوني" أن المؤتمر يهدف كذلك إلى تحقيق التنمية المستدامة لمدننا العربية، وبحث الأفكار الناتجة عن ابتكارات الاستدامة من تقنيات وحلول وأفضل الممارسات البيئية المستدامة الناجحة التي تم تطبيقها على أرض الواقع، مشيراً إلى أن المؤتمر سيتناول على مدى يومين خمسة محاور رئيسية، إضافة إلى عدد من الأبحاث العلمية التي ستقدم من قبل متخصصين ونخبة من العلماء والخبراء وعمداء المدن وممثلون عن مؤسسات القطاع الخاص، كما يشارك بالمؤتمر مجموعة من الاستشاريين والأكاديميين والمنظمات غير الرسمية، ومديري المنشآت، وأصحاب المشروعات، والجمهور العام المهتمين بالاقتصاد المستدام الصديق للبيئة.

20 أكتوبر 2019 - 21 صفر 1441
02:34 PM

انطلاق أعمال المؤتمر الدولي لبيئة المدن بينبع الصناعية.. نوفمبر المقبل

"العلوني": سيتناول قضايا بيئية مختلفة في مجال الطاقة الخضراء المستدامة

A A A
0
1,733

تنظم الهيئة الملكية بينبع المؤتمر والمعرض الدولي الثامن بيئة المدن 2019 تحت شعار "الاقتصاد الأخضر ودورة في التنمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية تعزيزاً للاستدامة في المدن"، والذي سيقام خلال الفترة من 25 – 26 نوفمبر 2019م بمركز الملك فهد الحضاري بمدينة بينبع الصناعية، بالشراكة مع مركز البيئة للمدن العربية، وبدعم من بلدية دبي ومنظمة المدن العربية.

وكشف الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع المهندس، عدنان بن عايش العلوني، أن المؤتمر سيتناول قضايا بيئية مختلفة في مجال الطاقة الخضراء المستدامة، والتصميم الحضري المستدام، والاستثمار في مستقبل واع بيئياً، وأفضل الممارسات المطبقة في المناطق الصناعية، لافتاً إلى أن المؤتمر يستهدف تبادل الخبرات الجماعية، ومناقشة الأفكار والحلول؛ لضمان التنمية الدائمة لمدن المستقبل الرائدة، وإتاحة الفرصة لأصحاب القرار للالتقاء والمشاركة في حوار مفتوح، لضمان تنمية مستدامة للمدن العربية.

وأكد "العلوني" أن المؤتمر يهدف كذلك إلى تحقيق التنمية المستدامة لمدننا العربية، وبحث الأفكار الناتجة عن ابتكارات الاستدامة من تقنيات وحلول وأفضل الممارسات البيئية المستدامة الناجحة التي تم تطبيقها على أرض الواقع، مشيراً إلى أن المؤتمر سيتناول على مدى يومين خمسة محاور رئيسية، إضافة إلى عدد من الأبحاث العلمية التي ستقدم من قبل متخصصين ونخبة من العلماء والخبراء وعمداء المدن وممثلون عن مؤسسات القطاع الخاص، كما يشارك بالمؤتمر مجموعة من الاستشاريين والأكاديميين والمنظمات غير الرسمية، ومديري المنشآت، وأصحاب المشروعات، والجمهور العام المهتمين بالاقتصاد المستدام الصديق للبيئة.