في بريدة..ذوو طفل متوفى دماغياً يتبرعون بأعضائه

في بادرة إنسانية نبيلة، تبرع ذوو طفل متوفى دماغياً بأعضائه؛ وذلك في مستشفى الولادة والأطفال ببريدة، ليستفيد منها عدد من المرضى المحتاجين والمنتظرين على قائمة التبرع.

وكان الطفل "رحمه الله" قد تعرض إلى توقف فجائي للقلب في منزله، وتم إجراء الإسعافات الأولية له في مستشفى قبة العام، ثم جرى نقله بعد ذلك إلى مستشفى الولادة والأطفال في بريدة وهو في حالة حرجة جداً؛ حيث أثبتت الفحوصات لاحقاً أنه توفي دماغياً وفقاً للفحص السريري والفحوصات الخاصة الدقيقة، بعد أن مكث الطفل في عناية الأطفال المركزة مدة أسبوع لاستكمال الفحوصات والتواصل مع المركز السعودي للتبرع بالأعضاء.

وقد تم بعد التنسيق المختصين بالمستشفى مع ذوي الطفل وشرح أهمية التبرع بالأعضاء ومساهمتها في إنقاذ العديد من المرضى المحتاجين لها، أبدى ذوو الطفل الرغبة في التبرع، ليساهموا بذلك في إنقاذ حياة ثلاثة أطفال من ذوي الحاجة الماسة لنقل الأعضاء؛ حيث قام فريق من الجراحين من المركز السعودي لزراعة الأعضاء بإجراء العملية التي تكللت ولله الحمد بالنجاح.

اعلان
في بريدة..ذوو طفل متوفى دماغياً يتبرعون بأعضائه
سبق

في بادرة إنسانية نبيلة، تبرع ذوو طفل متوفى دماغياً بأعضائه؛ وذلك في مستشفى الولادة والأطفال ببريدة، ليستفيد منها عدد من المرضى المحتاجين والمنتظرين على قائمة التبرع.

وكان الطفل "رحمه الله" قد تعرض إلى توقف فجائي للقلب في منزله، وتم إجراء الإسعافات الأولية له في مستشفى قبة العام، ثم جرى نقله بعد ذلك إلى مستشفى الولادة والأطفال في بريدة وهو في حالة حرجة جداً؛ حيث أثبتت الفحوصات لاحقاً أنه توفي دماغياً وفقاً للفحص السريري والفحوصات الخاصة الدقيقة، بعد أن مكث الطفل في عناية الأطفال المركزة مدة أسبوع لاستكمال الفحوصات والتواصل مع المركز السعودي للتبرع بالأعضاء.

وقد تم بعد التنسيق المختصين بالمستشفى مع ذوي الطفل وشرح أهمية التبرع بالأعضاء ومساهمتها في إنقاذ العديد من المرضى المحتاجين لها، أبدى ذوو الطفل الرغبة في التبرع، ليساهموا بذلك في إنقاذ حياة ثلاثة أطفال من ذوي الحاجة الماسة لنقل الأعضاء؛ حيث قام فريق من الجراحين من المركز السعودي لزراعة الأعضاء بإجراء العملية التي تكللت ولله الحمد بالنجاح.

09 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441
08:04 PM

في بريدة..ذوو طفل متوفى دماغياً يتبرعون بأعضائه

A A A
3
4,118

في بادرة إنسانية نبيلة، تبرع ذوو طفل متوفى دماغياً بأعضائه؛ وذلك في مستشفى الولادة والأطفال ببريدة، ليستفيد منها عدد من المرضى المحتاجين والمنتظرين على قائمة التبرع.

وكان الطفل "رحمه الله" قد تعرض إلى توقف فجائي للقلب في منزله، وتم إجراء الإسعافات الأولية له في مستشفى قبة العام، ثم جرى نقله بعد ذلك إلى مستشفى الولادة والأطفال في بريدة وهو في حالة حرجة جداً؛ حيث أثبتت الفحوصات لاحقاً أنه توفي دماغياً وفقاً للفحص السريري والفحوصات الخاصة الدقيقة، بعد أن مكث الطفل في عناية الأطفال المركزة مدة أسبوع لاستكمال الفحوصات والتواصل مع المركز السعودي للتبرع بالأعضاء.

وقد تم بعد التنسيق المختصين بالمستشفى مع ذوي الطفل وشرح أهمية التبرع بالأعضاء ومساهمتها في إنقاذ العديد من المرضى المحتاجين لها، أبدى ذوو الطفل الرغبة في التبرع، ليساهموا بذلك في إنقاذ حياة ثلاثة أطفال من ذوي الحاجة الماسة لنقل الأعضاء؛ حيث قام فريق من الجراحين من المركز السعودي لزراعة الأعضاء بإجراء العملية التي تكللت ولله الحمد بالنجاح.