بالصور... هذه "كاتالينا" المزار السياحي الأمريكي على الشواطئ السعودية

عملية هجومية انتهت في جدة

يوجد هذا الأثر القديم في شواطئ الشيخ حميد بمنطقة تبوك الساحرة في الشمال الغربي للمملكة، وتحول هذا الأثر اليوم إلى موقع جاذب للسياح والزوار من خارج المملكة ومن أهل تبوك، حيث يحرصون على الذهاب إليه لالتقاط الصور التذكارية وتذكر صفحة ناصعة من تاريخ المملكة إبان خمسينيات القرن الماضي، وتحديدًا في شهر مارس 1960 عندما هبطت طائرة برمائية تطير في الجو وتسير في البحر- وتضم أسرة امريكية تسافر وترحل إلى جميع دول العالم واسمها "كاتالينا"، وكانت في رحلة إلى البحر الأحمر ورست أمام شواطئ تبوك، واتجهت نحو شاطئ رأس الشيخ حميد لقضاء الليل هناك، وعندما حلّ النهار قام بعض البدو بعد مشاهدتها بالهجوم ظنًا منهم أنهم عسكريون من دول معادية، وحاول كيندال وهو رجل الأعمال صاحب الطائرة الهروب وسار بالطائرة لمسافة كم واحد.

فما كان من البدو إلا إطلاق ما يزيد عن 300 طلقة رصاص أصابت الطائرة وعطلتها وتم القبض على أسرة كيندال، وتم تسليمهم لسفارتهم بعد التأكد من معلوماتهم وعادوا إلى أمريكا دون الطائرة والتي أصبحت مزارًا هامًا حتى إنها وضعت ضمن الجولات السياحية ضمن موسم صيف السعودية "تنفس" واعتمدت كأحد المسارات السياحية للزوار بعدما فرضت الطائرة نفسها وباتت محط اهتمام الزوار والوفود الخارجية الذين تستقبلهم منطقة تبوك بشكل دوري.

ووفقًا لمجلة "لايف تايم الأمريكية" الطائرة اسمها كاتالينا، وهي إحدى طائرات سلاح المهندسين في الجيش الأميركي، وبعد تقاعدها عن الخدمة اشتراها رجل الأعمال الأميركي توماس كيندال الذي قام بتحويلها إلى يخت فاخر وقام برحلة سياحية في جميع أنحاء العالم مع زوجته وأولاده، وكان برفقتهم مصور لتغطية الرحلة، وقد ضمت الرحلة دولًا متعددة من ضمنها منطقة الشرق الأوسط.

المزار السياحي الأمريكي كاتالينا
اعلان
بالصور... هذه "كاتالينا" المزار السياحي الأمريكي على الشواطئ السعودية
سبق

يوجد هذا الأثر القديم في شواطئ الشيخ حميد بمنطقة تبوك الساحرة في الشمال الغربي للمملكة، وتحول هذا الأثر اليوم إلى موقع جاذب للسياح والزوار من خارج المملكة ومن أهل تبوك، حيث يحرصون على الذهاب إليه لالتقاط الصور التذكارية وتذكر صفحة ناصعة من تاريخ المملكة إبان خمسينيات القرن الماضي، وتحديدًا في شهر مارس 1960 عندما هبطت طائرة برمائية تطير في الجو وتسير في البحر- وتضم أسرة امريكية تسافر وترحل إلى جميع دول العالم واسمها "كاتالينا"، وكانت في رحلة إلى البحر الأحمر ورست أمام شواطئ تبوك، واتجهت نحو شاطئ رأس الشيخ حميد لقضاء الليل هناك، وعندما حلّ النهار قام بعض البدو بعد مشاهدتها بالهجوم ظنًا منهم أنهم عسكريون من دول معادية، وحاول كيندال وهو رجل الأعمال صاحب الطائرة الهروب وسار بالطائرة لمسافة كم واحد.

فما كان من البدو إلا إطلاق ما يزيد عن 300 طلقة رصاص أصابت الطائرة وعطلتها وتم القبض على أسرة كيندال، وتم تسليمهم لسفارتهم بعد التأكد من معلوماتهم وعادوا إلى أمريكا دون الطائرة والتي أصبحت مزارًا هامًا حتى إنها وضعت ضمن الجولات السياحية ضمن موسم صيف السعودية "تنفس" واعتمدت كأحد المسارات السياحية للزوار بعدما فرضت الطائرة نفسها وباتت محط اهتمام الزوار والوفود الخارجية الذين تستقبلهم منطقة تبوك بشكل دوري.

ووفقًا لمجلة "لايف تايم الأمريكية" الطائرة اسمها كاتالينا، وهي إحدى طائرات سلاح المهندسين في الجيش الأميركي، وبعد تقاعدها عن الخدمة اشتراها رجل الأعمال الأميركي توماس كيندال الذي قام بتحويلها إلى يخت فاخر وقام برحلة سياحية في جميع أنحاء العالم مع زوجته وأولاده، وكان برفقتهم مصور لتغطية الرحلة، وقد ضمت الرحلة دولًا متعددة من ضمنها منطقة الشرق الأوسط.

02 يوليو 2020 - 11 ذو القعدة 1441
02:47 PM
اخر تعديل
30 يوليو 2020 - 9 ذو الحجة 1441
05:35 PM

بالصور... هذه "كاتالينا" المزار السياحي الأمريكي على الشواطئ السعودية

عملية هجومية انتهت في جدة

A A A
3
6,119

يوجد هذا الأثر القديم في شواطئ الشيخ حميد بمنطقة تبوك الساحرة في الشمال الغربي للمملكة، وتحول هذا الأثر اليوم إلى موقع جاذب للسياح والزوار من خارج المملكة ومن أهل تبوك، حيث يحرصون على الذهاب إليه لالتقاط الصور التذكارية وتذكر صفحة ناصعة من تاريخ المملكة إبان خمسينيات القرن الماضي، وتحديدًا في شهر مارس 1960 عندما هبطت طائرة برمائية تطير في الجو وتسير في البحر- وتضم أسرة امريكية تسافر وترحل إلى جميع دول العالم واسمها "كاتالينا"، وكانت في رحلة إلى البحر الأحمر ورست أمام شواطئ تبوك، واتجهت نحو شاطئ رأس الشيخ حميد لقضاء الليل هناك، وعندما حلّ النهار قام بعض البدو بعد مشاهدتها بالهجوم ظنًا منهم أنهم عسكريون من دول معادية، وحاول كيندال وهو رجل الأعمال صاحب الطائرة الهروب وسار بالطائرة لمسافة كم واحد.

فما كان من البدو إلا إطلاق ما يزيد عن 300 طلقة رصاص أصابت الطائرة وعطلتها وتم القبض على أسرة كيندال، وتم تسليمهم لسفارتهم بعد التأكد من معلوماتهم وعادوا إلى أمريكا دون الطائرة والتي أصبحت مزارًا هامًا حتى إنها وضعت ضمن الجولات السياحية ضمن موسم صيف السعودية "تنفس" واعتمدت كأحد المسارات السياحية للزوار بعدما فرضت الطائرة نفسها وباتت محط اهتمام الزوار والوفود الخارجية الذين تستقبلهم منطقة تبوك بشكل دوري.

ووفقًا لمجلة "لايف تايم الأمريكية" الطائرة اسمها كاتالينا، وهي إحدى طائرات سلاح المهندسين في الجيش الأميركي، وبعد تقاعدها عن الخدمة اشتراها رجل الأعمال الأميركي توماس كيندال الذي قام بتحويلها إلى يخت فاخر وقام برحلة سياحية في جميع أنحاء العالم مع زوجته وأولاده، وكان برفقتهم مصور لتغطية الرحلة، وقد ضمت الرحلة دولًا متعددة من ضمنها منطقة الشرق الأوسط.