قُتل بالاحتجاجات الأخيرة.. "بومبيو": على طهران إطلاق سراح والدَيْ "بختياري"

دعا المجتمع الدولي للوقوف بجانب الشعب ومحاسبة النظام الإيراني على جرائمه

دان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تعسُّف النظام الإيراني، واعتقاله والدَيْ الشاب الإيراني بويا بختياري، الذي قُتل في الاحتجاجات الأخيرة، ودعا إلى إطلاق سراحهما على الفور، ومحاسبة النظام على جرائمه ضد الشعب الإيراني، وفقًا لموقع قناة العربية.

وتفصيلاً، قال وزير الخارجية الأمريكي على حسابه في تويتر: "تدين الولايات المتحدة بشدة اعتقال والدَيْ بويا بختياري، وتدعو إلى إطلاق سراحهما فورًا. لقد حان الوقت للمجتمع الدولي للوقوف إلى جانب الشعب الإيراني، ومحاسبة النظام".

واعتقلت السلطات الإيرانية والدَيْ الشاب بويا بختياري، الذي قُتل في احتجاجات نوفمبر الماضي، لدعوتهما الناس لحضور مراسم تأبين له بمناسبة مرور أربعين يومًا على مقتله، الذي يصادف بعد غد الخميس.

وتخشى السلطات أن تتحول هذه المراسم إلى مظاهرات؛ إذ أطلقت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإقامة مراسم مشابهة في مختلف المحافظات الإيرانية من قِبل أُسر الضحايا.

ووفقًا لوكالة "مهر" شبه الرسمية الإيرانية، فقد اعتقلت السلطات والد ووالدة بويا بختياري لرفضهما طلب الجهات الأمنية إلغاء دعوة مراسم تأبينه.

ونقلت الوكالة عن "مصادر مطلعة" أن القضاء أصدر حكمًا بالقبض على والدَي بختياري بهدف "حفظ الأمن والنظام العام"، وكذلك "عدم تجدد الأعمال المسلحة ضد الشعب، وتصوير قتلى التجمعات على أنهم ضحايا سقطوا بأيدي السلطات الأمنية".

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد استدعت منوتشهر بختياري والد بويا يوم السبت الماضي، وأبلغته بأنه لا يحق للأسرة أن تقيم مراسم أربعين لابنهم في مكان عام كما أعلنوا سابقًا، وأن تقتصر المراسم على تجمُّع صغير في مسجد.

وتستمر الدعوات عبر مواقع التواصل بإقامة تجمعات في أنحاء إيران كافة يوم 26 ديسمبر، فيما دعا الكثير من المواطنين إلى الوقوف مع أسرة بختياري، والذهاب إلى قبر الفقيد في مقبرة مدينة كرج جنوب غربي طهران تضامنًا مع والدَيْه المعتقلَيْن.

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الشاب الإيراني بويا بختياري بويا بختياري
اعلان
قُتل بالاحتجاجات الأخيرة.. "بومبيو": على طهران إطلاق سراح والدَيْ "بختياري"
سبق

دان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تعسُّف النظام الإيراني، واعتقاله والدَيْ الشاب الإيراني بويا بختياري، الذي قُتل في الاحتجاجات الأخيرة، ودعا إلى إطلاق سراحهما على الفور، ومحاسبة النظام على جرائمه ضد الشعب الإيراني، وفقًا لموقع قناة العربية.

وتفصيلاً، قال وزير الخارجية الأمريكي على حسابه في تويتر: "تدين الولايات المتحدة بشدة اعتقال والدَيْ بويا بختياري، وتدعو إلى إطلاق سراحهما فورًا. لقد حان الوقت للمجتمع الدولي للوقوف إلى جانب الشعب الإيراني، ومحاسبة النظام".

واعتقلت السلطات الإيرانية والدَيْ الشاب بويا بختياري، الذي قُتل في احتجاجات نوفمبر الماضي، لدعوتهما الناس لحضور مراسم تأبين له بمناسبة مرور أربعين يومًا على مقتله، الذي يصادف بعد غد الخميس.

وتخشى السلطات أن تتحول هذه المراسم إلى مظاهرات؛ إذ أطلقت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإقامة مراسم مشابهة في مختلف المحافظات الإيرانية من قِبل أُسر الضحايا.

ووفقًا لوكالة "مهر" شبه الرسمية الإيرانية، فقد اعتقلت السلطات والد ووالدة بويا بختياري لرفضهما طلب الجهات الأمنية إلغاء دعوة مراسم تأبينه.

ونقلت الوكالة عن "مصادر مطلعة" أن القضاء أصدر حكمًا بالقبض على والدَي بختياري بهدف "حفظ الأمن والنظام العام"، وكذلك "عدم تجدد الأعمال المسلحة ضد الشعب، وتصوير قتلى التجمعات على أنهم ضحايا سقطوا بأيدي السلطات الأمنية".

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد استدعت منوتشهر بختياري والد بويا يوم السبت الماضي، وأبلغته بأنه لا يحق للأسرة أن تقيم مراسم أربعين لابنهم في مكان عام كما أعلنوا سابقًا، وأن تقتصر المراسم على تجمُّع صغير في مسجد.

وتستمر الدعوات عبر مواقع التواصل بإقامة تجمعات في أنحاء إيران كافة يوم 26 ديسمبر، فيما دعا الكثير من المواطنين إلى الوقوف مع أسرة بختياري، والذهاب إلى قبر الفقيد في مقبرة مدينة كرج جنوب غربي طهران تضامنًا مع والدَيْه المعتقلَيْن.

24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الآخر 1441
11:59 PM

قُتل بالاحتجاجات الأخيرة.. "بومبيو": على طهران إطلاق سراح والدَيْ "بختياري"

دعا المجتمع الدولي للوقوف بجانب الشعب ومحاسبة النظام الإيراني على جرائمه

A A A
7
14,466

دان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تعسُّف النظام الإيراني، واعتقاله والدَيْ الشاب الإيراني بويا بختياري، الذي قُتل في الاحتجاجات الأخيرة، ودعا إلى إطلاق سراحهما على الفور، ومحاسبة النظام على جرائمه ضد الشعب الإيراني، وفقًا لموقع قناة العربية.

وتفصيلاً، قال وزير الخارجية الأمريكي على حسابه في تويتر: "تدين الولايات المتحدة بشدة اعتقال والدَيْ بويا بختياري، وتدعو إلى إطلاق سراحهما فورًا. لقد حان الوقت للمجتمع الدولي للوقوف إلى جانب الشعب الإيراني، ومحاسبة النظام".

واعتقلت السلطات الإيرانية والدَيْ الشاب بويا بختياري، الذي قُتل في احتجاجات نوفمبر الماضي، لدعوتهما الناس لحضور مراسم تأبين له بمناسبة مرور أربعين يومًا على مقتله، الذي يصادف بعد غد الخميس.

وتخشى السلطات أن تتحول هذه المراسم إلى مظاهرات؛ إذ أطلقت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإقامة مراسم مشابهة في مختلف المحافظات الإيرانية من قِبل أُسر الضحايا.

ووفقًا لوكالة "مهر" شبه الرسمية الإيرانية، فقد اعتقلت السلطات والد ووالدة بويا بختياري لرفضهما طلب الجهات الأمنية إلغاء دعوة مراسم تأبينه.

ونقلت الوكالة عن "مصادر مطلعة" أن القضاء أصدر حكمًا بالقبض على والدَي بختياري بهدف "حفظ الأمن والنظام العام"، وكذلك "عدم تجدد الأعمال المسلحة ضد الشعب، وتصوير قتلى التجمعات على أنهم ضحايا سقطوا بأيدي السلطات الأمنية".

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد استدعت منوتشهر بختياري والد بويا يوم السبت الماضي، وأبلغته بأنه لا يحق للأسرة أن تقيم مراسم أربعين لابنهم في مكان عام كما أعلنوا سابقًا، وأن تقتصر المراسم على تجمُّع صغير في مسجد.

وتستمر الدعوات عبر مواقع التواصل بإقامة تجمعات في أنحاء إيران كافة يوم 26 ديسمبر، فيما دعا الكثير من المواطنين إلى الوقوف مع أسرة بختياري، والذهاب إلى قبر الفقيد في مقبرة مدينة كرج جنوب غربي طهران تضامنًا مع والدَيْه المعتقلَيْن.