بالصور.. زيوت الكسارات تتلف محاصيل "مظللة" الزراعية.. والأهالي: أوقفوها

شكوا كثرة مرور المعدات الثقيلة بالقرية.. والغبار سبب الأمراض

شكا أهالي قرية "مظللة" جنوبي الطائف، من تلف محاصيلهم الزراعية من جراء زيوت الكسارات التي سحبتها سيول الأمطار داخل المزارع.

وأشاروا إلى أنه كان قد صدر توجيه من أمير منطقة مكة المكرمة رقم ٥٩٥٢٧/س ي بتاريخ ٥ / ٥ / ١٤٣٤هـ بإيقاف العمل بتلك الكسارات، والتنسيق مع أمانة الطائف لإيجاد الموقع الملائم، ولا يزال العمل جاريًا، كما صدر خطاب وكيل الرئيس العام للشؤون البيئية بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة رقم ٨٨٤٤/٢/١/١٨/٨ بتاريخ ٢٦ /٤ / ١٤٣٠هـ بعدم مناسبة موقع شركات الكسارات من الناحية البيئية؛ نظرًا لما تسببه من أخطار وتأثيرات بيئية وصحية وضرورة إيقافها عن العمل ونقلها.

كما لفتوا إلى صدور أمر خادم الحرمين الشريفين رقم ١٤٤٨٣ بتاريخ ٢٦/ ٣ / ١٤٣٩هـ بإيقاف إصدار الرخص من قِبل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية الخاصة بالاكتشاف والتعدين، إلا أن الوزارة ما زالت تصدر تراخيص جديدة للكسارات بالقرية.

وعرجوا على وجود قرار مجلس الوزارة رقم (٢١١) بتاريخ ٢ / ٩ / ١٤٠٨هـ بتنظيم مواقع الكسارات، والمتضمن "أن يكون موقع الكسارة قد روعي بعده عن النطاق العمراني والمجمع القروي، وعدم وجود ضرر على الصحة العامة من هذه الكسارة، وعدم وجود شكاوى على موقع الكسارة".

وأكدوا أن الضرر الذي لحقهم من جراء وجود تلك الكسارات يكمن في انتشار الغبار داخل القرية، وجرف السيول للزيوت داخل المزارع، وإيذاء المعدات الثقيلة لأهل القرية من كثرة مرورها، وتلف المحاصيل، وانتشار الأمراض بين الأهالي.

وطالب أهالي قرية "مظللة" بإيقاف العمل بتلك الكسارات، ومنع إصدار تراخيص لكسارات جديدة بناءً على توجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، لرفع الضرر عن أهالي القرية.

الطائف مظللة المزارع الكسارات
اعلان
بالصور.. زيوت الكسارات تتلف محاصيل "مظللة" الزراعية.. والأهالي: أوقفوها
سبق

شكا أهالي قرية "مظللة" جنوبي الطائف، من تلف محاصيلهم الزراعية من جراء زيوت الكسارات التي سحبتها سيول الأمطار داخل المزارع.

وأشاروا إلى أنه كان قد صدر توجيه من أمير منطقة مكة المكرمة رقم ٥٩٥٢٧/س ي بتاريخ ٥ / ٥ / ١٤٣٤هـ بإيقاف العمل بتلك الكسارات، والتنسيق مع أمانة الطائف لإيجاد الموقع الملائم، ولا يزال العمل جاريًا، كما صدر خطاب وكيل الرئيس العام للشؤون البيئية بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة رقم ٨٨٤٤/٢/١/١٨/٨ بتاريخ ٢٦ /٤ / ١٤٣٠هـ بعدم مناسبة موقع شركات الكسارات من الناحية البيئية؛ نظرًا لما تسببه من أخطار وتأثيرات بيئية وصحية وضرورة إيقافها عن العمل ونقلها.

كما لفتوا إلى صدور أمر خادم الحرمين الشريفين رقم ١٤٤٨٣ بتاريخ ٢٦/ ٣ / ١٤٣٩هـ بإيقاف إصدار الرخص من قِبل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية الخاصة بالاكتشاف والتعدين، إلا أن الوزارة ما زالت تصدر تراخيص جديدة للكسارات بالقرية.

وعرجوا على وجود قرار مجلس الوزارة رقم (٢١١) بتاريخ ٢ / ٩ / ١٤٠٨هـ بتنظيم مواقع الكسارات، والمتضمن "أن يكون موقع الكسارة قد روعي بعده عن النطاق العمراني والمجمع القروي، وعدم وجود ضرر على الصحة العامة من هذه الكسارة، وعدم وجود شكاوى على موقع الكسارة".

وأكدوا أن الضرر الذي لحقهم من جراء وجود تلك الكسارات يكمن في انتشار الغبار داخل القرية، وجرف السيول للزيوت داخل المزارع، وإيذاء المعدات الثقيلة لأهل القرية من كثرة مرورها، وتلف المحاصيل، وانتشار الأمراض بين الأهالي.

وطالب أهالي قرية "مظللة" بإيقاف العمل بتلك الكسارات، ومنع إصدار تراخيص لكسارات جديدة بناءً على توجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، لرفع الضرر عن أهالي القرية.

13 نوفمبر 2019 - 16 ربيع الأول 1441
10:26 PM

بالصور.. زيوت الكسارات تتلف محاصيل "مظللة" الزراعية.. والأهالي: أوقفوها

شكوا كثرة مرور المعدات الثقيلة بالقرية.. والغبار سبب الأمراض

A A A
4
14,320

شكا أهالي قرية "مظللة" جنوبي الطائف، من تلف محاصيلهم الزراعية من جراء زيوت الكسارات التي سحبتها سيول الأمطار داخل المزارع.

وأشاروا إلى أنه كان قد صدر توجيه من أمير منطقة مكة المكرمة رقم ٥٩٥٢٧/س ي بتاريخ ٥ / ٥ / ١٤٣٤هـ بإيقاف العمل بتلك الكسارات، والتنسيق مع أمانة الطائف لإيجاد الموقع الملائم، ولا يزال العمل جاريًا، كما صدر خطاب وكيل الرئيس العام للشؤون البيئية بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة رقم ٨٨٤٤/٢/١/١٨/٨ بتاريخ ٢٦ /٤ / ١٤٣٠هـ بعدم مناسبة موقع شركات الكسارات من الناحية البيئية؛ نظرًا لما تسببه من أخطار وتأثيرات بيئية وصحية وضرورة إيقافها عن العمل ونقلها.

كما لفتوا إلى صدور أمر خادم الحرمين الشريفين رقم ١٤٤٨٣ بتاريخ ٢٦/ ٣ / ١٤٣٩هـ بإيقاف إصدار الرخص من قِبل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية الخاصة بالاكتشاف والتعدين، إلا أن الوزارة ما زالت تصدر تراخيص جديدة للكسارات بالقرية.

وعرجوا على وجود قرار مجلس الوزارة رقم (٢١١) بتاريخ ٢ / ٩ / ١٤٠٨هـ بتنظيم مواقع الكسارات، والمتضمن "أن يكون موقع الكسارة قد روعي بعده عن النطاق العمراني والمجمع القروي، وعدم وجود ضرر على الصحة العامة من هذه الكسارة، وعدم وجود شكاوى على موقع الكسارة".

وأكدوا أن الضرر الذي لحقهم من جراء وجود تلك الكسارات يكمن في انتشار الغبار داخل القرية، وجرف السيول للزيوت داخل المزارع، وإيذاء المعدات الثقيلة لأهل القرية من كثرة مرورها، وتلف المحاصيل، وانتشار الأمراض بين الأهالي.

وطالب أهالي قرية "مظللة" بإيقاف العمل بتلك الكسارات، ومنع إصدار تراخيص لكسارات جديدة بناءً على توجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، لرفع الضرر عن أهالي القرية.