"العمري": لا يكون التعليم في جودة عالية إلاّ بوجود معلم كفء

تدشين مركز التدريب التربوي في تبوك

قال المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك، إبراهيم بن حسين العمري، إن المعلمين يشكلون العامل الأهم في العمل التعليمي، وهم قادته في الميدان.

وأضاف: لا يكون التعليم في جودة عالية إلاّ بوجود معلم كفء يدرك أهمية التعليم ودوره في بناء شخصيته ونمائه، لافتًا إلى أن إشراك المعلمين وتفاعلهم مع الملتقيات والبرامج والورش العملية يسهم في مخرجات نوعية.

جاء ذلك خلال افتتاحه، اليوم، في مركز التدريب التربوي، بحضور المساعد للشؤون المدرسية، د. سلطان العنزي، ورشة عمل عن "المقترحات المستقبلية لتطوير آليات وعناصر حركة النقل".

وتشرف وزارة التعليم على تنفيذ الورشة في إداراتها، بمشاركة عدد من المعلمين والمعلمات، لتحقيق الجودة العالية وتقييم مستوى الخدمات واقتراح الرؤى التطويرية.

جاء ذلك بمشاركة 30 معلمًا ومعلمة، وتضمنت المناقشات مقدمة موجزة عن آلية حركة النقل، عناصر المفاضلة، ضوابط حركة النقل، رغبات النقل الخارجي.

واختتمت الورشة برفع المرئيات والتوصيات عبر رابط إلكتروني إلى الوزارة.

التعليم تبوك
اعلان
"العمري": لا يكون التعليم في جودة عالية إلاّ بوجود معلم كفء
سبق

قال المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك، إبراهيم بن حسين العمري، إن المعلمين يشكلون العامل الأهم في العمل التعليمي، وهم قادته في الميدان.

وأضاف: لا يكون التعليم في جودة عالية إلاّ بوجود معلم كفء يدرك أهمية التعليم ودوره في بناء شخصيته ونمائه، لافتًا إلى أن إشراك المعلمين وتفاعلهم مع الملتقيات والبرامج والورش العملية يسهم في مخرجات نوعية.

جاء ذلك خلال افتتاحه، اليوم، في مركز التدريب التربوي، بحضور المساعد للشؤون المدرسية، د. سلطان العنزي، ورشة عمل عن "المقترحات المستقبلية لتطوير آليات وعناصر حركة النقل".

وتشرف وزارة التعليم على تنفيذ الورشة في إداراتها، بمشاركة عدد من المعلمين والمعلمات، لتحقيق الجودة العالية وتقييم مستوى الخدمات واقتراح الرؤى التطويرية.

جاء ذلك بمشاركة 30 معلمًا ومعلمة، وتضمنت المناقشات مقدمة موجزة عن آلية حركة النقل، عناصر المفاضلة، ضوابط حركة النقل، رغبات النقل الخارجي.

واختتمت الورشة برفع المرئيات والتوصيات عبر رابط إلكتروني إلى الوزارة.

13 أكتوبر 2019 - 14 صفر 1441
04:29 PM

"العمري": لا يكون التعليم في جودة عالية إلاّ بوجود معلم كفء

تدشين مركز التدريب التربوي في تبوك

A A A
0
641

قال المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك، إبراهيم بن حسين العمري، إن المعلمين يشكلون العامل الأهم في العمل التعليمي، وهم قادته في الميدان.

وأضاف: لا يكون التعليم في جودة عالية إلاّ بوجود معلم كفء يدرك أهمية التعليم ودوره في بناء شخصيته ونمائه، لافتًا إلى أن إشراك المعلمين وتفاعلهم مع الملتقيات والبرامج والورش العملية يسهم في مخرجات نوعية.

جاء ذلك خلال افتتاحه، اليوم، في مركز التدريب التربوي، بحضور المساعد للشؤون المدرسية، د. سلطان العنزي، ورشة عمل عن "المقترحات المستقبلية لتطوير آليات وعناصر حركة النقل".

وتشرف وزارة التعليم على تنفيذ الورشة في إداراتها، بمشاركة عدد من المعلمين والمعلمات، لتحقيق الجودة العالية وتقييم مستوى الخدمات واقتراح الرؤى التطويرية.

جاء ذلك بمشاركة 30 معلمًا ومعلمة، وتضمنت المناقشات مقدمة موجزة عن آلية حركة النقل، عناصر المفاضلة، ضوابط حركة النقل، رغبات النقل الخارجي.

واختتمت الورشة برفع المرئيات والتوصيات عبر رابط إلكتروني إلى الوزارة.