"جامعة جازان" تدرّب المعلمين عبر 12 برنامجًا للتطوير المهني الصيفي

تستهدف تنمية مهارات 780 من شاغلي الوظائف التعليمية عن بُعد

تشارك جامعة جازان -ممثلة في كلية التربية- في تنفيذ مشروع وزارة التعليم للتطوير المهني التعليمي الصيفي، والذي يقدم هذا العام ١٤٤١هـ "عن بُعد" أثناء الإجازة الصيفية.

وأوضح وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور حسن بن عبدالله إسحاق، أن الجامعة -انطلاقًا من دورها المعرفي والعلمي- بادرت من خلال كلية التربية، بتقديم عدد من البرامج التدريبية النوعية لشاغلي الوظائف التعليمية، ضمن برنامج الشراكة المجتمعية مع المركز الوطني للتدريب المهني التعليمي بوزارة التعليم؛ منوهًا بدعم ومتابعة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني في تعزيز دور الجامعة في تنمية الإنسان باستثمار كوادرها المميزة من أعضاء هيئة التدريس، في المشاركة في تنفيذ مثل هذه المشاريع الوطنية، الخاصة بإعداد التربويين لبناء مجتمع معرفي وتأهيلهم بما يحقق أهداف وزارة التعليم.

وأكد عميد كلية التربية الدكتور خالد بن حسين موكلي، أن الدورات التدريبية التي ستقدّمها الكلية للمعلمين والمعلمات تبلغ 12 برنامجًا، وسيتم تقديمها "عن بُعد"، مضيفًا أنه قد تم الانتهاء من تصميمها ورفعها على منصة التدريب بوزارة التعليم، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لجميع البرامج التدريبية أكثر من 780 متدربًا.

وعن أهم المهارات التي سيتم التدريب عليها؛ أوضح الموكلي أن البرامج التدريبية المقدمة من كلية التربية ركّزت على عدد من المجالات الحيوية التي يحتاج إليها المعلمون والمعلمات؛ لا سيما في ظل أزمة جائحة كورونا والتحول للتعليم عن بُعد؛ مضيفًا أنها ستشمل القيادة التربوية، وفنيات تعديل السلوك، وأساسيات دراسة الحالة، وتقنيات التعليم والاتصال التعليمي، والتصميم التعليمي والوسائط المتعددة، والتعليم الإلكتروني، والموارد التعليمية المفتوحة، والتقويم الواقعي، وتعزيز الإبداع والنمو الشامل للموهوبين وغيرها من الموضوعات الهامة في الميدان التعليمي.

جامعة جازان
اعلان
"جامعة جازان" تدرّب المعلمين عبر 12 برنامجًا للتطوير المهني الصيفي
سبق

تشارك جامعة جازان -ممثلة في كلية التربية- في تنفيذ مشروع وزارة التعليم للتطوير المهني التعليمي الصيفي، والذي يقدم هذا العام ١٤٤١هـ "عن بُعد" أثناء الإجازة الصيفية.

وأوضح وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور حسن بن عبدالله إسحاق، أن الجامعة -انطلاقًا من دورها المعرفي والعلمي- بادرت من خلال كلية التربية، بتقديم عدد من البرامج التدريبية النوعية لشاغلي الوظائف التعليمية، ضمن برنامج الشراكة المجتمعية مع المركز الوطني للتدريب المهني التعليمي بوزارة التعليم؛ منوهًا بدعم ومتابعة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني في تعزيز دور الجامعة في تنمية الإنسان باستثمار كوادرها المميزة من أعضاء هيئة التدريس، في المشاركة في تنفيذ مثل هذه المشاريع الوطنية، الخاصة بإعداد التربويين لبناء مجتمع معرفي وتأهيلهم بما يحقق أهداف وزارة التعليم.

وأكد عميد كلية التربية الدكتور خالد بن حسين موكلي، أن الدورات التدريبية التي ستقدّمها الكلية للمعلمين والمعلمات تبلغ 12 برنامجًا، وسيتم تقديمها "عن بُعد"، مضيفًا أنه قد تم الانتهاء من تصميمها ورفعها على منصة التدريب بوزارة التعليم، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لجميع البرامج التدريبية أكثر من 780 متدربًا.

وعن أهم المهارات التي سيتم التدريب عليها؛ أوضح الموكلي أن البرامج التدريبية المقدمة من كلية التربية ركّزت على عدد من المجالات الحيوية التي يحتاج إليها المعلمون والمعلمات؛ لا سيما في ظل أزمة جائحة كورونا والتحول للتعليم عن بُعد؛ مضيفًا أنها ستشمل القيادة التربوية، وفنيات تعديل السلوك، وأساسيات دراسة الحالة، وتقنيات التعليم والاتصال التعليمي، والتصميم التعليمي والوسائط المتعددة، والتعليم الإلكتروني، والموارد التعليمية المفتوحة، والتقويم الواقعي، وتعزيز الإبداع والنمو الشامل للموهوبين وغيرها من الموضوعات الهامة في الميدان التعليمي.

12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441
01:57 PM

"جامعة جازان" تدرّب المعلمين عبر 12 برنامجًا للتطوير المهني الصيفي

تستهدف تنمية مهارات 780 من شاغلي الوظائف التعليمية عن بُعد

A A A
0
958

تشارك جامعة جازان -ممثلة في كلية التربية- في تنفيذ مشروع وزارة التعليم للتطوير المهني التعليمي الصيفي، والذي يقدم هذا العام ١٤٤١هـ "عن بُعد" أثناء الإجازة الصيفية.

وأوضح وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور حسن بن عبدالله إسحاق، أن الجامعة -انطلاقًا من دورها المعرفي والعلمي- بادرت من خلال كلية التربية، بتقديم عدد من البرامج التدريبية النوعية لشاغلي الوظائف التعليمية، ضمن برنامج الشراكة المجتمعية مع المركز الوطني للتدريب المهني التعليمي بوزارة التعليم؛ منوهًا بدعم ومتابعة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني في تعزيز دور الجامعة في تنمية الإنسان باستثمار كوادرها المميزة من أعضاء هيئة التدريس، في المشاركة في تنفيذ مثل هذه المشاريع الوطنية، الخاصة بإعداد التربويين لبناء مجتمع معرفي وتأهيلهم بما يحقق أهداف وزارة التعليم.

وأكد عميد كلية التربية الدكتور خالد بن حسين موكلي، أن الدورات التدريبية التي ستقدّمها الكلية للمعلمين والمعلمات تبلغ 12 برنامجًا، وسيتم تقديمها "عن بُعد"، مضيفًا أنه قد تم الانتهاء من تصميمها ورفعها على منصة التدريب بوزارة التعليم، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لجميع البرامج التدريبية أكثر من 780 متدربًا.

وعن أهم المهارات التي سيتم التدريب عليها؛ أوضح الموكلي أن البرامج التدريبية المقدمة من كلية التربية ركّزت على عدد من المجالات الحيوية التي يحتاج إليها المعلمون والمعلمات؛ لا سيما في ظل أزمة جائحة كورونا والتحول للتعليم عن بُعد؛ مضيفًا أنها ستشمل القيادة التربوية، وفنيات تعديل السلوك، وأساسيات دراسة الحالة، وتقنيات التعليم والاتصال التعليمي، والتصميم التعليمي والوسائط المتعددة، والتعليم الإلكتروني، والموارد التعليمية المفتوحة، والتقويم الواقعي، وتعزيز الإبداع والنمو الشامل للموهوبين وغيرها من الموضوعات الهامة في الميدان التعليمي.