كاتبة أيرلندية وممثلة أمريكية مشهورة تثيران غضب "إسرائيل" واللوبي الصهيوني

"روني" رفضت ترجمة كتابها الجديد للعبرية.. و"ساراندون" تواصل دعم الفلسطينيين

رفضت الكاتبة الأيرلندية سالي روني، ترجمة كتابها الجديد إلى اللغة العبرية بواسطة شركة إسرائيلية؛ فيما واصلت الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون دعم الشعب الفلسطيني عبر تغريدات على "تويتر"؛ مما أثار غضب "إسرائيل" و"اللوبي الصهيوني" عليهما.

وقد أعلنت الكاتبة الأيرلندية "روني" رفضها ترجمة كتابها الجديد إلى اللغة العبرية بواسطة شركة إسرائيلية.

وقالت "روني"، التي تحظى كتاباتها برواج كبير: إن موقفها يأتي دعمًا لدعوات مقاطعة إسرائيل بسبب سياسات الأخيرة تجاه الفلسطينيين.

وقالت الكاتبة إنه سيكون "من المشرف" أن تتلقى عرضًا لترجمة كتابها، الذي يحمل عنوان "أيها العالم الجميل، أين أنت"، إلى العبرية بواسطة دار نشر تشاركها موقفها السياسي.

أما الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون، فواصلت دعم الشعب الفلسطيني عبر تغريدات على "تويتر" وآخر ما نشرته يوم الاثنين تزامن مع يوم السكان الأصليين في الولايات المتحدة.

ونشرت ساراندون عبر حسابها على "تويتر" صورة تقارن مساحة الأرض التي استولى عليها مستوطنون في فلسطين بين عامي 1918 و2021، وأخرى في الولايات المتحدة انتُزعت من سكانها الأصليين بين عاميْ 1492 و2021.

وقد شنت "إسرائيل" واللوبي الصهيوني، حملات دعائية إرهابية ضد الكاتبة الأيرلندية والممثلة الأمريكية، واتهمهما بـ"معاداة السامية".

اعلان
كاتبة أيرلندية وممثلة أمريكية مشهورة تثيران غضب "إسرائيل" واللوبي الصهيوني
سبق

رفضت الكاتبة الأيرلندية سالي روني، ترجمة كتابها الجديد إلى اللغة العبرية بواسطة شركة إسرائيلية؛ فيما واصلت الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون دعم الشعب الفلسطيني عبر تغريدات على "تويتر"؛ مما أثار غضب "إسرائيل" و"اللوبي الصهيوني" عليهما.

وقد أعلنت الكاتبة الأيرلندية "روني" رفضها ترجمة كتابها الجديد إلى اللغة العبرية بواسطة شركة إسرائيلية.

وقالت "روني"، التي تحظى كتاباتها برواج كبير: إن موقفها يأتي دعمًا لدعوات مقاطعة إسرائيل بسبب سياسات الأخيرة تجاه الفلسطينيين.

وقالت الكاتبة إنه سيكون "من المشرف" أن تتلقى عرضًا لترجمة كتابها، الذي يحمل عنوان "أيها العالم الجميل، أين أنت"، إلى العبرية بواسطة دار نشر تشاركها موقفها السياسي.

أما الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون، فواصلت دعم الشعب الفلسطيني عبر تغريدات على "تويتر" وآخر ما نشرته يوم الاثنين تزامن مع يوم السكان الأصليين في الولايات المتحدة.

ونشرت ساراندون عبر حسابها على "تويتر" صورة تقارن مساحة الأرض التي استولى عليها مستوطنون في فلسطين بين عامي 1918 و2021، وأخرى في الولايات المتحدة انتُزعت من سكانها الأصليين بين عاميْ 1492 و2021.

وقد شنت "إسرائيل" واللوبي الصهيوني، حملات دعائية إرهابية ضد الكاتبة الأيرلندية والممثلة الأمريكية، واتهمهما بـ"معاداة السامية".

13 أكتوبر 2021 - 7 ربيع الأول 1443
08:24 AM

كاتبة أيرلندية وممثلة أمريكية مشهورة تثيران غضب "إسرائيل" واللوبي الصهيوني

"روني" رفضت ترجمة كتابها الجديد للعبرية.. و"ساراندون" تواصل دعم الفلسطينيين

A A A
2
5,645

رفضت الكاتبة الأيرلندية سالي روني، ترجمة كتابها الجديد إلى اللغة العبرية بواسطة شركة إسرائيلية؛ فيما واصلت الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون دعم الشعب الفلسطيني عبر تغريدات على "تويتر"؛ مما أثار غضب "إسرائيل" و"اللوبي الصهيوني" عليهما.

وقد أعلنت الكاتبة الأيرلندية "روني" رفضها ترجمة كتابها الجديد إلى اللغة العبرية بواسطة شركة إسرائيلية.

وقالت "روني"، التي تحظى كتاباتها برواج كبير: إن موقفها يأتي دعمًا لدعوات مقاطعة إسرائيل بسبب سياسات الأخيرة تجاه الفلسطينيين.

وقالت الكاتبة إنه سيكون "من المشرف" أن تتلقى عرضًا لترجمة كتابها، الذي يحمل عنوان "أيها العالم الجميل، أين أنت"، إلى العبرية بواسطة دار نشر تشاركها موقفها السياسي.

أما الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون، فواصلت دعم الشعب الفلسطيني عبر تغريدات على "تويتر" وآخر ما نشرته يوم الاثنين تزامن مع يوم السكان الأصليين في الولايات المتحدة.

ونشرت ساراندون عبر حسابها على "تويتر" صورة تقارن مساحة الأرض التي استولى عليها مستوطنون في فلسطين بين عامي 1918 و2021، وأخرى في الولايات المتحدة انتُزعت من سكانها الأصليين بين عاميْ 1492 و2021.

وقد شنت "إسرائيل" واللوبي الصهيوني، حملات دعائية إرهابية ضد الكاتبة الأيرلندية والممثلة الأمريكية، واتهمهما بـ"معاداة السامية".