تحقيق في إشعال عمالة مجهولة النيرانَ بمرمى نفايات حلي.. 3 ساعات وإخماد

مواطنون ينتقدون والمحافظ يوجه و"الشيخي" يكشف تفاصيل الحريق لـ"سبق"

اشتعل حريق هائل في مرمى نفايات بلدية حلي جنوب محافظة القنفذة، مساء أمس، والذي استمر لما يقارب ثلاث ساعات، وشاركت في إخماده آليات الدفاع المدني والبلدية؛ حيث علمت "سبق" بقيام عمالة مجهولة بإشعال النيران في مرمى النفايات الواقع بمركز حلي، وقد ارتفعت ألسنة اللهب والدخان إلى السماء، ولم يتم تسجيل أي إصابات أو خسائر بشرية أو مادية.

وأكد الناطق الإعلامي والمتحدث الرسمي لبلدية حلي هادي الشيخي، الحادثة، موضحًا لـ"سبق" أنه جرت المباشرة على الفور عبر فرق الطوارئ بالبلدية وبمساندة فرق الدفاع المدني؛ لإطفاء النيران والسيطرة على الحريق في وقت قياسي؛ من خلال تفعيل خطة الطوارئ بالبلدية، والتي شاركت بالكوادر البشرية والمعدات والآليات وفرق ميدانية من البلدية، وتطبيق الطمر الصحي للموقع بالكامل بعد إطفاء الحريق؛ لمنع نشوب الحريق مرة أخرى ومحاصرة وإخماد الحريق.

وأضاف "الشيخي" أن إطفاء الحريق استغرق ما يقارب ثلاث ساعات، وتحديدًا من الساعة ١٠ مساءً إلى قبل الساعة ١ فجرًا، مشيرًا إلى أن الحريق مفتعل بمرمى النفايات، وذلك بقيام عمالة مجهولة بإحراق النفايات للحصول على بعض المواد، وأن تلك العمالة المجهولة تشعل المرمى للبحث عن الخردة والسكراب والحديد وخلافه، مؤكدًا أن البلدية قامت مسبقًا باعتماد مشروع تسوير مرمى النفايات، وتم تسويره في عام ٢٠١٧م للحد من حالات الحرائق، وتمت مخاطبة الجهات المختصة لمعرفة المتسببين بإشعال الحرائق، لافتًا إلى أن البلدية تستخدم طريقة الطمر وليس الإحراق.

على صعيد متصل: تابع محافظ القنفذة فضا البقمي، الحريق، ووجه البلدية والجهات والأمنية بالتحقيق في الحادثة ورفع تقرير له.

وانتقد أهالي جنوب مركز حلي من سكان القرى المجاورة للمرمى، وقوع تلك الحرائق المتكررة في مرمى النفايات، ومن كثرة الروائح الكريهة من أثر الدخان، وعدّوا الدخان الناجم عن المردم تلوثًا بيئيًّا يؤثر على البيئة عمومًا والحياة الإنسانية والحيوانية والنباتية خصوصًا.

مرمى نفايات حلي القنفذة الدفاع المدني
اعلان
تحقيق في إشعال عمالة مجهولة النيرانَ بمرمى نفايات حلي.. 3 ساعات وإخماد
سبق

اشتعل حريق هائل في مرمى نفايات بلدية حلي جنوب محافظة القنفذة، مساء أمس، والذي استمر لما يقارب ثلاث ساعات، وشاركت في إخماده آليات الدفاع المدني والبلدية؛ حيث علمت "سبق" بقيام عمالة مجهولة بإشعال النيران في مرمى النفايات الواقع بمركز حلي، وقد ارتفعت ألسنة اللهب والدخان إلى السماء، ولم يتم تسجيل أي إصابات أو خسائر بشرية أو مادية.

وأكد الناطق الإعلامي والمتحدث الرسمي لبلدية حلي هادي الشيخي، الحادثة، موضحًا لـ"سبق" أنه جرت المباشرة على الفور عبر فرق الطوارئ بالبلدية وبمساندة فرق الدفاع المدني؛ لإطفاء النيران والسيطرة على الحريق في وقت قياسي؛ من خلال تفعيل خطة الطوارئ بالبلدية، والتي شاركت بالكوادر البشرية والمعدات والآليات وفرق ميدانية من البلدية، وتطبيق الطمر الصحي للموقع بالكامل بعد إطفاء الحريق؛ لمنع نشوب الحريق مرة أخرى ومحاصرة وإخماد الحريق.

وأضاف "الشيخي" أن إطفاء الحريق استغرق ما يقارب ثلاث ساعات، وتحديدًا من الساعة ١٠ مساءً إلى قبل الساعة ١ فجرًا، مشيرًا إلى أن الحريق مفتعل بمرمى النفايات، وذلك بقيام عمالة مجهولة بإحراق النفايات للحصول على بعض المواد، وأن تلك العمالة المجهولة تشعل المرمى للبحث عن الخردة والسكراب والحديد وخلافه، مؤكدًا أن البلدية قامت مسبقًا باعتماد مشروع تسوير مرمى النفايات، وتم تسويره في عام ٢٠١٧م للحد من حالات الحرائق، وتمت مخاطبة الجهات المختصة لمعرفة المتسببين بإشعال الحرائق، لافتًا إلى أن البلدية تستخدم طريقة الطمر وليس الإحراق.

على صعيد متصل: تابع محافظ القنفذة فضا البقمي، الحريق، ووجه البلدية والجهات والأمنية بالتحقيق في الحادثة ورفع تقرير له.

وانتقد أهالي جنوب مركز حلي من سكان القرى المجاورة للمرمى، وقوع تلك الحرائق المتكررة في مرمى النفايات، ومن كثرة الروائح الكريهة من أثر الدخان، وعدّوا الدخان الناجم عن المردم تلوثًا بيئيًّا يؤثر على البيئة عمومًا والحياة الإنسانية والحيوانية والنباتية خصوصًا.

14 يناير 2020 - 19 جمادى الأول 1441
01:42 PM

تحقيق في إشعال عمالة مجهولة النيرانَ بمرمى نفايات حلي.. 3 ساعات وإخماد

مواطنون ينتقدون والمحافظ يوجه و"الشيخي" يكشف تفاصيل الحريق لـ"سبق"

A A A
1
4,150

اشتعل حريق هائل في مرمى نفايات بلدية حلي جنوب محافظة القنفذة، مساء أمس، والذي استمر لما يقارب ثلاث ساعات، وشاركت في إخماده آليات الدفاع المدني والبلدية؛ حيث علمت "سبق" بقيام عمالة مجهولة بإشعال النيران في مرمى النفايات الواقع بمركز حلي، وقد ارتفعت ألسنة اللهب والدخان إلى السماء، ولم يتم تسجيل أي إصابات أو خسائر بشرية أو مادية.

وأكد الناطق الإعلامي والمتحدث الرسمي لبلدية حلي هادي الشيخي، الحادثة، موضحًا لـ"سبق" أنه جرت المباشرة على الفور عبر فرق الطوارئ بالبلدية وبمساندة فرق الدفاع المدني؛ لإطفاء النيران والسيطرة على الحريق في وقت قياسي؛ من خلال تفعيل خطة الطوارئ بالبلدية، والتي شاركت بالكوادر البشرية والمعدات والآليات وفرق ميدانية من البلدية، وتطبيق الطمر الصحي للموقع بالكامل بعد إطفاء الحريق؛ لمنع نشوب الحريق مرة أخرى ومحاصرة وإخماد الحريق.

وأضاف "الشيخي" أن إطفاء الحريق استغرق ما يقارب ثلاث ساعات، وتحديدًا من الساعة ١٠ مساءً إلى قبل الساعة ١ فجرًا، مشيرًا إلى أن الحريق مفتعل بمرمى النفايات، وذلك بقيام عمالة مجهولة بإحراق النفايات للحصول على بعض المواد، وأن تلك العمالة المجهولة تشعل المرمى للبحث عن الخردة والسكراب والحديد وخلافه، مؤكدًا أن البلدية قامت مسبقًا باعتماد مشروع تسوير مرمى النفايات، وتم تسويره في عام ٢٠١٧م للحد من حالات الحرائق، وتمت مخاطبة الجهات المختصة لمعرفة المتسببين بإشعال الحرائق، لافتًا إلى أن البلدية تستخدم طريقة الطمر وليس الإحراق.

على صعيد متصل: تابع محافظ القنفذة فضا البقمي، الحريق، ووجه البلدية والجهات والأمنية بالتحقيق في الحادثة ورفع تقرير له.

وانتقد أهالي جنوب مركز حلي من سكان القرى المجاورة للمرمى، وقوع تلك الحرائق المتكررة في مرمى النفايات، ومن كثرة الروائح الكريهة من أثر الدخان، وعدّوا الدخان الناجم عن المردم تلوثًا بيئيًّا يؤثر على البيئة عمومًا والحياة الإنسانية والحيوانية والنباتية خصوصًا.