"تجار الأزمات".. السبب وراء ارتفاع أسعار الفواكه والخضراوات بأسواق الخرمة

عمالة وافدة تسيطر على الأسواق وتتحكم بالأسعار.. والارتفاع يصل إلى 100 %

تأثرت أسواق الخضار والفواكه بمحافظة الخرمة بزيادة الأسعار في حلقات الخضار، وتحكُّم "تجار الأزمات" بأسواق الجملة الخارجية، حتى وصل ارتفاع الأسعار ببعض الفواكه إلى 100 %.

وفي التفاصيل، قام شاكر بن خالد الشريف، محافظ الخرمة، بتكوين لجنة خاصة تحت إشرافه لمتابعة الأسواق، وما ظهر من ارتفاع بالأسعار.. كما تعمل اللجنة على توفير ما يحتاج إليه المواطن والمقيم.

ومن أبرز أصناف الفواكه الأكثر ارتفاعًا وطلبًا الحمضيات؛ إذ وصل سعر (كرتون البرتقال) إلى 45 ريالاً بعد أن كان قبل ذلك بـ (22 ريالاً) فقط، فيما وصلت "ربطة الليمون" البلدي إلى 10 ريالات بعد أن كانت تُباع بـ4 ريالات فقط، وبلغت زيادة أصناف (البصل والبطاطس والثوم والفواكه المستوردة والطماطم والخيار) نسبة تتراوح بين (50 % و100 %).

وتحدَّث عدد من المتسوقين لـ"سبق" أثناء وجودها عصر اليوم الأحد بسوق العزيزية بالخرمة، وقالوا: "لأول مرة تصل أسعار الخضار والفواكه بالخرمة لهذه الأسعار القياسية. ومحال الخضار تشتري من الموزعين بأسعار عالية، ثم تبيع للمتسوق بحثًا عن المكسب".

وقال المواطن "عبدالله السبيعي" لـ"سبق": "في سوق الدغمية وجدت سعر (فلين الطماطم) بـ 20 ريالاً، وفي سوق العزيزية بالخرمة يتراوح بين ١٥ ريالاً و٢٠ ريالاً، ومثله (الخيار)".

وأضاف: مَزارع الخرمة تقوم بتوزيع إنتاجها من (الطماطم والخيار والورقيات) للأسواق بالمحافظة. وأتذكر في آخر صلاة للجمعة قبل التعليق كان سعر الطماطم بـ 5 ريالات، والخيار 6 ريالات.

واعترف مقيم باكستاني لـ"سبق"، ويعمل موزع خضار وفواكه بالجملة بعد استيرادها من أسواق وحلقة الخضار بجدة، بقوله: سبب ارتفاع الأسعار من تجار حلقة الخضار بجدة؛ إذ يرفعون الأسعار، ويستغلون إقبال الناس على الشراء، ويتحكمون بالسعر. أطلب من البلديات إغلاق حلقة الخضار بجدة لوقف استغلال التجار؛ فالإغلاق هو الحل ليرجعوا للسعر القديم. مشيرًا إلى كثرة العمالة الوافدة بمختلف الجنسيات بحلقات الخضار والحراج، وأن بعضهم يتلاعب بالأسعار.

الخرمة فيروس كورونا الجديد
اعلان
"تجار الأزمات".. السبب وراء ارتفاع أسعار الفواكه والخضراوات بأسواق الخرمة
سبق

تأثرت أسواق الخضار والفواكه بمحافظة الخرمة بزيادة الأسعار في حلقات الخضار، وتحكُّم "تجار الأزمات" بأسواق الجملة الخارجية، حتى وصل ارتفاع الأسعار ببعض الفواكه إلى 100 %.

وفي التفاصيل، قام شاكر بن خالد الشريف، محافظ الخرمة، بتكوين لجنة خاصة تحت إشرافه لمتابعة الأسواق، وما ظهر من ارتفاع بالأسعار.. كما تعمل اللجنة على توفير ما يحتاج إليه المواطن والمقيم.

ومن أبرز أصناف الفواكه الأكثر ارتفاعًا وطلبًا الحمضيات؛ إذ وصل سعر (كرتون البرتقال) إلى 45 ريالاً بعد أن كان قبل ذلك بـ (22 ريالاً) فقط، فيما وصلت "ربطة الليمون" البلدي إلى 10 ريالات بعد أن كانت تُباع بـ4 ريالات فقط، وبلغت زيادة أصناف (البصل والبطاطس والثوم والفواكه المستوردة والطماطم والخيار) نسبة تتراوح بين (50 % و100 %).

وتحدَّث عدد من المتسوقين لـ"سبق" أثناء وجودها عصر اليوم الأحد بسوق العزيزية بالخرمة، وقالوا: "لأول مرة تصل أسعار الخضار والفواكه بالخرمة لهذه الأسعار القياسية. ومحال الخضار تشتري من الموزعين بأسعار عالية، ثم تبيع للمتسوق بحثًا عن المكسب".

وقال المواطن "عبدالله السبيعي" لـ"سبق": "في سوق الدغمية وجدت سعر (فلين الطماطم) بـ 20 ريالاً، وفي سوق العزيزية بالخرمة يتراوح بين ١٥ ريالاً و٢٠ ريالاً، ومثله (الخيار)".

وأضاف: مَزارع الخرمة تقوم بتوزيع إنتاجها من (الطماطم والخيار والورقيات) للأسواق بالمحافظة. وأتذكر في آخر صلاة للجمعة قبل التعليق كان سعر الطماطم بـ 5 ريالات، والخيار 6 ريالات.

واعترف مقيم باكستاني لـ"سبق"، ويعمل موزع خضار وفواكه بالجملة بعد استيرادها من أسواق وحلقة الخضار بجدة، بقوله: سبب ارتفاع الأسعار من تجار حلقة الخضار بجدة؛ إذ يرفعون الأسعار، ويستغلون إقبال الناس على الشراء، ويتحكمون بالسعر. أطلب من البلديات إغلاق حلقة الخضار بجدة لوقف استغلال التجار؛ فالإغلاق هو الحل ليرجعوا للسعر القديم. مشيرًا إلى كثرة العمالة الوافدة بمختلف الجنسيات بحلقات الخضار والحراج، وأن بعضهم يتلاعب بالأسعار.

29 مارس 2020 - 5 شعبان 1441
11:35 PM

"تجار الأزمات".. السبب وراء ارتفاع أسعار الفواكه والخضراوات بأسواق الخرمة

عمالة وافدة تسيطر على الأسواق وتتحكم بالأسعار.. والارتفاع يصل إلى 100 %

A A A
15
15,391

تأثرت أسواق الخضار والفواكه بمحافظة الخرمة بزيادة الأسعار في حلقات الخضار، وتحكُّم "تجار الأزمات" بأسواق الجملة الخارجية، حتى وصل ارتفاع الأسعار ببعض الفواكه إلى 100 %.

وفي التفاصيل، قام شاكر بن خالد الشريف، محافظ الخرمة، بتكوين لجنة خاصة تحت إشرافه لمتابعة الأسواق، وما ظهر من ارتفاع بالأسعار.. كما تعمل اللجنة على توفير ما يحتاج إليه المواطن والمقيم.

ومن أبرز أصناف الفواكه الأكثر ارتفاعًا وطلبًا الحمضيات؛ إذ وصل سعر (كرتون البرتقال) إلى 45 ريالاً بعد أن كان قبل ذلك بـ (22 ريالاً) فقط، فيما وصلت "ربطة الليمون" البلدي إلى 10 ريالات بعد أن كانت تُباع بـ4 ريالات فقط، وبلغت زيادة أصناف (البصل والبطاطس والثوم والفواكه المستوردة والطماطم والخيار) نسبة تتراوح بين (50 % و100 %).

وتحدَّث عدد من المتسوقين لـ"سبق" أثناء وجودها عصر اليوم الأحد بسوق العزيزية بالخرمة، وقالوا: "لأول مرة تصل أسعار الخضار والفواكه بالخرمة لهذه الأسعار القياسية. ومحال الخضار تشتري من الموزعين بأسعار عالية، ثم تبيع للمتسوق بحثًا عن المكسب".

وقال المواطن "عبدالله السبيعي" لـ"سبق": "في سوق الدغمية وجدت سعر (فلين الطماطم) بـ 20 ريالاً، وفي سوق العزيزية بالخرمة يتراوح بين ١٥ ريالاً و٢٠ ريالاً، ومثله (الخيار)".

وأضاف: مَزارع الخرمة تقوم بتوزيع إنتاجها من (الطماطم والخيار والورقيات) للأسواق بالمحافظة. وأتذكر في آخر صلاة للجمعة قبل التعليق كان سعر الطماطم بـ 5 ريالات، والخيار 6 ريالات.

واعترف مقيم باكستاني لـ"سبق"، ويعمل موزع خضار وفواكه بالجملة بعد استيرادها من أسواق وحلقة الخضار بجدة، بقوله: سبب ارتفاع الأسعار من تجار حلقة الخضار بجدة؛ إذ يرفعون الأسعار، ويستغلون إقبال الناس على الشراء، ويتحكمون بالسعر. أطلب من البلديات إغلاق حلقة الخضار بجدة لوقف استغلال التجار؛ فالإغلاق هو الحل ليرجعوا للسعر القديم. مشيرًا إلى كثرة العمالة الوافدة بمختلف الجنسيات بحلقات الخضار والحراج، وأن بعضهم يتلاعب بالأسعار.