"عبدالله آل الشيخ" يعقد جلسة مباحثات مشتركة مع رئيس النواب المغربي بالرباط

شدَّد على متانة العلاقات السعودية - المغربية في شتى المجالات برعاية القيادة بالبلدَيْن

أكد رئيس مجلس الشورى، الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها المملكة المغربية تحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالة الملك محمد السادس؛ وهو ما يؤهِّلها لآفاق أكثر اتساعًا وتطورًا ونموًّا، تشمل مختلف المجالات.

وتفصيلاً، جاء ذلك خلال جلسة مباحثات مشتركة في مقر البرلمان المغربي بالعاصمة الرباط اليوم الاثنين مع رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي، وذلك في إطار زيارة رسمية يقوم بها معالي رئيس مجلس الشورى للمغرب.

وفي بداية جلسة المباحثات قدَّم رئيس مجلس الشورى الشكر لرئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي على الدعوة لزيارة المملكة المغربية، مؤكدًا قوة ومتانة العلاقات بين البلدين. مشيرًا إلى أهمية التعاون المشترك بين مجلس الشورى ومجلس النواب للمساهمة في رفع مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين إلى مستويات أعلى، وبما يعزز ترابط الشعبين الشقيقين.

وبيَّن "آل الشيخ" أن رغبة القيادتين في البلدَيْن الشقيقَيْن، والقواسم المشتركة بين الشعبَيْن، عوامل محفزة وداعمة لتنمية العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية والثقافية كافة. وقدَّم خلال الجلسة دعوة رسمية لمعالي رئيس مجلس النواب المغربي لزيارة السعودية.

من جهته، رأى رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي أن العلاقة الشخصية بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وجلالة الملك محمد السادس تشكل أساسًا للعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، وهي علاقة مبنية على الاحترام المتبادل والأخوَّة الصادقة، والتنسيق والتكامل والتضامن في المجالات كافة. مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين متميزة وبناءة، ومتجهة بخطى ثابتة نحو مستقبل مشرق.

ونوه "المالكي" بالعلاقات بين مجلس الشورى ومجلس النواب المغربي التي تشهد تطورًا وزيادة، من خلال الزيارات المتبادلة بين المجلسين.. متطلعًا لتقوية العلاقات وتوطيدها؛ لتسهم في تعزيز التعاون في جميع الأصعدة.

وجرى خلال جلسة المباحثات استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين، بما يسهم في تعزيز التعاون الثنائي على مختلف الصُّعد.

وفي تصريح صحفي إلى وسائل الإعلام المغربية عقب جلسة المباحثات بيَّن رئيس مجلس الشورى أن هذه الزيارة تأتي تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله-، التي تؤكد أهمية توطيد العلاقات السعودية مع محيطها العربي والإسلامي، بما يسهم في تعزيزها مواكبة للتحديات التي تمرُّ بها المنطقة.

وأشار "آل الشيخ" إلى أنه طلب من رئيس مجلس النواب المغربي نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والشعب السعودي لجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، وللشعب المغربي الشقيق، وتمنياتهم - حفظهم الله - بدوام الرخاء والاستقرار للمملكة المغربية حكومة وشعبًا.

وأوضح أن جلسة المباحثات المشتركة قد عبَّرت عن تكامل في الآراء مع رئيس مجلس النواب المغربي، وتوافق تام نحو مزيد من التطلعات والخطوات الجادة لدفع مسيرة العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، خاصة العلاقات بين المجلسين.

حضر الاجتماع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية الأستاذ عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لمعالي رئيس مجلس الشورى، وهم: عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية - المغربية الدكتور زهير الحارثي، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية - المغربية الدكتور جمال المزين، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية – المغربية الدكتور فهد البادي.

ومن جهة أخرى، أقام رئيس مجلس النواب المغربي مأدبة غداء على شرف معالي رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له الذي يزور المغرب حاليًا.

حضر مأدبة الغداء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لمعالي رئيس مجلس الشورى، وعدد من المسؤولين.

المغرب مجلس الشورى رئيس مجلس الشورى عبدالله آل الشيخ البرلمان المغربي رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي
اعلان
"عبدالله آل الشيخ" يعقد جلسة مباحثات مشتركة مع رئيس النواب المغربي بالرباط
سبق

أكد رئيس مجلس الشورى، الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها المملكة المغربية تحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالة الملك محمد السادس؛ وهو ما يؤهِّلها لآفاق أكثر اتساعًا وتطورًا ونموًّا، تشمل مختلف المجالات.

وتفصيلاً، جاء ذلك خلال جلسة مباحثات مشتركة في مقر البرلمان المغربي بالعاصمة الرباط اليوم الاثنين مع رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي، وذلك في إطار زيارة رسمية يقوم بها معالي رئيس مجلس الشورى للمغرب.

وفي بداية جلسة المباحثات قدَّم رئيس مجلس الشورى الشكر لرئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي على الدعوة لزيارة المملكة المغربية، مؤكدًا قوة ومتانة العلاقات بين البلدين. مشيرًا إلى أهمية التعاون المشترك بين مجلس الشورى ومجلس النواب للمساهمة في رفع مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين إلى مستويات أعلى، وبما يعزز ترابط الشعبين الشقيقين.

وبيَّن "آل الشيخ" أن رغبة القيادتين في البلدَيْن الشقيقَيْن، والقواسم المشتركة بين الشعبَيْن، عوامل محفزة وداعمة لتنمية العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية والثقافية كافة. وقدَّم خلال الجلسة دعوة رسمية لمعالي رئيس مجلس النواب المغربي لزيارة السعودية.

من جهته، رأى رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي أن العلاقة الشخصية بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وجلالة الملك محمد السادس تشكل أساسًا للعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، وهي علاقة مبنية على الاحترام المتبادل والأخوَّة الصادقة، والتنسيق والتكامل والتضامن في المجالات كافة. مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين متميزة وبناءة، ومتجهة بخطى ثابتة نحو مستقبل مشرق.

ونوه "المالكي" بالعلاقات بين مجلس الشورى ومجلس النواب المغربي التي تشهد تطورًا وزيادة، من خلال الزيارات المتبادلة بين المجلسين.. متطلعًا لتقوية العلاقات وتوطيدها؛ لتسهم في تعزيز التعاون في جميع الأصعدة.

وجرى خلال جلسة المباحثات استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين، بما يسهم في تعزيز التعاون الثنائي على مختلف الصُّعد.

وفي تصريح صحفي إلى وسائل الإعلام المغربية عقب جلسة المباحثات بيَّن رئيس مجلس الشورى أن هذه الزيارة تأتي تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله-، التي تؤكد أهمية توطيد العلاقات السعودية مع محيطها العربي والإسلامي، بما يسهم في تعزيزها مواكبة للتحديات التي تمرُّ بها المنطقة.

وأشار "آل الشيخ" إلى أنه طلب من رئيس مجلس النواب المغربي نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والشعب السعودي لجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، وللشعب المغربي الشقيق، وتمنياتهم - حفظهم الله - بدوام الرخاء والاستقرار للمملكة المغربية حكومة وشعبًا.

وأوضح أن جلسة المباحثات المشتركة قد عبَّرت عن تكامل في الآراء مع رئيس مجلس النواب المغربي، وتوافق تام نحو مزيد من التطلعات والخطوات الجادة لدفع مسيرة العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، خاصة العلاقات بين المجلسين.

حضر الاجتماع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية الأستاذ عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لمعالي رئيس مجلس الشورى، وهم: عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية - المغربية الدكتور زهير الحارثي، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية - المغربية الدكتور جمال المزين، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية – المغربية الدكتور فهد البادي.

ومن جهة أخرى، أقام رئيس مجلس النواب المغربي مأدبة غداء على شرف معالي رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له الذي يزور المغرب حاليًا.

حضر مأدبة الغداء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لمعالي رئيس مجلس الشورى، وعدد من المسؤولين.

24 فبراير 2020 - 30 جمادى الآخر 1441
11:52 PM
اخر تعديل
28 مايو 2020 - 5 شوّال 1441
04:00 PM

"عبدالله آل الشيخ" يعقد جلسة مباحثات مشتركة مع رئيس النواب المغربي بالرباط

شدَّد على متانة العلاقات السعودية - المغربية في شتى المجالات برعاية القيادة بالبلدَيْن

A A A
0
1,526

أكد رئيس مجلس الشورى، الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها المملكة المغربية تحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالة الملك محمد السادس؛ وهو ما يؤهِّلها لآفاق أكثر اتساعًا وتطورًا ونموًّا، تشمل مختلف المجالات.

وتفصيلاً، جاء ذلك خلال جلسة مباحثات مشتركة في مقر البرلمان المغربي بالعاصمة الرباط اليوم الاثنين مع رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي، وذلك في إطار زيارة رسمية يقوم بها معالي رئيس مجلس الشورى للمغرب.

وفي بداية جلسة المباحثات قدَّم رئيس مجلس الشورى الشكر لرئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي على الدعوة لزيارة المملكة المغربية، مؤكدًا قوة ومتانة العلاقات بين البلدين. مشيرًا إلى أهمية التعاون المشترك بين مجلس الشورى ومجلس النواب للمساهمة في رفع مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين إلى مستويات أعلى، وبما يعزز ترابط الشعبين الشقيقين.

وبيَّن "آل الشيخ" أن رغبة القيادتين في البلدَيْن الشقيقَيْن، والقواسم المشتركة بين الشعبَيْن، عوامل محفزة وداعمة لتنمية العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية والثقافية كافة. وقدَّم خلال الجلسة دعوة رسمية لمعالي رئيس مجلس النواب المغربي لزيارة السعودية.

من جهته، رأى رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي أن العلاقة الشخصية بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وجلالة الملك محمد السادس تشكل أساسًا للعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، وهي علاقة مبنية على الاحترام المتبادل والأخوَّة الصادقة، والتنسيق والتكامل والتضامن في المجالات كافة. مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين متميزة وبناءة، ومتجهة بخطى ثابتة نحو مستقبل مشرق.

ونوه "المالكي" بالعلاقات بين مجلس الشورى ومجلس النواب المغربي التي تشهد تطورًا وزيادة، من خلال الزيارات المتبادلة بين المجلسين.. متطلعًا لتقوية العلاقات وتوطيدها؛ لتسهم في تعزيز التعاون في جميع الأصعدة.

وجرى خلال جلسة المباحثات استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين، بما يسهم في تعزيز التعاون الثنائي على مختلف الصُّعد.

وفي تصريح صحفي إلى وسائل الإعلام المغربية عقب جلسة المباحثات بيَّن رئيس مجلس الشورى أن هذه الزيارة تأتي تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله-، التي تؤكد أهمية توطيد العلاقات السعودية مع محيطها العربي والإسلامي، بما يسهم في تعزيزها مواكبة للتحديات التي تمرُّ بها المنطقة.

وأشار "آل الشيخ" إلى أنه طلب من رئيس مجلس النواب المغربي نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والشعب السعودي لجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، وللشعب المغربي الشقيق، وتمنياتهم - حفظهم الله - بدوام الرخاء والاستقرار للمملكة المغربية حكومة وشعبًا.

وأوضح أن جلسة المباحثات المشتركة قد عبَّرت عن تكامل في الآراء مع رئيس مجلس النواب المغربي، وتوافق تام نحو مزيد من التطلعات والخطوات الجادة لدفع مسيرة العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، خاصة العلاقات بين المجلسين.

حضر الاجتماع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية الأستاذ عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لمعالي رئيس مجلس الشورى، وهم: عضو مجلس الشورى نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية - المغربية الدكتور زهير الحارثي، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية - المغربية الدكتور جمال المزين، وعضو مجلس الشورى عضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية – المغربية الدكتور فهد البادي.

ومن جهة أخرى، أقام رئيس مجلس النواب المغربي مأدبة غداء على شرف معالي رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له الذي يزور المغرب حاليًا.

حضر مأدبة الغداء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية عبد الله بن سعد الغريري، والوفد المرافق لمعالي رئيس مجلس الشورى، وعدد من المسؤولين.