مواطن يناشد من أمريكا: أفخر بجهود الدولة وأملي دفن طفلي بنفسي في بلدي

قال: السعودية قدمت كل رعاية لـ"أنس" في مرضه ولم تنس عائلته بعد وفاته

أثنى مواطن في الولايات المتحدة الأمريكية على مجهودات الدولة قيادةً ومسؤولين مع مواطنيها في الخارج والداخل، مؤكداً أن المواطن السعودي يفخر بدولته في أي مكان بالعالم، مشيراً إلى تكفل الدولة بعلاج ابنه في الولايات المتحدة، ثم تواصل الملحق الصحي مباشرة بعد وفاة صغيره مع الوعد بتذليل الإجراءات اللازمة، مبيناً أن ذلك هو اهتمامٌ غير مستغرب من الدولة بتوصيات القيادة -أيدها الله-.

وتفصيلاً، قال المواطن عبدالله محمد الشهري؛ لـ"سبق": "تكفلت الدولة -حفظها الله- بعلاج ابني أنس الذي قضينا 5 أشهر في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية على نفقة دولتنا المعطاءة"، مضيفاً "إلا أن قدرة الله أكبر حيث توفي ابني ذو الـ 12 عاماً قبل 7 أيام وكان يعاني مرض السرطان، وفور الوفاة تواصل معنا الملحق الصحي وهو استمرار لاهتمام الدولة الذي وعد برفع طلبي نقل جثمان ابني مع أسرتي لأرض الوطن الغالي مقروناً بامتناني لوطني المعطاء.

وأضاف: "الدولة -حفظها الله- اهتمت بأنس في مرضه وحتماً لم ولن تنسى والدة وعائلة أنس بعد وفاته، وأملنا في حكومتنا كبير لتسهيل عودتنا إلى أرض الوطن، أنا وزوجتي وابني محمد برفقة جثمان أنس للمملكة العربية السعودية لدفنه في مدينة جدة، وكلي أمل في تحقيق أمنيتي بدفن طفلي بنفسي في أرض الوطن".

وقدّم "الشهري"؛ شكره للقيادة على اهتمامها بالطفل أنس وعائلته حاله كحال باقي المواطنين السعوديين الذين يفاخرون بدولتهم في أيّ وطن بالعالم.

الولايات المتحدة الأمريكية الملحق الصحي مناشدة
اعلان
مواطن يناشد من أمريكا: أفخر بجهود الدولة وأملي دفن طفلي بنفسي في بلدي
سبق

أثنى مواطن في الولايات المتحدة الأمريكية على مجهودات الدولة قيادةً ومسؤولين مع مواطنيها في الخارج والداخل، مؤكداً أن المواطن السعودي يفخر بدولته في أي مكان بالعالم، مشيراً إلى تكفل الدولة بعلاج ابنه في الولايات المتحدة، ثم تواصل الملحق الصحي مباشرة بعد وفاة صغيره مع الوعد بتذليل الإجراءات اللازمة، مبيناً أن ذلك هو اهتمامٌ غير مستغرب من الدولة بتوصيات القيادة -أيدها الله-.

وتفصيلاً، قال المواطن عبدالله محمد الشهري؛ لـ"سبق": "تكفلت الدولة -حفظها الله- بعلاج ابني أنس الذي قضينا 5 أشهر في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية على نفقة دولتنا المعطاءة"، مضيفاً "إلا أن قدرة الله أكبر حيث توفي ابني ذو الـ 12 عاماً قبل 7 أيام وكان يعاني مرض السرطان، وفور الوفاة تواصل معنا الملحق الصحي وهو استمرار لاهتمام الدولة الذي وعد برفع طلبي نقل جثمان ابني مع أسرتي لأرض الوطن الغالي مقروناً بامتناني لوطني المعطاء.

وأضاف: "الدولة -حفظها الله- اهتمت بأنس في مرضه وحتماً لم ولن تنسى والدة وعائلة أنس بعد وفاته، وأملنا في حكومتنا كبير لتسهيل عودتنا إلى أرض الوطن، أنا وزوجتي وابني محمد برفقة جثمان أنس للمملكة العربية السعودية لدفنه في مدينة جدة، وكلي أمل في تحقيق أمنيتي بدفن طفلي بنفسي في أرض الوطن".

وقدّم "الشهري"؛ شكره للقيادة على اهتمامها بالطفل أنس وعائلته حاله كحال باقي المواطنين السعوديين الذين يفاخرون بدولتهم في أيّ وطن بالعالم.

30 مارس 2020 - 6 شعبان 1441
11:07 AM

مواطن يناشد من أمريكا: أفخر بجهود الدولة وأملي دفن طفلي بنفسي في بلدي

قال: السعودية قدمت كل رعاية لـ"أنس" في مرضه ولم تنس عائلته بعد وفاته

A A A
30
51,281

أثنى مواطن في الولايات المتحدة الأمريكية على مجهودات الدولة قيادةً ومسؤولين مع مواطنيها في الخارج والداخل، مؤكداً أن المواطن السعودي يفخر بدولته في أي مكان بالعالم، مشيراً إلى تكفل الدولة بعلاج ابنه في الولايات المتحدة، ثم تواصل الملحق الصحي مباشرة بعد وفاة صغيره مع الوعد بتذليل الإجراءات اللازمة، مبيناً أن ذلك هو اهتمامٌ غير مستغرب من الدولة بتوصيات القيادة -أيدها الله-.

وتفصيلاً، قال المواطن عبدالله محمد الشهري؛ لـ"سبق": "تكفلت الدولة -حفظها الله- بعلاج ابني أنس الذي قضينا 5 أشهر في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية على نفقة دولتنا المعطاءة"، مضيفاً "إلا أن قدرة الله أكبر حيث توفي ابني ذو الـ 12 عاماً قبل 7 أيام وكان يعاني مرض السرطان، وفور الوفاة تواصل معنا الملحق الصحي وهو استمرار لاهتمام الدولة الذي وعد برفع طلبي نقل جثمان ابني مع أسرتي لأرض الوطن الغالي مقروناً بامتناني لوطني المعطاء.

وأضاف: "الدولة -حفظها الله- اهتمت بأنس في مرضه وحتماً لم ولن تنسى والدة وعائلة أنس بعد وفاته، وأملنا في حكومتنا كبير لتسهيل عودتنا إلى أرض الوطن، أنا وزوجتي وابني محمد برفقة جثمان أنس للمملكة العربية السعودية لدفنه في مدينة جدة، وكلي أمل في تحقيق أمنيتي بدفن طفلي بنفسي في أرض الوطن".

وقدّم "الشهري"؛ شكره للقيادة على اهتمامها بالطفل أنس وعائلته حاله كحال باقي المواطنين السعوديين الذين يفاخرون بدولتهم في أيّ وطن بالعالم.