"القحطاني": الصفويّون والإخوان المفلسون زرعوا سوس النخيل بإعلامنا

أكد أن الإعلام سلاح مُرتد حين تغيب حكمته

أكد المحلل السياسي والخبير العسكري اللواء طيار متقاعد عبد الله بن غانم القحطاني؛ أنه بالرغم من الرخاء والأمن والاستقرار، إلا أن الظروف الحالية التي تمر بها البلاد ليست عادية، وهي في الواقع مرحلة خطيرة تخوض خلالها الدولة عدة حروب في عدة معارك وجبهات ضد مجموعة أعداء خطيرين في وقت واحد.

وأوضح "القحطاني" أن القائمين على البرامج الإعلامية المختلفة وكُتاب الأعمدة الصحفية والموظفين، وغيرهم من المجتهدين المتحدثين عبر وسائل الإعلام الرسمي بشكل عام عليهم القيام بدورهم .

واضاف أن القيادة العليا ومساعديهم ومستشاريهم منشغلين بأعمال كُبرى مختلفة أهم بكثير مما بين أيدي الاعلاميين وليس ضمن اهتماماتهم متابعة هذه البرامج عبر المحطات الفضائية.

وطالب اللواء القحطاني، عبر مقال صحفي له بالتحلّي بروح المسؤولية الوطنية وعدم إشاعة الفوضى وانقسام الرأي وخلق التضاد في مجتمعنا الواحد، وعدم تشتيت الانتباه وتثبيط المعنويات التي قد ينتج عنها خلل في المسير المتناسق الجميل لمجتمعنا الكبير الثابت خلف قيادته؛ بسبب بعض الاجتهادات التي لا تخدم المرحلة الحالية، مؤكدًا أن الإعلام سلاح مُرتد حين تغيب حكمته.

وأشار، إلى أن هناك في بعض زوايا إعلامنا شيئًا من سوس النخيل الأحمر، تمت زراعته بكيد الصفويين والإخوان المفلسين الحاقدين وتيارات الفشل المهزومة الجبانة وخفافيش السفارات، عملاء منظمات حقوق الإنسان الكاذبة وتيارات فكرية وسياسية أخرى.

اعلان
"القحطاني": الصفويّون والإخوان المفلسون زرعوا سوس النخيل بإعلامنا
سبق

أكد المحلل السياسي والخبير العسكري اللواء طيار متقاعد عبد الله بن غانم القحطاني؛ أنه بالرغم من الرخاء والأمن والاستقرار، إلا أن الظروف الحالية التي تمر بها البلاد ليست عادية، وهي في الواقع مرحلة خطيرة تخوض خلالها الدولة عدة حروب في عدة معارك وجبهات ضد مجموعة أعداء خطيرين في وقت واحد.

وأوضح "القحطاني" أن القائمين على البرامج الإعلامية المختلفة وكُتاب الأعمدة الصحفية والموظفين، وغيرهم من المجتهدين المتحدثين عبر وسائل الإعلام الرسمي بشكل عام عليهم القيام بدورهم .

واضاف أن القيادة العليا ومساعديهم ومستشاريهم منشغلين بأعمال كُبرى مختلفة أهم بكثير مما بين أيدي الاعلاميين وليس ضمن اهتماماتهم متابعة هذه البرامج عبر المحطات الفضائية.

وطالب اللواء القحطاني، عبر مقال صحفي له بالتحلّي بروح المسؤولية الوطنية وعدم إشاعة الفوضى وانقسام الرأي وخلق التضاد في مجتمعنا الواحد، وعدم تشتيت الانتباه وتثبيط المعنويات التي قد ينتج عنها خلل في المسير المتناسق الجميل لمجتمعنا الكبير الثابت خلف قيادته؛ بسبب بعض الاجتهادات التي لا تخدم المرحلة الحالية، مؤكدًا أن الإعلام سلاح مُرتد حين تغيب حكمته.

وأشار، إلى أن هناك في بعض زوايا إعلامنا شيئًا من سوس النخيل الأحمر، تمت زراعته بكيد الصفويين والإخوان المفلسين الحاقدين وتيارات الفشل المهزومة الجبانة وخفافيش السفارات، عملاء منظمات حقوق الإنسان الكاذبة وتيارات فكرية وسياسية أخرى.

14 مارس 2019 - 7 رجب 1440
08:21 PM

"القحطاني": الصفويّون والإخوان المفلسون زرعوا سوس النخيل بإعلامنا

أكد أن الإعلام سلاح مُرتد حين تغيب حكمته

A A A
16
6,011

أكد المحلل السياسي والخبير العسكري اللواء طيار متقاعد عبد الله بن غانم القحطاني؛ أنه بالرغم من الرخاء والأمن والاستقرار، إلا أن الظروف الحالية التي تمر بها البلاد ليست عادية، وهي في الواقع مرحلة خطيرة تخوض خلالها الدولة عدة حروب في عدة معارك وجبهات ضد مجموعة أعداء خطيرين في وقت واحد.

وأوضح "القحطاني" أن القائمين على البرامج الإعلامية المختلفة وكُتاب الأعمدة الصحفية والموظفين، وغيرهم من المجتهدين المتحدثين عبر وسائل الإعلام الرسمي بشكل عام عليهم القيام بدورهم .

واضاف أن القيادة العليا ومساعديهم ومستشاريهم منشغلين بأعمال كُبرى مختلفة أهم بكثير مما بين أيدي الاعلاميين وليس ضمن اهتماماتهم متابعة هذه البرامج عبر المحطات الفضائية.

وطالب اللواء القحطاني، عبر مقال صحفي له بالتحلّي بروح المسؤولية الوطنية وعدم إشاعة الفوضى وانقسام الرأي وخلق التضاد في مجتمعنا الواحد، وعدم تشتيت الانتباه وتثبيط المعنويات التي قد ينتج عنها خلل في المسير المتناسق الجميل لمجتمعنا الكبير الثابت خلف قيادته؛ بسبب بعض الاجتهادات التي لا تخدم المرحلة الحالية، مؤكدًا أن الإعلام سلاح مُرتد حين تغيب حكمته.

وأشار، إلى أن هناك في بعض زوايا إعلامنا شيئًا من سوس النخيل الأحمر، تمت زراعته بكيد الصفويين والإخوان المفلسين الحاقدين وتيارات الفشل المهزومة الجبانة وخفافيش السفارات، عملاء منظمات حقوق الإنسان الكاذبة وتيارات فكرية وسياسية أخرى.