مفتي نيوزيلندا يشكر قيادة المملكة على عنايتها بأسر الشهداء

نوّه بمستوى الخدمات التي قدّمتها "الشؤون الإسلامية" للحجاج

رفع مفتي عام نيوزيلندا رئيس مجلس العلماء النيوزيلندي، الشيخ محمد عامر فيض الرحمن، الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، على ما يقدمانه للإسلام والمسلمين من خدمات جليلة هي محل تقدير جميع المسلمين بالعالم.

وأشار إلى أن وقوف المملكة بجانب أسر وذوي الشهداء والجرحى في الحادث الإرهابي الذي وقع في نيوزيلندا، صورة مضيئة ورسالة سامية لإنسانية المملكة التي تقود العالم الإسلامي بكل جدارة واقتدار.

جاء ذلك عقب لقائه المدير التنفيذي لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة بوزارة الشؤون الإسلامية عبدالرحمن بن عبدالله التويجري، وعدد من رؤساء اللجان العاملة بالبرنامج لتقديم الشكر لهم.

ونوّه "محمد عامر" بالخدمات والتسهيلات التي قدمتها المملكة -ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد- لكل الحجاج المستضافين خلال تواجدهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

ولفت إلى أن جميع الحجاج يثمنون هذه الخدمات المتميزة من وزارة الشؤون الإسلامية بقيادة الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي ضرب مثالًا رائعًا في حسن إدارة هذا البرنامج الذي عكس صورة المملكة بلد العطاء والمحبة في نفوس المستضافين ولن ينسوْا هذه المكرمة.

وفي سياق متصل، هنّأ الشيخ محمد عامر القيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج وتميزة؛ مبينًا أن المملكة بيت خبرة في إدارة الحشود وتنظيم الحجاج، إلى جانب المشاريع الضخمة للعناية بالحرمين ومساجد المشاعر والمواقيت والخدمات الأمنية والصحية التي ساهمت في نجاح الحج وتميزه.

واختتم رئيس العلماء مفتي نيوزيلندا رئيس بعثة الحج لضيوف البرنامج، قائلًا إن خادم الحرمين الشريفين غمر أسر الشهداء بعطفه وكرمه، وهو ليس ملكًا لبلاده فقط بل للأمة الإسلامية.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
مفتي نيوزيلندا يشكر قيادة المملكة على عنايتها بأسر الشهداء
سبق

رفع مفتي عام نيوزيلندا رئيس مجلس العلماء النيوزيلندي، الشيخ محمد عامر فيض الرحمن، الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، على ما يقدمانه للإسلام والمسلمين من خدمات جليلة هي محل تقدير جميع المسلمين بالعالم.

وأشار إلى أن وقوف المملكة بجانب أسر وذوي الشهداء والجرحى في الحادث الإرهابي الذي وقع في نيوزيلندا، صورة مضيئة ورسالة سامية لإنسانية المملكة التي تقود العالم الإسلامي بكل جدارة واقتدار.

جاء ذلك عقب لقائه المدير التنفيذي لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة بوزارة الشؤون الإسلامية عبدالرحمن بن عبدالله التويجري، وعدد من رؤساء اللجان العاملة بالبرنامج لتقديم الشكر لهم.

ونوّه "محمد عامر" بالخدمات والتسهيلات التي قدمتها المملكة -ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد- لكل الحجاج المستضافين خلال تواجدهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

ولفت إلى أن جميع الحجاج يثمنون هذه الخدمات المتميزة من وزارة الشؤون الإسلامية بقيادة الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي ضرب مثالًا رائعًا في حسن إدارة هذا البرنامج الذي عكس صورة المملكة بلد العطاء والمحبة في نفوس المستضافين ولن ينسوْا هذه المكرمة.

وفي سياق متصل، هنّأ الشيخ محمد عامر القيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج وتميزة؛ مبينًا أن المملكة بيت خبرة في إدارة الحشود وتنظيم الحجاج، إلى جانب المشاريع الضخمة للعناية بالحرمين ومساجد المشاعر والمواقيت والخدمات الأمنية والصحية التي ساهمت في نجاح الحج وتميزه.

واختتم رئيس العلماء مفتي نيوزيلندا رئيس بعثة الحج لضيوف البرنامج، قائلًا إن خادم الحرمين الشريفين غمر أسر الشهداء بعطفه وكرمه، وهو ليس ملكًا لبلاده فقط بل للأمة الإسلامية.

16 أغسطس 2019 - 15 ذو الحجة 1440
02:35 PM
اخر تعديل
06 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441
01:38 AM

مفتي نيوزيلندا يشكر قيادة المملكة على عنايتها بأسر الشهداء

نوّه بمستوى الخدمات التي قدّمتها "الشؤون الإسلامية" للحجاج

A A A
0
1,776

رفع مفتي عام نيوزيلندا رئيس مجلس العلماء النيوزيلندي، الشيخ محمد عامر فيض الرحمن، الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، على ما يقدمانه للإسلام والمسلمين من خدمات جليلة هي محل تقدير جميع المسلمين بالعالم.

وأشار إلى أن وقوف المملكة بجانب أسر وذوي الشهداء والجرحى في الحادث الإرهابي الذي وقع في نيوزيلندا، صورة مضيئة ورسالة سامية لإنسانية المملكة التي تقود العالم الإسلامي بكل جدارة واقتدار.

جاء ذلك عقب لقائه المدير التنفيذي لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة بوزارة الشؤون الإسلامية عبدالرحمن بن عبدالله التويجري، وعدد من رؤساء اللجان العاملة بالبرنامج لتقديم الشكر لهم.

ونوّه "محمد عامر" بالخدمات والتسهيلات التي قدمتها المملكة -ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد- لكل الحجاج المستضافين خلال تواجدهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

ولفت إلى أن جميع الحجاج يثمنون هذه الخدمات المتميزة من وزارة الشؤون الإسلامية بقيادة الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي ضرب مثالًا رائعًا في حسن إدارة هذا البرنامج الذي عكس صورة المملكة بلد العطاء والمحبة في نفوس المستضافين ولن ينسوْا هذه المكرمة.

وفي سياق متصل، هنّأ الشيخ محمد عامر القيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج وتميزة؛ مبينًا أن المملكة بيت خبرة في إدارة الحشود وتنظيم الحجاج، إلى جانب المشاريع الضخمة للعناية بالحرمين ومساجد المشاعر والمواقيت والخدمات الأمنية والصحية التي ساهمت في نجاح الحج وتميزه.

واختتم رئيس العلماء مفتي نيوزيلندا رئيس بعثة الحج لضيوف البرنامج، قائلًا إن خادم الحرمين الشريفين غمر أسر الشهداء بعطفه وكرمه، وهو ليس ملكًا لبلاده فقط بل للأمة الإسلامية.