أمير الشرقية يلتقي مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء

أكد أهمية تطوير القطاع غير الربحي لتحقيق أهداف المملكة

التقى أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمكتبه بديوان الإمارة اليوم الأربعاء، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء عبدالعزيز بن علي التركي، وأعضاء مجلس الإدارة المعين حديثاً.

ونوّه، في مستهل اللقاء، بما توليه الدولة –أيدها الله- لتطوير وتنمية القطاع غير الربحي، مبيناً أن المأمول من هذا القطاع كبير، في ظل مستهدفات رؤية المملكة 2030، والتي رسمت أدواراً كبيرة للقطاع في تحقيق التنمية المستدامة.

وأكد أن الجهود الوقائية مهمة، لا سيما لفئة الأطفال في ظل تأثرهم الكبير بالأجهزة الذكية، والتي مع الأسف عادت بالضرر أكثر من النفع على الأطفال وأسرهم، مبيناً أن تحفيز الفرد والمجتمع من أجل ممارسة الرياضة، والالتزام بنظام صحي، يسهم بالإضافة إلى حماية الفرد من الأمراض المزمنة.

وأشار إلى أهمية البناء المؤسسي في الجمعيات، وضرورة تمكين الشباب وإتاحة الفرصة لهم للعمل في مختلف المواقع في القطاع الربحي، وإتاحة الفرص التطوعية لهم، وتبني مبادراتهم وأفكارهم، متمنياً لمنسوبي المجلس التوفيق، ومواصلة مسيرة النجاحات التي بدأها المؤسسون.

من جهته، عبّر رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالعزيز التركي، عن شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية، ونائبه على دعمهما المتواصل والمستمر للجمعية، وحرصهما على تطوير عملها، ورعايتهما المتواصلة للفعاليات والمناسبات التي تنفذها الجمعية، مبيناً أن الجمعية تسعى للاستفادة من الطاقات والخبرات الشابة، في تطوير أعمال الجمعية، وتعزيز البناء المؤسسي.

أمير الشرقية الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء
اعلان
أمير الشرقية يلتقي مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء
سبق

التقى أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمكتبه بديوان الإمارة اليوم الأربعاء، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء عبدالعزيز بن علي التركي، وأعضاء مجلس الإدارة المعين حديثاً.

ونوّه، في مستهل اللقاء، بما توليه الدولة –أيدها الله- لتطوير وتنمية القطاع غير الربحي، مبيناً أن المأمول من هذا القطاع كبير، في ظل مستهدفات رؤية المملكة 2030، والتي رسمت أدواراً كبيرة للقطاع في تحقيق التنمية المستدامة.

وأكد أن الجهود الوقائية مهمة، لا سيما لفئة الأطفال في ظل تأثرهم الكبير بالأجهزة الذكية، والتي مع الأسف عادت بالضرر أكثر من النفع على الأطفال وأسرهم، مبيناً أن تحفيز الفرد والمجتمع من أجل ممارسة الرياضة، والالتزام بنظام صحي، يسهم بالإضافة إلى حماية الفرد من الأمراض المزمنة.

وأشار إلى أهمية البناء المؤسسي في الجمعيات، وضرورة تمكين الشباب وإتاحة الفرصة لهم للعمل في مختلف المواقع في القطاع الربحي، وإتاحة الفرص التطوعية لهم، وتبني مبادراتهم وأفكارهم، متمنياً لمنسوبي المجلس التوفيق، ومواصلة مسيرة النجاحات التي بدأها المؤسسون.

من جهته، عبّر رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالعزيز التركي، عن شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية، ونائبه على دعمهما المتواصل والمستمر للجمعية، وحرصهما على تطوير عملها، ورعايتهما المتواصلة للفعاليات والمناسبات التي تنفذها الجمعية، مبيناً أن الجمعية تسعى للاستفادة من الطاقات والخبرات الشابة، في تطوير أعمال الجمعية، وتعزيز البناء المؤسسي.

13 نوفمبر 2019 - 16 ربيع الأول 1441
06:42 PM

أمير الشرقية يلتقي مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء

أكد أهمية تطوير القطاع غير الربحي لتحقيق أهداف المملكة

A A A
0
114

التقى أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمكتبه بديوان الإمارة اليوم الأربعاء، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء عبدالعزيز بن علي التركي، وأعضاء مجلس الإدارة المعين حديثاً.

ونوّه، في مستهل اللقاء، بما توليه الدولة –أيدها الله- لتطوير وتنمية القطاع غير الربحي، مبيناً أن المأمول من هذا القطاع كبير، في ظل مستهدفات رؤية المملكة 2030، والتي رسمت أدواراً كبيرة للقطاع في تحقيق التنمية المستدامة.

وأكد أن الجهود الوقائية مهمة، لا سيما لفئة الأطفال في ظل تأثرهم الكبير بالأجهزة الذكية، والتي مع الأسف عادت بالضرر أكثر من النفع على الأطفال وأسرهم، مبيناً أن تحفيز الفرد والمجتمع من أجل ممارسة الرياضة، والالتزام بنظام صحي، يسهم بالإضافة إلى حماية الفرد من الأمراض المزمنة.

وأشار إلى أهمية البناء المؤسسي في الجمعيات، وضرورة تمكين الشباب وإتاحة الفرصة لهم للعمل في مختلف المواقع في القطاع الربحي، وإتاحة الفرص التطوعية لهم، وتبني مبادراتهم وأفكارهم، متمنياً لمنسوبي المجلس التوفيق، ومواصلة مسيرة النجاحات التي بدأها المؤسسون.

من جهته، عبّر رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالعزيز التركي، عن شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية، ونائبه على دعمهما المتواصل والمستمر للجمعية، وحرصهما على تطوير عملها، ورعايتهما المتواصلة للفعاليات والمناسبات التي تنفذها الجمعية، مبيناً أن الجمعية تسعى للاستفادة من الطاقات والخبرات الشابة، في تطوير أعمال الجمعية، وتعزيز البناء المؤسسي.