"الأسمري" يتفقد مشروعات "جامعة شقراء" لبناء 3 مدن جامعية و16 كلية للبنات

بتكلفة مليونية.. تجهيز مباني كليتي الطب و"الطبية" لاكتمال البنية التحتية والمرافق بالجامعة

قام مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم الأسمري، بجولة على المشروعات التي خصصتها الدولة للجامعة؛ حيث تم بناء ثلاث مدن جامعية للطلاب في شقراء والدوادمي وحريملاء، ومجمع أكاديمي لكلية الطب في شقراء، وأكثر من 16 كلية للبنات موزعة على 9 محافظات؛ حيث تحظى المحافظات الكبيرة وبعض المراكز بمدن جامعية ومجمعات أكاديمية وكليات، لخدمة ما يقارب 30 ألف طالب وطالبة.

وتأتي تلك المشاريع ضمن توجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان، في دعم المشروعات الأكاديمية للجامعات، والاهتمام بالجامعات الناشئة من أجل التنمية الشاملة حتى تصل لجميع أبناء هذا الوطن، متوافقة ومنسجمة مع أهداف رؤية السعودية 2030.

وتفصيلًا؛ بدأ مدير جامعة شقراء الدكتور عوض الأسمري، جولته الموسعة على منشآت الجامعة، بزيارة لمجمع الكليات بشقراء؛ للاطلاع على جاهزية مشروعات مبنى كلية العلوم الطبية التطبيقية، ومبنى كلية التربية، ومبنى كلية العلوم والدراسات الإنسانية داخل المدينة الجامعية بشقراء.

وقام "الأسمري" بزيارة لكلية الطب، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وعمادة السنة التحضيرية بشقراء في المبنى الجديد بجوار المدينة الجامعية، والذي خُصص لكلية الطب وبعض الكليات والعمادات الأخرى؛ حيث تَفقّد عددًا من المعامل والقاعات، والْتقى بالعمداء وعدد من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب.

وزار الأسمري المكتبة المركزية للجامعة المجهزة بتقنيات حديثة مثل أجهزة الإعارة الذاتية والتصوير الإلكتروني وأجهزة البحث عن مصادر المعلومات، بالإضافة لأماكن القراءة وهي قطاعات صغيرة مخصصة للقراءة والبحث.. بلغ كلفة تجهيزات المكتبة 4 مليون ريال.

بعد ذلك توجه لوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، والْتقى بالوكيل وعمداء العمادات بالوكالة وعدد من أعضاء هيئة التدريس، كما زار عمادة شؤون الطلاب، ومبنى الإدارة العامة والعمادات المساندة، والمستودعات المركزية.

ورافق الأسمري في الجولات: وكيل الجامعة الدكتور ممدوح آل سعود، والمهندس عبدالمجيد بن تركي العتيبي المشرف العام على الإدارة العامة للمشاريع.

وشكر "الأسمري" وكيلَ الجامعة، على المنجزات، وما تحقق؛ مثمنًا لجميع منسوبي وكالة المشاريع ما بذلوه من جهد موفق، كما شكر وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الشهراني وجميع العمداء ومنسوبي الوكالة والعمادات على ما بذلوه من جهد مميز.

وفي نفس الصدد شهدت جامعة شقراء طفرة نوعية في إنجازات المشاريع الجاري تنفيذها والتي تم تدشينها في السنوات القليلة الماضية، وحرص مدير الجامعة على ضرورة رفع معدلات الإنجاز للمشاريع تحت التنفيذ، وكذلك تذليل العقبات والمعوقات من خلال بحث أسبابها ومعالجتها ليتم إنجاز مراحل المشروعات؛ سعيًا لتحقق الجامعة أهداف رؤية 2030 من خلال اكتمال البنية التحتية والمرافق للمدن الجامعية والمجمعات الأكاديمية التي تُعتبر استراتيجية وضرورية لتوفير البيئة الأكاديمية الإيجابية لطلاب وطالبات الجامعة، وكذلك توفير بيئة العمل المناسبة لموظفي وموظفات الإدارات المختلفة بالجامعة على حد سواء.

وقال الأسمري: حَظِي مشروع إنشاء مبنى الإدارة والعمادات المساندة والذي تزيد نسبة إنجازه حاليًا على 97% وتزيد قيمة عقد تنفيذ المبنى وعقد تنفيذ الموقع العام عن 155 مليون ريال.

وأضاف: يقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 127 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتألف من 5 طوابق وبدروم بمساحة إجمالية للأدوار تزيد على 43 ألف متر مربع، تستوعب ما يزيد على 600 موظف، وروعي في تصميم المبنى أن يكون متماشيًا مع أفضل المواصفات الفنية؛ من خلال تنفيذ واجهات زجاجية تعمل على توفير الإضاءة الطبيعية بالمبنى، مع بهو رئيسي داخلي يزيد ارتفاعه على 26 متر؛ بحيث تكون الوحدات متوافقة معماريًّا وبصريًّا من حيث الشكل واللون، ومواقف سيارات تتسع لعدد 657 سيارة.

وتابع الأسمري أن نسبة الإنجاز الحالية لمبنى كلية التربية للبنين 97%، وتزيد القيمة الإجمالية لكل من عقد تنفيذ المبنى وعقد تنفيذ الموقع العام عن 132 مليون ريال، ويقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 98 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتألف من 3 طوابق بمساحة إجمالية للأدوار تزيد على 29 ألف متر مربع تشمل عدد 14 قاعة دراسية وعدد 52 معملًا علميًّا يجري تجهيزها وفق أحدث المواصفات العالمية لتستوعب 1800 طالب، بخلاف المكاتب الإدارية للموظفين وأعضاء هيئة التدريس، مواقف سيارات التي تتسع ل 576 سيارة.

وأردف قائلًا: نسبة الإنجاز الحالية 70%، للمستودعات المركزية، وفي حال الانتهاء من مبنى المستودعات سيتم الاستغناء عن مبانٍ مؤقتة مستأجرة بعقود تقدر قيمتها بنحو 410 ألف ريال، وتبلغ القيمة الإجمالية لعقد تنفيذ المبنى والموقع العام 12.5 مليون ريال؛ حيث يقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 18 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتضمن مساحة تخزينية تزيد على 3800 مترًا مربعًا، وتصل القدرة التخزينية للسيارات داخل المستودع إلى 53 سيارة و8 باصات، ويراعي تصميم المبنى الجديد أحدث أنظمة السلامة من خلال تزويده بنظام الإنذار المبكر للحريق وأنظمة مكافحة الحريق وفق اشتراطات الدفاع المدني و(كود) العالمية، بما يحفظ الأرواح والممتلكات.

وأكد الأسمري أن نسبة الإنجاز الحالية لمجمع كليات البنات بمحافظة شقراء بلغت 82% بمبلغ أكثر من أربعين مليون 40167742 ريالًا، وتمت مراعاة أن يكون المجمع مستوفيًا لكل المتطلبات اللازمة لتوفير البيئة الأكاديمية المتميزة لطالبات الجامعة؛ بحيث يحتوي كل مبنى بالمجمع على عدد من القاعات الدراسية والمعامل، بإجمالي يزيد على 298 قاعة و40 معملًا بكامل مباني الكليات، وتبلغ المساحة الإجمالية للمجمع 172.400 متر مربع.

وأضاف: "يتضمن المشروع أعمال الموقع العام، وتشمل البنية التحتية للمجمع لتزويد مباني الكليات والمباني الأخرى بخدمات التغذية بالمياه والصرف الصحي، وشبكة مكافحة الحريق، ونظام الإنذار ضد الحريق، بالإضافة إلى إنشاء عدد من المباني الخدمية والمساندة؛ منها المسرح الذي يتسع لعدد 400 شخص، بالإضافة إلى مبنى المكتبة، ومبانٍ مثمنة الشكل، وتم مراعاة توفير شبكة طرق بمساحة 18 ألف متر مربع أمام المجمع لتسهيل الحركة المرورية للسيارات والباصات، مزودة بمواقف انتظار تتسع لـ335 سيارة وعدد 48 باصًا.

واختتم مدير جامعة شقراء، تصريحه بالشكر لله العلي القدير على مما حظيت به بلادنا من خيرات ونِعَم، وأثنى على القيادة الكريمة التي قدمت لجامعة شقراء الميزانيات والدعم المالي لبناء 3 مدن جامعية وأكثر من 16 كلية للبنات ومجمعات أكاديمية متكاملة، وتهيئة المدن الجامعية لاستيعاب الطلاب؛ مشيرًا إلى أن المدينة الجامعية في شقراء مقرر لها أن تستوعب 50 ألف نسمة، والتي تضم مجمع الكليات والإدارة والعمادات والإسكان؛ مؤكدًا أن هذا الإنجاز الكبير لم يتحقق لولا الله ثم حكومة خادم الحرمين الشريفين التي دعمت بسخاء لإنجاز هذه المدن والمجتمعات الأكاديمية لتكون مساندة لخطط الدولة الطموحة والتي حددت لها أهدافًا واستثمارات بشرية ومالية؛ لتؤدي دورها في رؤية السعودية 2030 وتواكب جامعة شقراء التحولات التي بدأت في التنفيذ وتكون الجامعة منسجمة مع خطط وطموح الدولة.

جامعة شقراء شقراء
اعلان
"الأسمري" يتفقد مشروعات "جامعة شقراء" لبناء 3 مدن جامعية و16 كلية للبنات
سبق

قام مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم الأسمري، بجولة على المشروعات التي خصصتها الدولة للجامعة؛ حيث تم بناء ثلاث مدن جامعية للطلاب في شقراء والدوادمي وحريملاء، ومجمع أكاديمي لكلية الطب في شقراء، وأكثر من 16 كلية للبنات موزعة على 9 محافظات؛ حيث تحظى المحافظات الكبيرة وبعض المراكز بمدن جامعية ومجمعات أكاديمية وكليات، لخدمة ما يقارب 30 ألف طالب وطالبة.

وتأتي تلك المشاريع ضمن توجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان، في دعم المشروعات الأكاديمية للجامعات، والاهتمام بالجامعات الناشئة من أجل التنمية الشاملة حتى تصل لجميع أبناء هذا الوطن، متوافقة ومنسجمة مع أهداف رؤية السعودية 2030.

وتفصيلًا؛ بدأ مدير جامعة شقراء الدكتور عوض الأسمري، جولته الموسعة على منشآت الجامعة، بزيارة لمجمع الكليات بشقراء؛ للاطلاع على جاهزية مشروعات مبنى كلية العلوم الطبية التطبيقية، ومبنى كلية التربية، ومبنى كلية العلوم والدراسات الإنسانية داخل المدينة الجامعية بشقراء.

وقام "الأسمري" بزيارة لكلية الطب، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وعمادة السنة التحضيرية بشقراء في المبنى الجديد بجوار المدينة الجامعية، والذي خُصص لكلية الطب وبعض الكليات والعمادات الأخرى؛ حيث تَفقّد عددًا من المعامل والقاعات، والْتقى بالعمداء وعدد من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب.

وزار الأسمري المكتبة المركزية للجامعة المجهزة بتقنيات حديثة مثل أجهزة الإعارة الذاتية والتصوير الإلكتروني وأجهزة البحث عن مصادر المعلومات، بالإضافة لأماكن القراءة وهي قطاعات صغيرة مخصصة للقراءة والبحث.. بلغ كلفة تجهيزات المكتبة 4 مليون ريال.

بعد ذلك توجه لوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، والْتقى بالوكيل وعمداء العمادات بالوكالة وعدد من أعضاء هيئة التدريس، كما زار عمادة شؤون الطلاب، ومبنى الإدارة العامة والعمادات المساندة، والمستودعات المركزية.

ورافق الأسمري في الجولات: وكيل الجامعة الدكتور ممدوح آل سعود، والمهندس عبدالمجيد بن تركي العتيبي المشرف العام على الإدارة العامة للمشاريع.

وشكر "الأسمري" وكيلَ الجامعة، على المنجزات، وما تحقق؛ مثمنًا لجميع منسوبي وكالة المشاريع ما بذلوه من جهد موفق، كما شكر وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الشهراني وجميع العمداء ومنسوبي الوكالة والعمادات على ما بذلوه من جهد مميز.

وفي نفس الصدد شهدت جامعة شقراء طفرة نوعية في إنجازات المشاريع الجاري تنفيذها والتي تم تدشينها في السنوات القليلة الماضية، وحرص مدير الجامعة على ضرورة رفع معدلات الإنجاز للمشاريع تحت التنفيذ، وكذلك تذليل العقبات والمعوقات من خلال بحث أسبابها ومعالجتها ليتم إنجاز مراحل المشروعات؛ سعيًا لتحقق الجامعة أهداف رؤية 2030 من خلال اكتمال البنية التحتية والمرافق للمدن الجامعية والمجمعات الأكاديمية التي تُعتبر استراتيجية وضرورية لتوفير البيئة الأكاديمية الإيجابية لطلاب وطالبات الجامعة، وكذلك توفير بيئة العمل المناسبة لموظفي وموظفات الإدارات المختلفة بالجامعة على حد سواء.

وقال الأسمري: حَظِي مشروع إنشاء مبنى الإدارة والعمادات المساندة والذي تزيد نسبة إنجازه حاليًا على 97% وتزيد قيمة عقد تنفيذ المبنى وعقد تنفيذ الموقع العام عن 155 مليون ريال.

وأضاف: يقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 127 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتألف من 5 طوابق وبدروم بمساحة إجمالية للأدوار تزيد على 43 ألف متر مربع، تستوعب ما يزيد على 600 موظف، وروعي في تصميم المبنى أن يكون متماشيًا مع أفضل المواصفات الفنية؛ من خلال تنفيذ واجهات زجاجية تعمل على توفير الإضاءة الطبيعية بالمبنى، مع بهو رئيسي داخلي يزيد ارتفاعه على 26 متر؛ بحيث تكون الوحدات متوافقة معماريًّا وبصريًّا من حيث الشكل واللون، ومواقف سيارات تتسع لعدد 657 سيارة.

وتابع الأسمري أن نسبة الإنجاز الحالية لمبنى كلية التربية للبنين 97%، وتزيد القيمة الإجمالية لكل من عقد تنفيذ المبنى وعقد تنفيذ الموقع العام عن 132 مليون ريال، ويقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 98 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتألف من 3 طوابق بمساحة إجمالية للأدوار تزيد على 29 ألف متر مربع تشمل عدد 14 قاعة دراسية وعدد 52 معملًا علميًّا يجري تجهيزها وفق أحدث المواصفات العالمية لتستوعب 1800 طالب، بخلاف المكاتب الإدارية للموظفين وأعضاء هيئة التدريس، مواقف سيارات التي تتسع ل 576 سيارة.

وأردف قائلًا: نسبة الإنجاز الحالية 70%، للمستودعات المركزية، وفي حال الانتهاء من مبنى المستودعات سيتم الاستغناء عن مبانٍ مؤقتة مستأجرة بعقود تقدر قيمتها بنحو 410 ألف ريال، وتبلغ القيمة الإجمالية لعقد تنفيذ المبنى والموقع العام 12.5 مليون ريال؛ حيث يقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 18 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتضمن مساحة تخزينية تزيد على 3800 مترًا مربعًا، وتصل القدرة التخزينية للسيارات داخل المستودع إلى 53 سيارة و8 باصات، ويراعي تصميم المبنى الجديد أحدث أنظمة السلامة من خلال تزويده بنظام الإنذار المبكر للحريق وأنظمة مكافحة الحريق وفق اشتراطات الدفاع المدني و(كود) العالمية، بما يحفظ الأرواح والممتلكات.

وأكد الأسمري أن نسبة الإنجاز الحالية لمجمع كليات البنات بمحافظة شقراء بلغت 82% بمبلغ أكثر من أربعين مليون 40167742 ريالًا، وتمت مراعاة أن يكون المجمع مستوفيًا لكل المتطلبات اللازمة لتوفير البيئة الأكاديمية المتميزة لطالبات الجامعة؛ بحيث يحتوي كل مبنى بالمجمع على عدد من القاعات الدراسية والمعامل، بإجمالي يزيد على 298 قاعة و40 معملًا بكامل مباني الكليات، وتبلغ المساحة الإجمالية للمجمع 172.400 متر مربع.

وأضاف: "يتضمن المشروع أعمال الموقع العام، وتشمل البنية التحتية للمجمع لتزويد مباني الكليات والمباني الأخرى بخدمات التغذية بالمياه والصرف الصحي، وشبكة مكافحة الحريق، ونظام الإنذار ضد الحريق، بالإضافة إلى إنشاء عدد من المباني الخدمية والمساندة؛ منها المسرح الذي يتسع لعدد 400 شخص، بالإضافة إلى مبنى المكتبة، ومبانٍ مثمنة الشكل، وتم مراعاة توفير شبكة طرق بمساحة 18 ألف متر مربع أمام المجمع لتسهيل الحركة المرورية للسيارات والباصات، مزودة بمواقف انتظار تتسع لـ335 سيارة وعدد 48 باصًا.

واختتم مدير جامعة شقراء، تصريحه بالشكر لله العلي القدير على مما حظيت به بلادنا من خيرات ونِعَم، وأثنى على القيادة الكريمة التي قدمت لجامعة شقراء الميزانيات والدعم المالي لبناء 3 مدن جامعية وأكثر من 16 كلية للبنات ومجمعات أكاديمية متكاملة، وتهيئة المدن الجامعية لاستيعاب الطلاب؛ مشيرًا إلى أن المدينة الجامعية في شقراء مقرر لها أن تستوعب 50 ألف نسمة، والتي تضم مجمع الكليات والإدارة والعمادات والإسكان؛ مؤكدًا أن هذا الإنجاز الكبير لم يتحقق لولا الله ثم حكومة خادم الحرمين الشريفين التي دعمت بسخاء لإنجاز هذه المدن والمجتمعات الأكاديمية لتكون مساندة لخطط الدولة الطموحة والتي حددت لها أهدافًا واستثمارات بشرية ومالية؛ لتؤدي دورها في رؤية السعودية 2030 وتواكب جامعة شقراء التحولات التي بدأت في التنفيذ وتكون الجامعة منسجمة مع خطط وطموح الدولة.

30 ديسمبر 2019 - 4 جمادى الأول 1441
09:25 AM

"الأسمري" يتفقد مشروعات "جامعة شقراء" لبناء 3 مدن جامعية و16 كلية للبنات

بتكلفة مليونية.. تجهيز مباني كليتي الطب و"الطبية" لاكتمال البنية التحتية والمرافق بالجامعة

A A A
2
4,374

قام مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم الأسمري، بجولة على المشروعات التي خصصتها الدولة للجامعة؛ حيث تم بناء ثلاث مدن جامعية للطلاب في شقراء والدوادمي وحريملاء، ومجمع أكاديمي لكلية الطب في شقراء، وأكثر من 16 كلية للبنات موزعة على 9 محافظات؛ حيث تحظى المحافظات الكبيرة وبعض المراكز بمدن جامعية ومجمعات أكاديمية وكليات، لخدمة ما يقارب 30 ألف طالب وطالبة.

وتأتي تلك المشاريع ضمن توجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان، في دعم المشروعات الأكاديمية للجامعات، والاهتمام بالجامعات الناشئة من أجل التنمية الشاملة حتى تصل لجميع أبناء هذا الوطن، متوافقة ومنسجمة مع أهداف رؤية السعودية 2030.

وتفصيلًا؛ بدأ مدير جامعة شقراء الدكتور عوض الأسمري، جولته الموسعة على منشآت الجامعة، بزيارة لمجمع الكليات بشقراء؛ للاطلاع على جاهزية مشروعات مبنى كلية العلوم الطبية التطبيقية، ومبنى كلية التربية، ومبنى كلية العلوم والدراسات الإنسانية داخل المدينة الجامعية بشقراء.

وقام "الأسمري" بزيارة لكلية الطب، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وعمادة السنة التحضيرية بشقراء في المبنى الجديد بجوار المدينة الجامعية، والذي خُصص لكلية الطب وبعض الكليات والعمادات الأخرى؛ حيث تَفقّد عددًا من المعامل والقاعات، والْتقى بالعمداء وعدد من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب.

وزار الأسمري المكتبة المركزية للجامعة المجهزة بتقنيات حديثة مثل أجهزة الإعارة الذاتية والتصوير الإلكتروني وأجهزة البحث عن مصادر المعلومات، بالإضافة لأماكن القراءة وهي قطاعات صغيرة مخصصة للقراءة والبحث.. بلغ كلفة تجهيزات المكتبة 4 مليون ريال.

بعد ذلك توجه لوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، والْتقى بالوكيل وعمداء العمادات بالوكالة وعدد من أعضاء هيئة التدريس، كما زار عمادة شؤون الطلاب، ومبنى الإدارة العامة والعمادات المساندة، والمستودعات المركزية.

ورافق الأسمري في الجولات: وكيل الجامعة الدكتور ممدوح آل سعود، والمهندس عبدالمجيد بن تركي العتيبي المشرف العام على الإدارة العامة للمشاريع.

وشكر "الأسمري" وكيلَ الجامعة، على المنجزات، وما تحقق؛ مثمنًا لجميع منسوبي وكالة المشاريع ما بذلوه من جهد موفق، كما شكر وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الشهراني وجميع العمداء ومنسوبي الوكالة والعمادات على ما بذلوه من جهد مميز.

وفي نفس الصدد شهدت جامعة شقراء طفرة نوعية في إنجازات المشاريع الجاري تنفيذها والتي تم تدشينها في السنوات القليلة الماضية، وحرص مدير الجامعة على ضرورة رفع معدلات الإنجاز للمشاريع تحت التنفيذ، وكذلك تذليل العقبات والمعوقات من خلال بحث أسبابها ومعالجتها ليتم إنجاز مراحل المشروعات؛ سعيًا لتحقق الجامعة أهداف رؤية 2030 من خلال اكتمال البنية التحتية والمرافق للمدن الجامعية والمجمعات الأكاديمية التي تُعتبر استراتيجية وضرورية لتوفير البيئة الأكاديمية الإيجابية لطلاب وطالبات الجامعة، وكذلك توفير بيئة العمل المناسبة لموظفي وموظفات الإدارات المختلفة بالجامعة على حد سواء.

وقال الأسمري: حَظِي مشروع إنشاء مبنى الإدارة والعمادات المساندة والذي تزيد نسبة إنجازه حاليًا على 97% وتزيد قيمة عقد تنفيذ المبنى وعقد تنفيذ الموقع العام عن 155 مليون ريال.

وأضاف: يقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 127 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتألف من 5 طوابق وبدروم بمساحة إجمالية للأدوار تزيد على 43 ألف متر مربع، تستوعب ما يزيد على 600 موظف، وروعي في تصميم المبنى أن يكون متماشيًا مع أفضل المواصفات الفنية؛ من خلال تنفيذ واجهات زجاجية تعمل على توفير الإضاءة الطبيعية بالمبنى، مع بهو رئيسي داخلي يزيد ارتفاعه على 26 متر؛ بحيث تكون الوحدات متوافقة معماريًّا وبصريًّا من حيث الشكل واللون، ومواقف سيارات تتسع لعدد 657 سيارة.

وتابع الأسمري أن نسبة الإنجاز الحالية لمبنى كلية التربية للبنين 97%، وتزيد القيمة الإجمالية لكل من عقد تنفيذ المبنى وعقد تنفيذ الموقع العام عن 132 مليون ريال، ويقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 98 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتألف من 3 طوابق بمساحة إجمالية للأدوار تزيد على 29 ألف متر مربع تشمل عدد 14 قاعة دراسية وعدد 52 معملًا علميًّا يجري تجهيزها وفق أحدث المواصفات العالمية لتستوعب 1800 طالب، بخلاف المكاتب الإدارية للموظفين وأعضاء هيئة التدريس، مواقف سيارات التي تتسع ل 576 سيارة.

وأردف قائلًا: نسبة الإنجاز الحالية 70%، للمستودعات المركزية، وفي حال الانتهاء من مبنى المستودعات سيتم الاستغناء عن مبانٍ مؤقتة مستأجرة بعقود تقدر قيمتها بنحو 410 ألف ريال، وتبلغ القيمة الإجمالية لعقد تنفيذ المبنى والموقع العام 12.5 مليون ريال؛ حيث يقع المبنى ضمن مساحة إجمالية تتجاوز 18 ألف متر مربع شاملة الموقع العام المحيط بالمبنى، الذي يتضمن مساحة تخزينية تزيد على 3800 مترًا مربعًا، وتصل القدرة التخزينية للسيارات داخل المستودع إلى 53 سيارة و8 باصات، ويراعي تصميم المبنى الجديد أحدث أنظمة السلامة من خلال تزويده بنظام الإنذار المبكر للحريق وأنظمة مكافحة الحريق وفق اشتراطات الدفاع المدني و(كود) العالمية، بما يحفظ الأرواح والممتلكات.

وأكد الأسمري أن نسبة الإنجاز الحالية لمجمع كليات البنات بمحافظة شقراء بلغت 82% بمبلغ أكثر من أربعين مليون 40167742 ريالًا، وتمت مراعاة أن يكون المجمع مستوفيًا لكل المتطلبات اللازمة لتوفير البيئة الأكاديمية المتميزة لطالبات الجامعة؛ بحيث يحتوي كل مبنى بالمجمع على عدد من القاعات الدراسية والمعامل، بإجمالي يزيد على 298 قاعة و40 معملًا بكامل مباني الكليات، وتبلغ المساحة الإجمالية للمجمع 172.400 متر مربع.

وأضاف: "يتضمن المشروع أعمال الموقع العام، وتشمل البنية التحتية للمجمع لتزويد مباني الكليات والمباني الأخرى بخدمات التغذية بالمياه والصرف الصحي، وشبكة مكافحة الحريق، ونظام الإنذار ضد الحريق، بالإضافة إلى إنشاء عدد من المباني الخدمية والمساندة؛ منها المسرح الذي يتسع لعدد 400 شخص، بالإضافة إلى مبنى المكتبة، ومبانٍ مثمنة الشكل، وتم مراعاة توفير شبكة طرق بمساحة 18 ألف متر مربع أمام المجمع لتسهيل الحركة المرورية للسيارات والباصات، مزودة بمواقف انتظار تتسع لـ335 سيارة وعدد 48 باصًا.

واختتم مدير جامعة شقراء، تصريحه بالشكر لله العلي القدير على مما حظيت به بلادنا من خيرات ونِعَم، وأثنى على القيادة الكريمة التي قدمت لجامعة شقراء الميزانيات والدعم المالي لبناء 3 مدن جامعية وأكثر من 16 كلية للبنات ومجمعات أكاديمية متكاملة، وتهيئة المدن الجامعية لاستيعاب الطلاب؛ مشيرًا إلى أن المدينة الجامعية في شقراء مقرر لها أن تستوعب 50 ألف نسمة، والتي تضم مجمع الكليات والإدارة والعمادات والإسكان؛ مؤكدًا أن هذا الإنجاز الكبير لم يتحقق لولا الله ثم حكومة خادم الحرمين الشريفين التي دعمت بسخاء لإنجاز هذه المدن والمجتمعات الأكاديمية لتكون مساندة لخطط الدولة الطموحة والتي حددت لها أهدافًا واستثمارات بشرية ومالية؛ لتؤدي دورها في رؤية السعودية 2030 وتواكب جامعة شقراء التحولات التي بدأت في التنفيذ وتكون الجامعة منسجمة مع خطط وطموح الدولة.