نيابة عن وزير الرياضة.. "ابن جلوي" يرعى حفل افتتاح بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات

تحتضنها ملاعب الصالات الخضراء بمدينة الرياض

نيابة عن الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، رعى نائب رئيس الأولمبية السعودية الأمير فهد بن جلوي حفل افتتاح بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات، بحضور رئيسة اللجنة المحلية المنظمة للبطولة أضواء العريفي، ورئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو تشونغ وون، ورئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو العميد شداد العمري، على ملاعب الصالات الخضراء بمدينة الرياض.

وتشهد بطولة العالم التي تقام لأول مرة بنسخة مخصصة للسيّدات، مشاركة 171 لاعبة يمثلن 36 دولة من بينهن ست لاعبات سعوديّات، يتنافسن على ستة أوزان (تحت 46 كجم، تحت 49 كجم، تحت 53 كجم، تحت 57 كجم، تحت 62 كجم، تحت 67 كجم، 73 كجم وأكثر).

وافتتح الأمير فهد بن جلوي كلمته في حفل الافتتاح، بالترحيب بالرياضيات المشاركات: "يسعدني ويشرفني أن أرحب بعائلة التايكوندو العالمية هنا في المملكة العربية السعودية، في هذه اللحظة التاريخية لرياضة التايكوندو بشكلٍ خاص، والرياضة بشكل عام".

ونوّه نائب رئيس الأولمبية السعودية إلى الدعم الحكومي الكبير لتصبح المملكة وجهة رئيسية للأحداث الرياضية الكبرى، مشيرًا: "أستغل هذه المناسبة لأعبر عن خالص امتناني وشكري لقيادتنا الرشيدة على الدعم غير المحدود الذي يحظى به القطاع الرياضي في المملكة؛ إذ تحرص قيادتنا بشكلٍ دائم على استضافة مثل هذه المناسبات الرياضية، وبهذه الثقة يمكننا دائمًا صنع التاريخ، ولهذا السبب نحن دائمًا ممتنون لقيادتنا الحكيمة".

وأضاف الأمير فهد بن جلوي: "هناك العديد من الأهداف المشتركة بين بطولة العالم للتايكوندو والمملكة، من بينها تطوير دور المرأة في الرياضة، فقد حققت المرأة السعودية إنجازات مميزة رياضيًا في الآونة الأخيرة؛ حيث أظهرت استجابة متميزة لاستثمارنا في هذا المجال من خلال توفير منصة تساعد جميع شرائح المجتمع على البروز والتألق على الساحة العالمية؛ إذ لا حدود لطموح المملكة، وتعتبر بطولة العالم للسيدات في التايكوندو من أهم الوسائل للوصول إلى هذا التألق".

من جانبها أشارت رئيسة اللجنة المحلية المنظمة أضواء العريفي إلى أهمية استضافة هذه البطولة:" تعتبر هذه النسخة استثنائية كونها الأولى من نوعها على مستوى بطولات العالم للتايكوندو، لذا سعِدنا بالثقة التي منحت لنا من الاتحاد الدولي للتايكوندو، ونعتبر أنفسنا في المملكة شركاء دائمين لأي مبادرة من شأنها نمو وتطور الرياضة بشكلٍ عام".

وأضافت العريفي:" إن الوقت الحاضر الذي تعيشه الرياضة بشكلٍ خاص من دعمٍ واهتمامٍ مستمر من قيادتنا الرشيدة، يحفزنا على العمل بشكلٍ متواصل، من أجل تحقيق أهداف وتطلعات قيادة هذا الوطن العظيم".

واختتمت رئيسة اللجنة المنظمة حديثها:"أتمنى التوفيق لكل الرياضيات المشاركات، والضيوف الذين يتواجدون معنا خلال أيام البطولة، مع تمنياتي لهم بطيب الإقامة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية".

الجدير ذكره أن بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات شهِدت في يومها الأول إقامة الأدوار التمهيدية حتى نصف النهائي لأوزان (تحت 46 كجم، تحت 62 كجم، 73 كجم وأكثر)، والتي ستقام مبارياتها النهائية بعد غدٍ السبت في اليوم الختامي للبطولة.

اعلان
نيابة عن وزير الرياضة.. "ابن جلوي" يرعى حفل افتتاح بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات
سبق

نيابة عن الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، رعى نائب رئيس الأولمبية السعودية الأمير فهد بن جلوي حفل افتتاح بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات، بحضور رئيسة اللجنة المحلية المنظمة للبطولة أضواء العريفي، ورئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو تشونغ وون، ورئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو العميد شداد العمري، على ملاعب الصالات الخضراء بمدينة الرياض.

وتشهد بطولة العالم التي تقام لأول مرة بنسخة مخصصة للسيّدات، مشاركة 171 لاعبة يمثلن 36 دولة من بينهن ست لاعبات سعوديّات، يتنافسن على ستة أوزان (تحت 46 كجم، تحت 49 كجم، تحت 53 كجم، تحت 57 كجم، تحت 62 كجم، تحت 67 كجم، 73 كجم وأكثر).

وافتتح الأمير فهد بن جلوي كلمته في حفل الافتتاح، بالترحيب بالرياضيات المشاركات: "يسعدني ويشرفني أن أرحب بعائلة التايكوندو العالمية هنا في المملكة العربية السعودية، في هذه اللحظة التاريخية لرياضة التايكوندو بشكلٍ خاص، والرياضة بشكل عام".

ونوّه نائب رئيس الأولمبية السعودية إلى الدعم الحكومي الكبير لتصبح المملكة وجهة رئيسية للأحداث الرياضية الكبرى، مشيرًا: "أستغل هذه المناسبة لأعبر عن خالص امتناني وشكري لقيادتنا الرشيدة على الدعم غير المحدود الذي يحظى به القطاع الرياضي في المملكة؛ إذ تحرص قيادتنا بشكلٍ دائم على استضافة مثل هذه المناسبات الرياضية، وبهذه الثقة يمكننا دائمًا صنع التاريخ، ولهذا السبب نحن دائمًا ممتنون لقيادتنا الحكيمة".

وأضاف الأمير فهد بن جلوي: "هناك العديد من الأهداف المشتركة بين بطولة العالم للتايكوندو والمملكة، من بينها تطوير دور المرأة في الرياضة، فقد حققت المرأة السعودية إنجازات مميزة رياضيًا في الآونة الأخيرة؛ حيث أظهرت استجابة متميزة لاستثمارنا في هذا المجال من خلال توفير منصة تساعد جميع شرائح المجتمع على البروز والتألق على الساحة العالمية؛ إذ لا حدود لطموح المملكة، وتعتبر بطولة العالم للسيدات في التايكوندو من أهم الوسائل للوصول إلى هذا التألق".

من جانبها أشارت رئيسة اللجنة المحلية المنظمة أضواء العريفي إلى أهمية استضافة هذه البطولة:" تعتبر هذه النسخة استثنائية كونها الأولى من نوعها على مستوى بطولات العالم للتايكوندو، لذا سعِدنا بالثقة التي منحت لنا من الاتحاد الدولي للتايكوندو، ونعتبر أنفسنا في المملكة شركاء دائمين لأي مبادرة من شأنها نمو وتطور الرياضة بشكلٍ عام".

وأضافت العريفي:" إن الوقت الحاضر الذي تعيشه الرياضة بشكلٍ خاص من دعمٍ واهتمامٍ مستمر من قيادتنا الرشيدة، يحفزنا على العمل بشكلٍ متواصل، من أجل تحقيق أهداف وتطلعات قيادة هذا الوطن العظيم".

واختتمت رئيسة اللجنة المنظمة حديثها:"أتمنى التوفيق لكل الرياضيات المشاركات، والضيوف الذين يتواجدون معنا خلال أيام البطولة، مع تمنياتي لهم بطيب الإقامة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية".

الجدير ذكره أن بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات شهِدت في يومها الأول إقامة الأدوار التمهيدية حتى نصف النهائي لأوزان (تحت 46 كجم، تحت 62 كجم، 73 كجم وأكثر)، والتي ستقام مبارياتها النهائية بعد غدٍ السبت في اليوم الختامي للبطولة.

25 نوفمبر 2021 - 20 ربيع الآخر 1443
09:51 PM

نيابة عن وزير الرياضة.. "ابن جلوي" يرعى حفل افتتاح بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات

تحتضنها ملاعب الصالات الخضراء بمدينة الرياض

A A A
1
1,993

نيابة عن الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، رعى نائب رئيس الأولمبية السعودية الأمير فهد بن جلوي حفل افتتاح بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات، بحضور رئيسة اللجنة المحلية المنظمة للبطولة أضواء العريفي، ورئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو تشونغ وون، ورئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو العميد شداد العمري، على ملاعب الصالات الخضراء بمدينة الرياض.

وتشهد بطولة العالم التي تقام لأول مرة بنسخة مخصصة للسيّدات، مشاركة 171 لاعبة يمثلن 36 دولة من بينهن ست لاعبات سعوديّات، يتنافسن على ستة أوزان (تحت 46 كجم، تحت 49 كجم، تحت 53 كجم، تحت 57 كجم، تحت 62 كجم، تحت 67 كجم، 73 كجم وأكثر).

وافتتح الأمير فهد بن جلوي كلمته في حفل الافتتاح، بالترحيب بالرياضيات المشاركات: "يسعدني ويشرفني أن أرحب بعائلة التايكوندو العالمية هنا في المملكة العربية السعودية، في هذه اللحظة التاريخية لرياضة التايكوندو بشكلٍ خاص، والرياضة بشكل عام".

ونوّه نائب رئيس الأولمبية السعودية إلى الدعم الحكومي الكبير لتصبح المملكة وجهة رئيسية للأحداث الرياضية الكبرى، مشيرًا: "أستغل هذه المناسبة لأعبر عن خالص امتناني وشكري لقيادتنا الرشيدة على الدعم غير المحدود الذي يحظى به القطاع الرياضي في المملكة؛ إذ تحرص قيادتنا بشكلٍ دائم على استضافة مثل هذه المناسبات الرياضية، وبهذه الثقة يمكننا دائمًا صنع التاريخ، ولهذا السبب نحن دائمًا ممتنون لقيادتنا الحكيمة".

وأضاف الأمير فهد بن جلوي: "هناك العديد من الأهداف المشتركة بين بطولة العالم للتايكوندو والمملكة، من بينها تطوير دور المرأة في الرياضة، فقد حققت المرأة السعودية إنجازات مميزة رياضيًا في الآونة الأخيرة؛ حيث أظهرت استجابة متميزة لاستثمارنا في هذا المجال من خلال توفير منصة تساعد جميع شرائح المجتمع على البروز والتألق على الساحة العالمية؛ إذ لا حدود لطموح المملكة، وتعتبر بطولة العالم للسيدات في التايكوندو من أهم الوسائل للوصول إلى هذا التألق".

من جانبها أشارت رئيسة اللجنة المحلية المنظمة أضواء العريفي إلى أهمية استضافة هذه البطولة:" تعتبر هذه النسخة استثنائية كونها الأولى من نوعها على مستوى بطولات العالم للتايكوندو، لذا سعِدنا بالثقة التي منحت لنا من الاتحاد الدولي للتايكوندو، ونعتبر أنفسنا في المملكة شركاء دائمين لأي مبادرة من شأنها نمو وتطور الرياضة بشكلٍ عام".

وأضافت العريفي:" إن الوقت الحاضر الذي تعيشه الرياضة بشكلٍ خاص من دعمٍ واهتمامٍ مستمر من قيادتنا الرشيدة، يحفزنا على العمل بشكلٍ متواصل، من أجل تحقيق أهداف وتطلعات قيادة هذا الوطن العظيم".

واختتمت رئيسة اللجنة المنظمة حديثها:"أتمنى التوفيق لكل الرياضيات المشاركات، والضيوف الذين يتواجدون معنا خلال أيام البطولة، مع تمنياتي لهم بطيب الإقامة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية".

الجدير ذكره أن بطولة العالم للتايكوندو للسيّدات شهِدت في يومها الأول إقامة الأدوار التمهيدية حتى نصف النهائي لأوزان (تحت 46 كجم، تحت 62 كجم، 73 كجم وأكثر)، والتي ستقام مبارياتها النهائية بعد غدٍ السبت في اليوم الختامي للبطولة.