نائب أمير عسير يزور قرية رجال ألمع التاريخية

شدد على أهمية تسجيلها باليونسكو

زار نائب أمير منطقة عسير، تركي بن طلال بن عبدالعزيز؛ قرية رجال ألمع التاريخية، مساء أمس الثلاثاء، حيث كان في استقباله، نائب القرية، محمد بن يحيى شبلان، وعدد من أعيان وأهالي القرية.

وشدد الأمير "تركي" على أهمية المساعي القائمة لتسجيل القرية ضمن قائمة التراث العالمي باليونسكو، مؤكدًا أن هذه الجهود ستعزز من مكانة القرية الثقافية والسياحية ضمن التراث العالمي.

عبر محمد بن يحيى شبلان، عن سعادة أهل القرية بزيارة الأمير تركي، مؤكدًا أن السعودية اليوم؛ أصبحت تسابق الزمن لتحجز لنفسها موقعًا رياديًا مستحقًا بين الأمم، في عهد الحزم والعزم والأمل، في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

ولفت إلى أن قرية رجال ألمع التاريخية؛ شأنها شأن جميع بقاع وطننا الغالي، على موعد مع نقلات تنموية وحضارية واقتصادية فارقة في ظل رؤية السعودية2030.

وقدم شكره لأمير المنطقة، فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ونائبه؛ على دعمهم واهتمامهم بالقرية وتراثها وتاريخها.

يذكر أن رؤية السعودية 2030 تهدف إلى مضاعفة أعداد المواقع المسجلة في اليونسكو.

وتضع رؤية المملكة 2030، الإرث الثقافي التاريخي السعودي العربي والإسلامي، عنوانًا مهمًا، وتستحضر أهمية المحافظة عليه؛ لتعزيز الوحدة الوطنية، وترسيخ القيم العربية والإسلامية.

اعلان
نائب أمير عسير يزور قرية رجال ألمع التاريخية
سبق

زار نائب أمير منطقة عسير، تركي بن طلال بن عبدالعزيز؛ قرية رجال ألمع التاريخية، مساء أمس الثلاثاء، حيث كان في استقباله، نائب القرية، محمد بن يحيى شبلان، وعدد من أعيان وأهالي القرية.

وشدد الأمير "تركي" على أهمية المساعي القائمة لتسجيل القرية ضمن قائمة التراث العالمي باليونسكو، مؤكدًا أن هذه الجهود ستعزز من مكانة القرية الثقافية والسياحية ضمن التراث العالمي.

عبر محمد بن يحيى شبلان، عن سعادة أهل القرية بزيارة الأمير تركي، مؤكدًا أن السعودية اليوم؛ أصبحت تسابق الزمن لتحجز لنفسها موقعًا رياديًا مستحقًا بين الأمم، في عهد الحزم والعزم والأمل، في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

ولفت إلى أن قرية رجال ألمع التاريخية؛ شأنها شأن جميع بقاع وطننا الغالي، على موعد مع نقلات تنموية وحضارية واقتصادية فارقة في ظل رؤية السعودية2030.

وقدم شكره لأمير المنطقة، فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ونائبه؛ على دعمهم واهتمامهم بالقرية وتراثها وتاريخها.

يذكر أن رؤية السعودية 2030 تهدف إلى مضاعفة أعداد المواقع المسجلة في اليونسكو.

وتضع رؤية المملكة 2030، الإرث الثقافي التاريخي السعودي العربي والإسلامي، عنوانًا مهمًا، وتستحضر أهمية المحافظة عليه؛ لتعزيز الوحدة الوطنية، وترسيخ القيم العربية والإسلامية.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
05:06 PM

نائب أمير عسير يزور قرية رجال ألمع التاريخية

شدد على أهمية تسجيلها باليونسكو

A A A
0
1,397

زار نائب أمير منطقة عسير، تركي بن طلال بن عبدالعزيز؛ قرية رجال ألمع التاريخية، مساء أمس الثلاثاء، حيث كان في استقباله، نائب القرية، محمد بن يحيى شبلان، وعدد من أعيان وأهالي القرية.

وشدد الأمير "تركي" على أهمية المساعي القائمة لتسجيل القرية ضمن قائمة التراث العالمي باليونسكو، مؤكدًا أن هذه الجهود ستعزز من مكانة القرية الثقافية والسياحية ضمن التراث العالمي.

عبر محمد بن يحيى شبلان، عن سعادة أهل القرية بزيارة الأمير تركي، مؤكدًا أن السعودية اليوم؛ أصبحت تسابق الزمن لتحجز لنفسها موقعًا رياديًا مستحقًا بين الأمم، في عهد الحزم والعزم والأمل، في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

ولفت إلى أن قرية رجال ألمع التاريخية؛ شأنها شأن جميع بقاع وطننا الغالي، على موعد مع نقلات تنموية وحضارية واقتصادية فارقة في ظل رؤية السعودية2030.

وقدم شكره لأمير المنطقة، فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ونائبه؛ على دعمهم واهتمامهم بالقرية وتراثها وتاريخها.

يذكر أن رؤية السعودية 2030 تهدف إلى مضاعفة أعداد المواقع المسجلة في اليونسكو.

وتضع رؤية المملكة 2030، الإرث الثقافي التاريخي السعودي العربي والإسلامي، عنوانًا مهمًا، وتستحضر أهمية المحافظة عليه؛ لتعزيز الوحدة الوطنية، وترسيخ القيم العربية والإسلامية.