ضمك يقطع الأكسجين عن الاتحاد.. ويهزمه بهدفين

فجر فريق "ضمك" الصاعد حديثاً لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مفاجأة بفوزه مساء اليوم على ضيفه الاتحاد بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت على ملعب مدينة الأمير سلطان بالمحالة وذلك في إطار الجولة الثالثة من المسابقة.

سجل ضمك بأول انتصار له ثلاث نقاط فيما تجمد رصيد الاتحاد عند ثلاث نقاط ومباراة مؤجلة.

فأجأ ضمك الضيوف بهدف مبكر عند الدقيقة الثانية بعد خطأ في الكنترول من المدافع المغربي مروان دا كوستا، استغلها ضمك ووصلت للمهاجم محسن ياجور الذي سددها قوية في الشباك الاتحادية، ولكن الرد الاتحادي جاء سريعاً ومن أول هجمة تمكن المحور الأرجنتيني ايمليانو فيتشيو من إدراك التعادل لفريقه الاتحاد بعد وصول الكرة له من الجهة اليسرى، تعامل معها بلمسة واحدة، ولكن حكم الراية قرر إلغاء الهدف قبل أن يعود حكم الساحة لتقنية الفيديو والتي أكدت شرعية الهدف.

وعند الدقيقة 27 تقدم ضمك بهدف آخر بعد خطأ فادح آخر من الدفاع الاتحادي وتحديداً عبدالمحسن فلاته هذه المرة، وذلك عندما أخطأ في تشتيت كرة من الجهة اليسرى لتصل عند ذات المهاجم محسن ياجور، والذي تمكن من إعادة فريقه في المقدمة بهدف ثان لينتهي الشوط الأول بتقدم ضمك بهدفين لهدف.

بدأ الشوط الثاني وأدرك التشيلي لويس سييرا خطأه لبداية المواجهة بعناصر في غير مراكزها، ولعل كرة محسن ياجور عند الدقيقة 70 تعتبر أخطر فرص الشوط الضائعة عندما تجاوز فواز القرني وسددها لكن العارضة حالت دون تسجيله الهاتريك، وبعدها بدقيقة أضاع المهاجم الصربي ألكسندر بيرجو فيتش فرصة مماثلة لتنتهي المواجهة بفوز ضمك بهدفين لهدف.

اعلان
ضمك يقطع الأكسجين عن الاتحاد.. ويهزمه بهدفين
سبق

فجر فريق "ضمك" الصاعد حديثاً لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مفاجأة بفوزه مساء اليوم على ضيفه الاتحاد بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت على ملعب مدينة الأمير سلطان بالمحالة وذلك في إطار الجولة الثالثة من المسابقة.

سجل ضمك بأول انتصار له ثلاث نقاط فيما تجمد رصيد الاتحاد عند ثلاث نقاط ومباراة مؤجلة.

فأجأ ضمك الضيوف بهدف مبكر عند الدقيقة الثانية بعد خطأ في الكنترول من المدافع المغربي مروان دا كوستا، استغلها ضمك ووصلت للمهاجم محسن ياجور الذي سددها قوية في الشباك الاتحادية، ولكن الرد الاتحادي جاء سريعاً ومن أول هجمة تمكن المحور الأرجنتيني ايمليانو فيتشيو من إدراك التعادل لفريقه الاتحاد بعد وصول الكرة له من الجهة اليسرى، تعامل معها بلمسة واحدة، ولكن حكم الراية قرر إلغاء الهدف قبل أن يعود حكم الساحة لتقنية الفيديو والتي أكدت شرعية الهدف.

وعند الدقيقة 27 تقدم ضمك بهدف آخر بعد خطأ فادح آخر من الدفاع الاتحادي وتحديداً عبدالمحسن فلاته هذه المرة، وذلك عندما أخطأ في تشتيت كرة من الجهة اليسرى لتصل عند ذات المهاجم محسن ياجور، والذي تمكن من إعادة فريقه في المقدمة بهدف ثان لينتهي الشوط الأول بتقدم ضمك بهدفين لهدف.

بدأ الشوط الثاني وأدرك التشيلي لويس سييرا خطأه لبداية المواجهة بعناصر في غير مراكزها، ولعل كرة محسن ياجور عند الدقيقة 70 تعتبر أخطر فرص الشوط الضائعة عندما تجاوز فواز القرني وسددها لكن العارضة حالت دون تسجيله الهاتريك، وبعدها بدقيقة أضاع المهاجم الصربي ألكسندر بيرجو فيتش فرصة مماثلة لتنتهي المواجهة بفوز ضمك بهدفين لهدف.

13 سبتمبر 2019 - 14 محرّم 1441
09:09 PM

ضمك يقطع الأكسجين عن الاتحاد.. ويهزمه بهدفين

A A A
34
12,540

فجر فريق "ضمك" الصاعد حديثاً لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مفاجأة بفوزه مساء اليوم على ضيفه الاتحاد بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت على ملعب مدينة الأمير سلطان بالمحالة وذلك في إطار الجولة الثالثة من المسابقة.

سجل ضمك بأول انتصار له ثلاث نقاط فيما تجمد رصيد الاتحاد عند ثلاث نقاط ومباراة مؤجلة.

فأجأ ضمك الضيوف بهدف مبكر عند الدقيقة الثانية بعد خطأ في الكنترول من المدافع المغربي مروان دا كوستا، استغلها ضمك ووصلت للمهاجم محسن ياجور الذي سددها قوية في الشباك الاتحادية، ولكن الرد الاتحادي جاء سريعاً ومن أول هجمة تمكن المحور الأرجنتيني ايمليانو فيتشيو من إدراك التعادل لفريقه الاتحاد بعد وصول الكرة له من الجهة اليسرى، تعامل معها بلمسة واحدة، ولكن حكم الراية قرر إلغاء الهدف قبل أن يعود حكم الساحة لتقنية الفيديو والتي أكدت شرعية الهدف.

وعند الدقيقة 27 تقدم ضمك بهدف آخر بعد خطأ فادح آخر من الدفاع الاتحادي وتحديداً عبدالمحسن فلاته هذه المرة، وذلك عندما أخطأ في تشتيت كرة من الجهة اليسرى لتصل عند ذات المهاجم محسن ياجور، والذي تمكن من إعادة فريقه في المقدمة بهدف ثان لينتهي الشوط الأول بتقدم ضمك بهدفين لهدف.

بدأ الشوط الثاني وأدرك التشيلي لويس سييرا خطأه لبداية المواجهة بعناصر في غير مراكزها، ولعل كرة محسن ياجور عند الدقيقة 70 تعتبر أخطر فرص الشوط الضائعة عندما تجاوز فواز القرني وسددها لكن العارضة حالت دون تسجيله الهاتريك، وبعدها بدقيقة أضاع المهاجم الصربي ألكسندر بيرجو فيتش فرصة مماثلة لتنتهي المواجهة بفوز ضمك بهدفين لهدف.